اسباب اجراء عملية كحت الرحم ومدى خطورتها

عملية كحت الرحم هي عبارة عن عملية جراحية تشمل توسيع عنق الرحم حتى يتم الوصول بسهولة إلى بطانة الرحم، و يتم كحتها عن طريق ما يسمى بملعقة الكحت، و ذلك لإزالة الأنسجة الغير طبيعية، و كذلك تستخدم لعدة اسباب اخرى سوف نذكرها في هذا المقال.

اسباب اجراء عملية كحت الرحم
يمكن لاجراء كحت الرحم ان يكون لسبب تشخيصي او سبب علاجي، و معنى ذلك أن كحت الرحم يمكن ان يستخدم في الحالتين من اجل التشخيص و من اجل العلاج ايضا، و يكون كحت الرحم علاجيا في حالات مثل النزيف الغير طبيعي من الرحم، و كذلك يمكن ان يكون السبب في اجراء عملية كحت الرحم هو الوصول إلى تشخيص سبب النزيف ايضا، و النزيف قد يكون له اسباب متعددة و بعضها خطير و يهدد الحياة مثل تشخيص الاصابة بسرطان الرحم، او كجزء من الفحوصات التي تخضع لها المرأة في حالة عدم القدرة على الانجاب.

كحت الرحم لعلاج النزيف
يعتبر اهم اسباب الخضوع لاجراء عملية كحت الرحم هو النزيف الشديد، و يرجع اسبابه إلى وجود انسجة غير طبيعية في بطانة الرحم، مثل الاورام الليفية، أو سرطان الرحم، و يتم عمل عينة من الكحت و ارسالها لمعمل الباثولوجي و الانسجة لفحصها بالميكروسكوب، للحصول على التشخيص السليم، كما يمكن ان يكون النزيف بسبب تخبط مستويات الهرمونات في الدم، و خصوصا قرب دخول المرأة في مرحلة سن اليأس أو بعد انقطاع الدورة الشهرية تماما.

كحت الرحم بعد الاجهاض
كما يمكن استخدام اجراء كحت الرحم بعد حدوث اجهاض للحمل في الشهور الاولى، حيث تكون بقايا الجنين و بطانة الرحم لم تسقط بالكامل، و يجب الدتخل باجراء كحت الرحم لتجنب حدوث مضاعفات مثل الالتهابات و العدوى البكتيرية و النزيف الشديد الذي قد يؤدي للوفاة احيانا.

كحت الرحم بعد الولادة
يمكن ان يعاني بعض السيدات من مشكلة التصاق المشيمة أو جزء منها ببطانة الرحم، و عند الولادة لا تسقط هذه الأجزاء بالكامل، و يعتبر بقاؤها داخل الرحم خطرا على صحة المرأة و حياتها، و لذلك يتم علاجهم عن طريق عمل كحت للرحم، و ذلك حتى يلتئم الرحم من الداخل بشكل سليم بعد عملية الولادة، و تجنبا للعدوى و النزيف و حمى النفاث.

خطورة اجراء عملية كحت الرحم
و تعتبر عملي محت الرحم مثلها مثل اي اجراء جراحي آخر، تصحبها بعض المخاطر، و منها مثلا النزيف الشديد و العدوى و قد يحدث ثقب في جدار الرحم و احيانا يمتد ليشمل ثقب الأمعاء ايضا، و قد يحدث تكون نسيج متليف داخل الرحم،و هذه المضاعفات لا تحدث الا في بعض الحالات فقط، و بعضها نادر الحدوث تماما.

و يجب اللجوء للطبيب المعالج فورا بعد اجراء عملية كحت الرحم، اذا ظهرت مجموعة من الاعراض التي تعتبر دليلا على حدوث المضاعفات، و التي منها مثلا النزيف الشديد المستمر بعد الكحت، أو خروج افرازات ذات رائحة كريهة، او اذا كنتي تعانين من ارتفاع في درجة حرارة الجسم فقط او مع رعشة ايضا في الجسم، او اذا حدثت الاصابة بألم شديد في البطن بعد اجراء كحت الرحم.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *