مراحل اكتشاف الكالسيوم واستخداماته

كتابة: حـسـنـاء آخر تحديث: 25 ديسمبر 2017 , 03:10

مُعظم الناس ربما يعرفون أن الكالسيوم هو جزء من الجدول الدوري للعناصر مع المواد الأخرى ، و أيضاً  يعرفون  أشياء أخرى عن الكالسيوم مثل ، العدد الذري هو 20 ، و الرمز المستخدم في الجدول هو Ca ، و لكن السؤال الأهم من الذي اكتشف الكالسيوم ؟

أول ظهور للكالسيوم
وفقاً للتاريخ ، كان الكالسيوم معروفاً بالفعل في وقت مبكراً جداً ، و خاصة خلال القرن الأول ، في تلك الحقبة التي عاشت فيها الرومان القديمة ، تواجد الكالسيوم في الأرض ، و استخدم في إعداد الجير الذي يُسمى بأكسيد الكالسيوم .

عملية العزل واكتشاف الكالسيوم
في عام 1908 تم الحصول على الكالسيوم معزول بمفرده ، و تم اتخاذه كعنصر مُعين في حد ذاته ،  و الشخص الذي اكتشف الكالسيوم كان الانجليزي السير همفري ديفي ، و عمل ديفي على عزل هذا العنصر المعدني ، من خلال الجمع بين أكسيد الزئبق و الجير ، و تم إجراء هذه التجربة بإستخدام التحليل الكهربائى ، حيث أضاف دافي أكسيد الزئبق إلى الجير و هو أكسيد الكالسيوم ، ثم مرر التيار الكهربائي في المزيج ، فحصل على سبيكة من الزئبق و الكالسيوم ، ثم سخنها بشدة و حصل على عُنصر الكالسيوم .

و قد تأثر ديفي عند قيامه بهذه التجربة بعدة تجارب سابقة ، قام بها بونتين وبيرزيليوس ، حيث كان لهما محاولة في عزل الكالسيوم ، بإستخدام عملية التحليل الكهربائي للمادة الجيرية في مادة الزئبق ، و نجاح هذه المحاولة ، شجعت ديفي إلى القيام بتجربته ، التى نجحت هي أيضاً ، حيث قام بعزل و اكتشاف عنصر الكالسيوم ، و هو عنصر ناعم رمادي .

العالم ديفي ، كان لديه معرفة و خبرة كافية و دقيقة في عملية التحليل الكهربائي للمواد ، و قد استخدم معرفته في إكتشاف و عزل مواد أخرى كثيرة ، مثل الباريوم و الماغنسيوم و السترونتيوم .

خصائص الكالسيوم
يُصنف الكالسيوم على أنه معدن أرضي قلوي ، و هو أبيض فضي اللون ، و درجة إنصهاره هي  839 +/- 2 درجة مئوية ، و نقطة غليانه حوالي 1484 درجة مئوية ، و الكالسيوم عند احتراقه يصبح لهب ذو لون أحمر مائل إلى الصُفرة ، و عند تعرضه للهواء يُكون طبقة بيضاء سطحية ، و عندما يتفاعل مع الماء يُكون هيدروكسيد الكالسيوم .

استخدامات الكالسيوم
الكالسيوم عُنصر متوفر ، و يدخل في الكثير من الإستخدامات ، فهو شرط من شروط التغذية السليمة للبشر ، حتى الحيوانات تحتاج إليه فى غذائها ، لأن هياكلها العظميه تحتاج إلى فوسفات الكالسيوم ، حيث أن نقصه يؤدي إلى مشاكل في تكوين العظام ، و زيادته تؤدي إلى وجود حصوات في الكلى ،  و هو أيضاً مُهم للنباتات حيث يساعد في نموها ، و يُستخدم كعامل مُختزل ، و يستخدم في إنتاج الألمونيوم ، و النحاس ، و الماغنسيوم ، و البريليوم .، و يُستعمل في إنتاج الأسمنت ، و يُستخدم كعامل مُزيل للأكسجين من الفلزات الحديدية و غير الحديدية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى