معلومات عن براكين هاواي و طريقة تكونها

البراكين تُعتبر نوعاً من أنواع التضاريس الموجوده على سطح الأرض ، ويمكن أن تنشأ بسهولة في المناطق البرية أو البحرية ، وحين تكون خاملة فهي تُكوّن عدداً من المناظر الجميلة للتلال والهضاب ، ولكنها حين تكون نشطه فإنها تصبح أماكن خطيرة جداً ، لا تصلح للكائنات الحية .

معلومات عن جزر هاواي :
تضم جزر هاواي مجموعة الجزر التي تتميز بكثرة المناظر الطبيعية الخلابة بها ، وهي أواهو ، وكاوي ، وماوي ، وملوكاي ، ولاناي ، وهاوي العظمى ، ومن أشهر معالم جزر هاوي النصب التذكاري للمعركة الشهيرة ، ومتحف بيرل هاربور، وشاطيء أياكيكي الذي يُعد من أبرز الأماكن التي تجذب السياح من جميع أرجاء العالم ، وبذلك فهو يعتبر من أكثر الشواطيء التي تمتليء بالسياح ،  وتمتاز بدفء جوها ، وسهولة ممارسة الرياضة بها ، والغوص في الاعماق .

طريقة تكوين البراكين :
تتكون البراكين نتيجة خروج الصهارة من باطن الارض ، التي تحدث بسبب انصهار الصخور بسبب ارتفاع درجة الحرارة الشديدة في باطن الأرض ، وتبدأ هذه الصهارة بالتحرك يميناً ويسارا في باطن الأرض ، لتصهر كل الصخور التي تُوجد في طريقها ، وتقوم بإطلاق العديد من الغازات المصاحبة لعملية الإنصهار ، ونظراً لأن كثافتها أقل من كثافة الصخور  فإنها تبدأ بالصعود لأعلى ، وتبدأ بالتجمع في باطن الأرض ، وتقوم بعمل فجوة ، وحين يزداد الضغط على هذه الفجوة تقوم بعمل حفرة لنفسها ، وتبدأ بالصعود لأعلى وتقوم بقذف حمم بركانية منصهرة .

الأجزاء التي تتكون منها البراكين :
يتكون البركان من عدد من الأجزاء وهي ، المخروط البركاني والفوهة البركانية واللوافظ الغازية والمدخنة ، والمخروط البركاني هو عبارة عن منحدر على جانب البركان وهو الجزء المكون للحمم البركانية ، والفرهة البركانية تكون على شكل مخروط  تتكون عند ارتداد الحمم البركانية ، وهي التي تتسبب في حدوث الإنهيارات في سطح الكرة الأرضية ، والمدخنة هي القناة الواصلة  بين خزان المصهور من باطن الأرض إلى سطح الأرض ، واللوافظ هي التي تتكون من الغازات والأبخرة المتصاعدة .

فائدة البراكين :
تساهم البراكين في إعادة  تشكيل سطح الكرة الأرضية ، حيث تقوم بتكوين طبقات صخرية جديدة ، وتساهم في صناعة الينابيع الحارة ، وتساعد في خصوبة التربة ، وتقوم بإخراج الكثير من المعادن القيمة التي تُشكل مصدر دخل لكثير من الدول .

طريقة تكون براكين هاواي :
جزيرة هاواي تكونت نتيجة وجود عدد من الرباكين الخاملة عليها ، التي تجمدت منذ سنوات عديدة ، ومن أكثر البراكين شهرة في الجزيرة ، بركان كيلاوا وماونالو ، وأكثر البراكين النشطة في الجزيرة ، هو بركان كيلاوا ، وقد تكونت نتيجة وجود ضغط شديد عليها مع ارتفاع في درجات الحرارة ، وتكونت أيضاً نتيجة وجود صخور منصهرة تكونت في باطن الأرض ، وقامت بإحداث منطقة رقيقة وضعيفة  في القشرة الأرضية  ، ودفعت الحمم البراكنية خارجاً .

تختلف شدة الحمم البركانية باختلاف الضغط  ، وتحتوي جزيرة هاوي على واحد من  أكبر بركان في العالم وهو بركان ماونا ، حيث يبلغ ارتفاعه أقل قليلاً من 4000 متر فوق سطح الأرض ، وحتى الآن يُصبح هذا البركان كبيراً كلما حدث به إنفجار وتكونت على سطحه الحمم البركانية .

لفظة ثوران هاواي :
تم إطلاق لفظ ثوران هاواي على الجزيرة بسبب شدة ثوران البراكين الموجوده بها ، لأنها تتدفق من فتحة البركان بهدوء شديد ومستوى منخفض ، وبذلك تكون الصهارة مع ارتفاع درجات الحرارة قريبة من الفوهه ، ولقد قام العلماء بالتحذير من البراكين التي تُسمى براكين السوبر ، حيث أنها كلما أطلقت حمماً بركانية ، أدى ذلك إلى حدوث أمطار شديدة على مساحت مختلفة من الأرض ، مما قد يهدد الحياة على سطح الأرض .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *