منظومة الدرهم الالكتروني في الامارات

تقدم وزارة المالية وسيلة الدرهم الإلكتروني لدفع رسوم الخدمات الحكومية، فهو يعتبر وسيلة الدفع الذكيه عبر الانترنت لرسوم 5000 خدمة حكومية.

بطاقات الدرهم الإلكتروني
– تتشابه بطاقات الدرهم الإلكتروني مع بطاقات الائتمان، وبطاقات الدفع المسبق، كما تعمل بنظام الدفع المتكامل، كما يمكن ايضًا للمستخدم، إمكانية تعبئة بطاقة الدرهم الإلكتروني بالقدر الذي يسمح به، لكل نوع واستخدامها من اجل تسديد ودفع قيمة الرسوم كما يمكن استخدام البطاقات، لتسديد قيمة الخدمات والمنتجات على مستوى أنحاء العالم.

– كما توجد الأنواع الأخرى والتي تستخدم في التعامل مع المشتركين، في الجيل الثاني لمنظومة الدرهم الإلكتروني، كما يمكن استخدام بطاقات الدرهم الإلكتروني، لتسديد قيمة الرسوم بطريقة مباشرة عبر الشباك، أو عبر شبكة الإنترنت من خلال بوابة الدفع الإلكتروني، بالإضافة الى استخدامها في السحب النقدي.

أنواع بطاقات الدرهم
– تتعدد أنواع البطاقات في منظومة الدرهم الإلكتروني، فمنها البطاقات الزرقاء والخضراء والفضية والذهبية والحمراء، حيث كل واحدة منهم لها استخدام معين، ويعد تنوع البطاقات من مميزات المنظومة، كما تتيح رسوم مخفضة لخدمات الجهات الحكومية.

– و لا تتطلب البطاقات وجود حساب بنكي ولكن مدفوعة مسبقاً، بالإضافة الى ذلك فإن البطاقات قابلة لإعادة تعبئتها وتعتمد على السحب من الرصيد المدفوع أو المغطى ببطاقات الائتمان، بالطريقة الذكية والآمنه.

– يتم إصدار البطاقات بالتعاون مع بنك أبو ظبي، ومنفذ البيع التي تعتمدها لصالح القطاع الحكومي، والأفراد ورجال الأعمال والشركات، كما تعزز خدمات البطاقات بواسطة مراكز خدمات المتعاملين، ومراكز الاتصال المدعوم بنظام الرد الآلي، وخدمة إشعار بالرسائل النصية القصيرة، و تعزز خدمات الموقع الإلكتروني.

– و قد ساهمت بطاقات الدفع الإلكتروني في تحقيق خدمات الحكومة، الاتحادية ونمو الإرادات بنسبة 4.2 % خلال الشهور الثلاثة، الأولى منذ عام 2016 بالمقارنه مع نفس الفترة من العام 2015.

نظام الجيل الثاني من المنظومة
تعتبر منظومة الدرهم الإلكتروني هي الطريقة الأسهل، والأكثر أماناً لتحصيل الإيرادات و سداد رسوم الخدمات الحكومية، و غير الحكومية من خلال:

– نظام الدفع المتكامل للبطاقات المدفوعة مسبقا و البطاقات الائتمانية.
– نقاط البيع و التحصيل الإلكترونية EFTPOS .
– الدفع عبر الانترنت و التجارة الإلكترونية EIPG.
– البطاقات الورقية eVouchers.
– التحويل و الخصم المباشر من الحسابات البنكية eDebit & eDirect.
– الدفع بواسطة الهاتف النقال eMobile.
– الدفع من خلال الأكشاك الإلكترونية eKiosks.
– الدفع بواسطة المحفظة الإلكترونية الافتراضية eWallets

خدمات التي تقدمها المنظومة 
أولًا : نظام الدفع المتكامل للبطاقات المدفوعة مسبقا و البطاقات الائتمانية، حيث يتيح النظام سداد الدفعات للرسوم بإستخدام البطاقات المتنوعة، مثل الفيزا أو الماستر كارد من خلال نقاط البيع، أو الإنترنت بالاضافة إلى بطاقات الدرهم الإلكتروني من الجيل التاني.

ثانيًا : نقاط البيع و التحصيل الإلكترونية التي تتيح سداد قيمة المشتريات، كما تتيح إعادة تعبئة البطاقات الحاصلة عبر أجهزة تحصيل إلكترونية، و التي تتوافق مع أحدث شبكات التحصيل العالمية، و هذه الأجهزة تقبل سداد ثمن المشتريات بواسطة بطاقات الفيزا، أو الماستر كارد و بطاقات الجيل الثاني من الدرهم الإلكتروني.

ثالثًا : الدفع عبر الإنترنت و التجارة الإلكترونية حيث يتم من خلالها سداد الدفعات عبر الإنترنت درجة عالية من الحماية و الأمان،من خلال بوابة الدفع الإلكتروني التي تختص بنظام الجيل الثاني من بطاقات الدرهم الإلكتروني، تقبل بوابة الدفع الإلكتروني سداد قيمة المشتريات بواسطة، أي من أنواع بطاقات الفيزا أو الماستر كارد و بطاقات الدرهم الإلكتروني، من الجيل التاني، و تخضع البطاقات الى رسوم إضافية بخلاف بطاقة الدرهم الإلكتروني من الجيل التاني.

مشتركي المنظومة الإلكترونية
– الوزارات الإتحادية ومنها وزارة الطاقة، و التغير المناخي والبيئة، و الموارد البشرية والتوطين، و وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، و وزارة الخارجية والتعاون الدولي و وزارة المالية، و وزارة العدل و وزارة الإقتصاد و التربية و التعليم، و  الداخلية، و وزارة تنمية المجتمع، و الصحة ووقاية المجتمع، و تطوير البنية التحتية، وزارة الدفاع.

– الهيئات ومنها هيئة الاوراق المالية و السلع، و هيئة الامارات للمواصفات والمقاييس، والمجلس الوطني للاعلام، و الهيئة الاتحادية للرقابة النووية و الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة.

– وصندوق الزكاة والهيئة الوطنية للمؤهلات، و هيئة الامارات للهوية، و مركز الخدمات الحكومية المشتركة، و الهيئة الاتحادية للضرائب و مواقع قنوات التوزيع، و مراكز الخدمة ومواقع الطباعة

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *