استخدامات النحاس وخواصه الفيزيائية

لا شك أن النحاس هو أحد أهم وأثمن المعادن الموجودة في البيئة المحيطة، ولطالم جذب إليه الأنظار نظرا لجماله ولمعانه الذي يمثل مصدر إعجاب للكثيرين، والنحاس يتميز عن غيره من المعادن بالكثير من الخواص الفيزيائية، كما أنه يتم استخدامه في أكثر من مجال ويدخل في العديد من الصناعات المتميزة، وهو ما نوضحه فيما يلي :

النحاس
يعتبر النحاس أحد العناصر الكيميائية التي تدخل في تركيب عدد من السبائك الأخرى؛ وعلى سبيل المثال نجد النحاس يضاف للذهب بكميات قليلة لإعطاءه الصلابة الكافية في تصنيع المصوغات، كما أنه يستخدم في تصنيع العملات المعدنية، وكذلك يتم دمجه مع الزنك لتصنيع سبيكة تسمى البراص أو النحاس الأصفر، وقد وثق التاريخ عملية استخدام النحاس في تصنيع الدروع الحربية في العصور الوسطى، ومؤخرا يدخل كثيرا في تصنيع بعض الأجهزة والمعدات الموسيقية.

الخواص الفيزيائية للنحاس
1- يعتبر عنصر النحاس أحد أبرز المواد الموصلة للحرارة والكهرباء، إن لم يكن أفضل تلك الموصلات بعد عنصر الفضة مباشرة التي هي أفضل موصل للكهرباء تم التعرف عليه؛ ولذلك يستخدم لتصنيع المبادلات الحرارية وأسلاك التوصيل الكهربائي المختلفة التي تدخل في صنع البطاريات والعدادات الكهربائية المختلفة.

2- النحاس من المواد الصلبة للغاية ورغم ذلك فإنه من السهل جدا أن يتأثر بكل من عمليتي الطرق والسحب.

3- النحاس من العناصر الحساسة جدا للغازات المحيطة المنتشرة في الهواء الجوي، ولذلك فإنه يتأثر كثيرا عند تعريضه للهواء.

4- بعد مرور زمن طويل على استخراج النحاس وتعريضه للهواء، فإن سطحه يتأثر بذلك ويتغطى بغشاء لونه أخضر ورغم أنه يزيل لونه الأصفر الزاهي ولمعانه إلا أنه يعطيه قيمة جمالية وتاريخية.

استخدامات النحاس
1- صناعة الكهرباء: يتم الاستعانة بعنصر النحاس في الدرجة الأولى من أجل صناعة الأدوات والمعدات الكهربائية؛ ولعل أبرز أسباب استخدامه في ذلك هو تواجده بكثره وسعره المناسب إلى حد ما، كما أن النحاس من العناصر المعدنية شديد المقاومة للمحاليل الكيميائية والتوصيل الحراري والكهربائي، وقد تم استعماله في المباني والمنشآت الكيميائية وأنابيب التدفئة والمنازل.

2- عملية اللحام: يتم استعمال عنصر النحاس بكثرة في عمليات اللحام وخاصة في الآلات الموسيقية النحاسية وغيرها من الأجهزة الأخرى التي يتم لحامها باستعمال سبائك الزنك والنحاس، كما أن الحدادين يلجؤون لاستعماله بكثافة في صناعة المجوهرات والأسلحة وفي الكثير من الحرف اليدوية، كما يتم استخدام النحاس في وصل الفلزات ببعضها البعض، ويدخل كثيرا في صناعة الأجهزة والأبواق التي تتطلب في لحامها سبائك الزنك والنحاس.

3- الغذاء: يقول خبراء التغذية أن جسم الإنسان العادي يحتاج إلى نسبة ما بين 2 إلى 5 جم من النحاس يوميا، ورغم أن النحاس مفيد جدا للجسم البشري إلا أن أي زيادة في نسبة تواجده بالجسم أو في الغذاء تسبب اعتلال الصحة والإصابـة بمرض ويلسون، والذي ينتج عن زيادة نسبة النحاس في أغشية الجسم وخاصة في الرأس والكبد، ومن ضمن استخدامات النحاس في الغذاء أنه يستخدم في الاختبارات التحليلية لصناعة السكر.

وجدير بالذكر أن عنصري الزنك والنحاس يتنافسان معا على امتصاص الجهاز الهضمي لهما، أي أن الغذاء إذا كان يحتوي على كمية كبيرة من هذين المعدنين؛ فإن الجسم يمتص أحدهما دون الآخر بشكل ملحوظ، ولذا يجب الاهتمام باتباع نظام غذائي جيد ومناسب ومتوازن من حيث كم العناصر الغذائية ونسبة تواجدها في الوجبة الواحدة وذلك لضمان امتصاصها جميعا.

4- صناعة السبائك: يعتبر النحاس من أهم وأكثر المعادن التي تدخل في صناعة السبائك، حيث يتم خلط النحاس مع عدد كبير من المعادن الأخرى لإنتاج أكثر من ألف سبيكة مختلفة، وبحيث تتميز كل سبيكة منها بعدد من الصفات الصناعية المختلفة عن غيرها من حيث المسمى والخواص الفيزيائية والكيميائية وكـذلك ألوان السبائك وصلادتها.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    haifa
    2018-05-05 at 14:31

    السَلٱمٌ عـَلـْيگمّ-ۈرحـْمّـٌة ٱللـّہ ﯙبُرگـّاتہ عايزه المصادر وجزاكم الله

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *