تاريخ الكتابة وأنواعها

- -

لجأ الإنسان في عصور ما قبل الميلاد إلى الكتابة للتفاهم مع الآخرين بعد أن تطورت حياته وتكونت المجتمعات، ومن خلال الكتابة حاول الإنسان في العصور القديمة الاحتفاظ بإنتاجه الفكري وتسجيل ميراثه التاريخي والعلمي والحفاظ عليه من الضياع . بدأت الكتابة عام ٥٠٠٠ ق.م في بلاد الرافدين مع التوسعات الزراعية كما ظهرت العربات ذات العجل والسفن الشراعية وأصبحت اللغة من أهم وسائل الاتصال والتفاهم بين البشر وكانت تسمى بالكتابة المسمارية .

الكتابة المسمارية
الكتابة المسمارية هي أولى أنواع الكتابات التي ظهرت قديما،وكانت عبارة عن نقش على الألواح الطينية بقلم رفيع السن ثم يترك الطين ليجف في النار أو في الشمس .وترجع الكتابة المسمارية الى عام ٣٦٠٠ق.م .

ظهور الكتابة في دول أوروبا :
ظهرت الكتابة في قارة أوروبا على هيئة صور ونقوش. وتم العثور على على هذه الرسومات في كهوف لاسكو في فرنسا والتاميرا في إسبانيا  يصل عمرها إلى ٣٥٠٠٠ عام. ومع التطور تطورت الصور والرسومات إلى رموز توحي بأصوات معينة .

اللغة الهيروغليفية :
تعتبر اللغة الهيروغليفية ثاني لغة في الظهور بعد اللغة المسمارية فقد ظهرت بعد اللغة المسمارية بفترة بسيطة . ومعنى هيروغليفية بالاغريقية النقش المقدس وكانت تستخدم الصور والنقوش التي تعبر عن أصوات الحيوانات والطيور والأدوات الشائعة في البيئة كما ضمت بعض الأعداد والسلع والثمار، انتشرت اللغة الهيروغليفية في عصر الفراعنة لنقش النصوص الدينية وزخرفتها على الجدران .

ظهور الكتابة الأبجدية :
اكتشفت أقدم الأبجديات في الحضارات القديمة في بلاد الشام وسيناء وكانت هذه الابجديات مرتبة ومنطوقة طبقا للغات السامية الشمالية الغربية .

ظهور الأبجدية الأوغاريتية :
ظهرت في أوغاريت على الساحل السوري في عام ١٤٠٠ قبل الميلاد. وتتكون الأبجدية الأوغاريتية من ٣٠ حرف واشتهرت بشكل واسع لاستخدامها في الإدارة والتجارة والحياة المدنية وبعد ذلك تطورت وأصبحت نظام ابجدي متقن .

ظهور الأبجدية الفينيقية :
ابتكرها الفينيقيون في عام ١١٠٠ق.م وجعلوا لها حروف كل حرف يمثل صوت مميز. ويعيش الفينيقيون في السواحل الشرقية لحوض البحر الأبيض المتوسط .وقد أخذ الرومان لغتهم من الأبجدية الفينيقية وادخلوا عليها حروف أخرى وبعدها انتشرت الأبجدية اللاتينية والرومانية في بلاد أوروبا أثناء الحكم الامبراطوري الروماني .

كتابات الانكا والازتك :
هي نظام لغة مكسيكي ويطلق على نظام كتابة الاتكا كويبو وهو عبارة عن سلسلة من الخيوط القصيرة التي يتم عقدها ثم تعلق على فترات في حبل طويل معلق، وكانت هذه الخيوط مختلفة في ألوانها ولكنها من نوع واحد. وكان يتم تحديد عدد السكان والسجلات والضرائب والجزية والقوات ومعلومات الاساطير والانجازات من خلال مسافات الخيوط.

أما الأزتك فكانت في أمريكا الوسطى  وهي عبارة عن كتابة تسمى بيكتو خرافية وكانت عبارة عن صور تكتب او تنقش حتى تعبر عن الحروف أو كانت صور ترمز إلى الأشياء والمقاطع الصوتية وكانت تستخدم في تدوين التاريخ والاتصال العملي وإثبات الملكية والنسب.

أبجدية تيفيناغ
الأبجدية تيفيناغ هي أبجدية قديمة انتشرت في شمال أفريقيا بين الطوارق والأمازيغ ولم تعتمد هذه الأبجدية على أي كتابات سابقة في إنشاءها ولذلك فهي تعتبر أبجدية أصيلة .

الكتابة المرورية
وجدت الكتابة المرورية في وادي النيل بين أسوان من جهة الشمال وسوبا من جهة الجنوب، وكانت تنقسم إلى نوعين هم الهيروغليفية المرورية ، والديموطيقية المروية. وكانت اللغة المرورية تستخدم في المخاطبة أما اللغة الهيروغليفية فكانت لغة المراسلات والكتابات الخاصة بالملوك .

ظهور ورق البردي :
ظهر ورق البردي في مصر القديمة وكان يصنع من نبات البردي منذ حوالي ٤٠٠٠ سنة قبل الميلاد، وكان ورق البردي ضروريا جدا لمعظم بلدان العالم القديم وكان يستخدم في الكتابة والتدوين . تبلغ صفحة ورق البردي حوالي ٣٠ سم وعرضها حوالي ٢٠ سم، ويبلغ طول لفافة ورق البردي حوالي ٦إلى ١٠ متر . ويتم لفه حول لوح خشب من العاج ويتم صنع الصفحة من سيقان النبات . وتاجر فيه الفينيقيون للإغريق .منذ عام ٩٠٠ ق.م .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

منة

(3) Readers Comments

  1. Avatar
    نوها
    2018-11-21 at 22:21

    شكرا

  2. Avatar
    خديجة
    2018-11-21 at 22:22

    شكراااااااااااااااااااااااااااااا

  3. Avatar
    ياسين
    2018-12-15 at 13:25

    اريد اليث صلاح الدين الثقف

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *