نبذة عن الفنان الإماراتي عبد الله بالخير

يعتبر الفنان “عبد الله بالخير” من أشهر الفنانين الإماراتيين ، حيث أنه وُلد فى الخامس من مايو 1950م ، و نشأ الفنان عبد الله بالخير منذ صغره مُحباً للفن الأصيل فقد اشتهر بموهبته بين أقرانه .

نشأة عبد الله بالخير منذ الصغر
الفنان عبد الله بالخير  لُوحظ عليه منذ صغره ميله الشديد إلى حُب التقليد للكثير من المشاهير حتى ذاغ صيته بين المقربين منه بموهبته الأصيلة ، حين بلغ به العُمر إلى طور الصبا والشباب بدأ مشواره الفني كمونولوجست ثم سافر إلى القاهرة لإستكمال دراسته  هناك حيث  التقى مع الفنان “بليغ حمدى ” الذي تتلمذ على يده.

– أما عن نشأته فقد نشأ الفنان عبد الله بالخير  فى دولة الإمارات مسقط رأسه ، وبينما كان مازال شاباً صغيراً كان يؤدى أدوراً ذات قيمة وبراعة على خشبة المسرح ، حين أُعجب به أصدقائه ونعتوه بالموهوب ، بدأ حماسه يتزايد حتى أنه قرر أن يصقل موهبته من الناحية الأكاديمية فقرر أن يُسافر إلى القاهرة ليدرس فى معهد الموسيقي العربي .

بداية مشوار عبد الله بالخير الفني
– حين وصل إلى القاهرة وانتسب فعلياً بالمعهد ، كان محظوظاً من بين الكثيرين إذ أنه قابل هناك الفنان الكبير ذو النجم الساطع اّنذاك ” بليغ حمدى ” ، أعًجب الفنان بليغ حمدي بصوت ” عبد الله بالخير”  وأشاد به وقرر أن يتبنى تلك الموهبة الفذة من بين أقرانه فى المعهد  ، فقرر إهدائه لحن أول أغنية غناها الفنان عبد الله بالخير وهى ” على هواه ” وقد كُتبت هذه الأغنية على يد “محمد حمزه ” وسنعرض لكم بعضاً من كلمات تلك الأغنية كجزءاً أصيلاً من حياة فناناً المقصود .

– أما عن كلمات أغنية ” على هواه ” التي كانت باللهجة المصرية الخالصة والتي كان لها أثراً فى أن يذاغ صيته فى الوطن العربي بأثره فقد كانت ” على هواه على هواه، اه ياحظى معاه على هواه ، الفرح ياقلبي أنا شفته معاه ، على هواه على هواه ، خدني مشاني خدني عن كل الناس بعدني ، ولقيت الشوق بياخدني والقلب كمان على نار الهوا  بياخدنى معاه “

منهج الفنان عبدالله بالخير في الفن
– الفنان عبد الله بالخير اتبع منهجاً مُختلفاً فى الغناء فقد قام بعمل أسلوب خاص فى طريقة تقديم الأغنية العربية ، حيث سطع نجمه كمؤسس لفكرً جديد يضع الأغنية العربية فى موضعٍ مميز ،  واشتهر بأدائه المُميز للأغاني الشعبية وأغانى التراث وبذلك يكون قد مزج بين حبه للتراث الإماراتى ، ورغبته فى إضافة لمسة جديده حديثة ترتقى بالأغنية الإمارتية .

– مما ميز الفنان عبد الله بالخير أيضاً عن غيره إحترامه لكافة التراث فى بلده ، حيث أنه لم يكتفى بحفظه لأغانى التراث وإنما احتفظ أيضاً بالزي التقليدى وحرص على ارتدائه مع وجود عصا بيده  أثناء غنائه ، وبذلك يكون قد أضاف لنفسه ملمحاً خاصاً يميزه عن البقية الباقية من فناني عصره .

ألبومات عبد الله بالخير
– الفنان عبد الله بالخير فناناً أصيلاً بكل ماتحمله كلمة فنان من معانٍ سامية وراقية ، فالرجل لاتفارق الإبتسامة مُحياه ويلتقي بجماهيره بودٍ وإحترام وتقدير ، ورغبته الدائمة على تقديم عملٍ يحترم به عقل الجماهير  ولذلك فقد تأخر كثيراً جداً فى إصدار ألبومه الأول  والذي كان بعنوان ” أحلى بوسة ” عام 2005  .

– ثم قدم ألبومه الثانى  عام 2007  بعنوان ” بالخير ”  وكان من أشهر الأغاني به  ” ياانا بالخير ، سرى الليل ، نعم سيدى ، هاللو هاللو ، ايش حالكم ياعرب ، احلى بشر ، خذوا قلبي “وقام بالعديد من الأعمال الثنائية التى يًطلق عليها فنياً لفظة دويتو  وع الفنانة ميريام فارس واّخر مع الفنان شعبان عبد الرحيم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    مهند
    2019-01-12 at 10:27

    عبد الله بلخير من غيل بلخير ةادي دوعن حضرموت اصل اجداده اذا احد لم يعرف هذه يعرف اصله وفصله حضرمي اذا لم يصدق يخرج بزياره لاهله هناك

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *