تبسيط إجراءات تركيب الألواح الشمسية في المنازل بالسلطنة

رؤية السلطنة الحالية للاعتماد على الطاقة الشمسية بشكل أكبر في المستقبل :- كانت قد أتفقت مؤخراً كل من بلدية مسقط ، و هيئة تنظيم الكهرباء بالسلطنة على ألية خاصة تقوم في الأصل على تبسيط تلك المجموعة من الإجراءات أو القواعد المتعلقة بعملية تركيب الألواح الشمسية بالمنازل .

إذ قد تسببت الزيادة السكانية علاوة على التوسع القوي الوتيرة في الوقت الحالي لما يخص قطاع السياحة العمانية في زيادة معدل الطلب على الطاقة بشكل عام في السلطنة ، و لذلك ، و بناءا على تلك السياسة ، و الرؤية ، و التي قام بتحديدها جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ، و رعاه ، و التي أطلق عليها مسمى ” رؤية عمان لعام 2020 م ” ، و التي في الأصل تتبنى ، و بشكل رئيسي أن تقوم السلطنة بإنتاج ما قدره نسبة عشرة في المائة من متطلباتها الكهربائية ، و ذلك من خلال الموارد الخاصة بالطاقة المتجددة .

و ذلك نظراً لما تتمتع به السلطنة من أعلى معدل لنقاء السماء ، و تستقبل يومياً بناءا على ذلك ما قدره حوالي من خمسة الأف ، و خمسمائة ، و خمسون وات في الساعة الواحدة أي كل ستين دقيقة ، حتى ستة الأف وات في الساعة الواحدة من الإشعاع الشمسي مما جعلها طبقاً للدراسات المتخصصة بهذا المجال من أعلى كثافات الطاقة الشمسية بالعالم ، و لكل تلك العوامل الإيجابية فإن السلطنة تبذل أقصى ما لديها من جهد لزيادة الاعتماد على الطاقة الشمسية في توفير احتياجاتها الكهربائية المتزايدة الوتيرة .

السلطنة ، و تبسيط إجراءات تركيب الألواح الشمسية :- بناءا على الجهود المبذولة من جانب السلطنة فيما يخص سياسة الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة في المستقبل ، و من بينها الطاقة الشمسية كان التصريح بالسيد قيس بن سعود الذكواني ، و الذي يشغل منصب المدير التنفيذي لهيئة تنظيم الكهرباء العمانية ، و ذلك في حسابه على موقع توتير للتواصل الاجتماعي معلناً عن عقد اجتماعاً مثمراً ، و إيجابياً فيما بين عدد من المسئولين ببلدية مسقط بالعلاوة إلى عدداً من المسئولين بالهيئة .

حيث قد جرى الاتفاق مؤخراً فما بين الجانبان على اعتماد ألية خاصة تعتمد على تبسيط تلك الاجراءات ، و القواعد المتعلقة بعملية تركيب الألواح الشمسية ، و بشكل خاص في المنازل ، و كان الذكواني قد أشار في تصريح سابق للهيئة إلى أن المستهلك يقوم بتقديم الطلب إلى الشركة المعنية في منطقته لتوزيع الكهرباء .

إذ سوف يجرى البث في طلبه بكل سرعة من جانب الشركة ، و ذلك بالإضافة إلى قيامه بوضع التصور المبدئي الخاص في موقع الألواح الشمسية المراد تركيبها أيضاً من جانبه ، و من ثم ، و بناءا على ذلك فسوف تقوم الشركة المختصة في منطقته بعملية توزيع الكهرباء بتركيب الألواح الشمسية الخاصة بتوليد الطاقة الكهربائية في منزله ، هذا بالعلاوة على أنه سوف يكون بإمكان المستهلك أيضاً ، و في هذه الحالة القيام بتصدير الفائض من الطاقة الكهربائية للشبكة الشمسية لديه إلى الأفراد الآخرين .

بينما أكد أيضاً على أن الألواح الشمسية متواجدة في المنازل بسلطنة عمان بالفعل ، و موجودة قبل البدء بتدشين مبادرة ساهم ، و التي كانت قد أتت عملية أطلقها في الأصل من قبل هيئة تنظيم الكهرباء العمانية مؤخراً ، و أما بالنسبة للحوافز الإيجابية لها ، فقد بدأت مع عملية إطلاق هذه المبادرة في الأساس ، و هي تتمثل في إمكانية القيام ببيع الفائض من الطاقة الكهربائية لشبكة الكهرباء ، و من ثم العمل على تحقيق قدراً من الاستفادة المالية للمستهلك ، و ذلك بعد توقيع عقود البيع الخاصة بالشركات المعينة .

الجدير بالذكر أيضاً أنه قد أوضح السيد قيس بن سعود الذكواني المدير التنفيذي لهيئة تنظيم الكهرباء العمانية ، في تصريحه أيضاً على إتباع الهيئة كافة المعايير ، بالعلاوة على توضيحه للشروط الخاصة بضمان السلامة العالمية ، بالإضافة أيضاً إلى المعايير الفنية المتعلقة بأمن الشبكات عند القيام بتركيب الألواح الشمسية في المنازل ، هذا إلى جانب التزام الهيئة بعملية التوصيل ، و الحوافز الخاصة بالمستهلك .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *