نبذة عن عالم الادارة الامريكي فريدريك تايلور

فريدريك تايلور : هو فريدريك وينسلو تايلور، ولد في 20 مارس سنة 1856، في فيلادلفيا في الولايات المتحدة وتوفي في يوم 21 مارس سنة 1915 في فيلادلفيا، وهو المخترع الأمريكي والمهندس المعروف باسم ووالد الإدارة العلمية، الذي وضع نظرية تسمى نظرية الإدارة العلمية، وله كتابه هو الأكثر أهمية بين كتبه وهو إدارة متجر  الذي نشره في عام 1903  ومبادئ الإدارة العلمية في عام 1911، وقد أثر نظامه في إدارة الصناعية إلى تنمية كل بلاد العالم التي تستفيد من الصناعات الحديثة.

نبذة عن حياة فريدريك تايلور:
– كان والد فريدريك تايلور محام، ودخل فريدريك أكاديمية فيليبس إكستر في نيو هامبشاير في عام 1872، بعد أن اجتياز امتحان القبول لجامعة هارفارد، واضطر إلى التخلي عن مخططه الدراسي نتيجة لتدهور بصره سبب المذاكرة الليلية، وبعدما تعالج واستعاد البصر في عام 1875، تدرب لمعرفة الحرف وخطوات عمل الماكينات في الأعمال الهيدروليكية في فيلادلفيا.

– بعد ثلاث سنوات بدأ فريدريك العمل في شركة ميدفال ستيل، حيث بدأ كعامل بسيط على أحد الآلات، ثم اخذ يتطور في عمله حتى وصل لرئيس صيانه وثم إلى رئيس مكتب التصميم ثم أصبح كبير المهندسين في الشركة.

– في عام 1881 قدم دراسة جدوى زمنية لمصنع ميدفال، وقد ساعدت دراسة الجدوى على نجاح هذا المشروع، ومن خلالها تم تشكيل أساس نظريات تايلور للعلوم الإدارية، حيث اقترح تايلور أن كفاءة الإنتاج في المتجر أو المصنع حيث يمكن أن تتعزز بشكل كبير من خلال مراقبة دقيقة للعامل للقضاء على الوقت الضائع أثناء حركته أثناء العمل، وعلى الرغم من أن نظام تايلور أثار الاستياء ومعارضة من في العمل، ولكن اظهر قيمة الوقت في ترشيد الإنتاج وتأثيره في تطوير تقنيات الإنتاج.

– وقد درس تايلور في أثناء الليل حتى لا تتعارض دراسته مع عمله، وحصل على شهادة في الهندسة الميكانيكية من معهد ستيفنز للتكنولوجيا في عام 1883، في العام التالي أصبح كبير المهندسين في شركة ميدفال وأكمل تصميم وبناء متجر للآلات، وعلى الرغم من أنه كان يعمل بمهنة ذات دوام كمل إلا أن هذا لم يتعارض مع كونه مخترع كبير، حيث كان لديه أكثر من 40 براءة اختراع في رصيده العلمي.

– ولكن بسبب اهتمامه بما سمي بسرعة الإدارة العلمية أدى إلى أنه استقالة من منصبه في شركة ميدفال، وأصبح المدير العام للتصنيع في عام 1890 حتى عام 1893، مما أدى بدوره إلى ظهور مهنة جديدة وهي المهندس الاستشاري في الإدارة، وقد خدم قائمة طويلة من الشركات البارزة، وتعد أخر هذه الشركات هي شركة بيت لحم للصلب، وقام بتطوير الصلب واجرى عدة تجارب حتى وصل إلى أفضل أنواع الصلب.

– تقاعد تايلور في سن 45 عام ، ولكن استمر في تخصيص الوقت والمال لتعزيز مبادئ الإدارة العلمية من خلال تدريس بعض المحاضرات في الجامعات والجمعيات المهنية، ومن عام 1904 إلى عام 1914، استقر تايلور في فيلادلفيا مع زوجته وأبنائه الثلاثة، وقد انتخبته الجمعية الأمريكية للمهندسين الميكانيكيين رئيسا لها في عام 1906، وهو نفس العام الذي حصل فيه على شهادة الدكتوراه الفخرية في العلوم من جامعة بنسلفانيا، وقد ظهرت العديد من منشوراته المؤثرة والعديد من كتبه في هذه الفترة ومن هذه الكتب: ملاحظات على الحزام في عام 1894، وإدارة المتاجر في عام 1903 ، و في فن قطع المعادن في عام 1906، كما تم نشر كتاب مبادئ الإدارة العلمية تجاريا في عام 1911.

– وقد زادت شهرة تايلور في عام 1912 بعدما حصل على شهادة في جلسات الاستماع أمام لجنة خاصة من مجلس النواب، للتحقيق في نظمه الخاصة وغيرها من أنظمة إدارة المتاجر واعتبر نفسه مصلحا، وقد واصل شرح المثل العليا ومبادئ نظامه الإداري حتى وفاته.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *