السياحة في مدينة فيستيروس السويدية

مدينة فيستيروس  في دولة السويد هي واحدة من أجمل المدن التي تجذب السياح إليها بشكل كبير، و هي مدينة قديمة تعود إلى العصور الوسطى، و تقع على نهر سفارتان Svartån River، و خلال بضع مئات من السنين زحفت المدينة نحو المياه الرائعة لبحيرة مالارين Lake Mälaren، و في هذه المدينة يوجد اقدم ميناء سويدي.

الاماكن الجديرة بالزيارة في فيستيروس السويدية
أنندشونج اكبر مقبرة في السويد
على بعد عشرة كيلومترات أو أقل من شرق وسط فاستيراس يوجد أكبر مقبرة في السويد، و التي يقدر ارتفاعها بحوالي تسعة امتار، بينما عرضها 64 متر تقريبا، و عمرها لا يقل عن الف و خمسمائة عام، و يقال أن ها المكان كان استراحة الملك الأسطوري بروت أنوند، و في هذا المكان قديما و قبل الميلاد بألفين و خمسمائة عام كان الناس يتجمعون في هذا المكان للقيام باعمال روحانية، و قد استمر ذلك حتى العصور الوسطى.

كاتدرائية مدينة فيستيروس السويدية
تم بناء كاتدرائية المدينة في القرن الثاني عشر الميلادي، و كانت هناك عدة اعمال اصلاحات و ترميمات و توسيعات فيها منذ ذلك الوقت، و كان آخرها في عام 1958م، و انتهت في عام 1961م، و لكن ذلك بالتاكيد لم يؤثر على تراث الكنيسة من الفن و الزخارف التي تعود إلى العصور الوسطى و عصر النهضة، و يوجد فيها مجموعة مذابح رائعة تم صنعها في القرن الخامس عشر، و قد دفن الملك إريك الرابع عشر في كاتدرائية فيستيروس، و يحتوي قبره على تابوت رخام فوق قاعدة مصنوعة من الحجر الرملي.

متحف فالبي المفتوح في فيستيروس السويدية
على طول النهر و في وسط المدينة يوجد متحف فالبي المفتوح، و هو عبارة عن متحف سويدي كلاسيكي مقام في الهواء الطلق، و في هذا المتجف يوجد اكثر من 40 من المباني التقليدية، و منها منزل مانور، و محل الحداد، و مدرسة و قاعة البعثة المسيحية، و كل مبنى من هذه المباني فيه مجموعة من الممثلين يقومون برسم صورة عن الحياة اليومية في العصور القديمة، و هناك أيضا بعض الحرفيين المهرة يقومون بممارسة الحرف التقليدية، كما يوجد اماكن للاطفال للعب مع الحيوانات و في الحقول.

قلعة انجسو في فيستيروس السويدية
يمكنك السفر غربا إلى جزيرة انجسو الساحرة حيث ستصل إلى هذا الفندق التاريخي، و الذي يتكون من مجموعة من الطوابق تعود لفترات مختلفة، حيث الطوابق الأولى هي من القرون الوسطى، و التي يرجع تاريخها إلى القرن الخامس عشر الميلادي، و في القرن الثامن عشر أعيد تصميم الطوابق العليا إلى أسلوب الروكوكو اللطيف من قبل المهندس المعماري كارل هارلمان، و القلعة مفتوحة للزوار في فصل الصيف فقط، و هي مزينة بأثاث قديم و ثريات و أرضيات من خشب الباركيه وأرضيات من القرن الثامن عشر، و هذه القلعة ايضا يقال انها مسكونة من الاشباح، و اشهرهم هو شبح أندرس لوكسيمبرغ، و هو قزم المحكمة في عصر الملك كارل الثاني عشر.

قصر سترومشولم في مدينة فيستيروس السويدية
في القرن التاسع عشر الميلادي كانت القلعة مزارا خاصا بالعائلة الملكية يذهبون اليه من حين لآخر، ثم صارت بعد ذلك موقعا تابعا للجيش السويدي على مدار المائة عام المقبلة، و قد شيد هذا القصر في القرن السادس عشر الميلادي ، و لكن الواجهة الباروكية الحالية تم تشييدها في عام 1681م، و اما الديكورات الداخلية لم يتم تنفيذها حتى منتصف السبعينات من القرن السابع عشر الميلادي.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *