أفضل الأوقات لتناول البروتين

تناول البروتين في الوقت المناسب للجسم أمر في غاية الأهمية حتى يحصل الجسم على أعلى إستفادة من البروتين، حيث يوجد بعض المكملات الغذائية والتي تكون عبارة عن بروتين في صورة بودرة والتي يتم إستخدامها لتعويض الجسم عن النقص في البروتين ولمساعدة الجسم في بناء العضلات.

أفضل الأوقات لتناول البروتين

-في الصباح الباكر : حيث أن الجسم يكون محروم من التغذية طوال الليل، وبالتالي فيكون في حاجة ماسة لتناول البروتين الذي يساعد بصورة كبيرة في بناء العضلات، وبالأخص لو كان الشخص قد مارس الرياضة في اليوم السابق، فيكون الجسم في هذه الحالة متعطش للبروتين، ولهذا ينصح بمزج بودرة البروتين مع وجبة الإفطار من أجل أقصى إستفادة.

-بعد التمارين الرياضية : ينصح خبراء التغذية الأشخاص الرياضيين بتناول البروتين بعد ممارسة التمارين الرياضية مباشرة ساعة وبعد فترة لا تتعدى النصف ساعة، حتى يقوم الجسم بإمتصاص البروتين والإستفادة منه، لأنه لو تم تناول البروتين بعد ما يزيد عن نصف ساعة من ممارسة التمارين الرياضية فسوف يعمل البروتين على منع ترسب مادة الكورتيزول في الجسم، حيث أن هذه المادة يفرزها الجسم بعد ممارسة الرياضة وتعمل على تعزيز نمو الكتلة العضلية في الجسم.

كمية البروتين التي يحتاجها الجسم : تختلف كمية البروتين التي يحتاج الشخص لتناولها من شخص لآخر حيث تختلف بإختلاف وزن الشخص، وتختلف أيضا الكمية التي يتناولها الشخص الرياضي عن الشخص العادي، وفي العموم لابد من الحرص على عدم الإسراف في تناول مسحوق البروتين حتى لا يؤدي لنتائج عكسية، حيث أن كمية البروتين المناسبة تكون كالتالي:

-الشخص الرياضي : الشخص الرياضي يحتاج لكمية بروتين يومية تعادل 1.8 جرام من كل كيلو جرام للشخص نفسه، بمعنى أنه لو كان وزن الشخص الرياضي 70 كيلو جرام فهو في هذه الحالة يحتاج لكمية بروتين تعادل 126 جرام يوميا.

-الشخص العادي : بالنسبة للشخص الذي لا يمارس الرياضة يجب عليه ألا تتعدى كمية الإستهلاك اليومي من مسحوق البروتين أكثر من 0.8 جرام لكل كيلو جرام من وزن الشخص، أي أن الشخص الذي يزن 70 كيلو جرام ولا يمارس رياضة يتناول 56 جرام من مسحوق البروتين يوميا.

وعموما من الممكن أن يحصل الإنسان على البروتين اللازم لبناء العضلات عن طريق بعض الأطعمة المغذية مثل السمك واللحوم والبيض، وغيرها من الأطعمة، ولكن يجب الحرص على عدم الإسراف في تناول مسحوق البروتين لأن زيادة كمية البروتين عن الحدود الطبيعية تسبب الضرر للكبد والكلى.

أضرار الإسراف في تناول البروتين

-قد يتسبب الإسراف في شرب مسحوق البروتين في مشاكل صحية للكبد والكلى كما يصيب الشخص بالجفاف.

-يتسبب الإسراف في البروتين في الكثير من الأضرار للجهاز الهضمي.

-تؤثر على الحالة النفسية للشخص وتجعله ينفعل دون سبب.

-تتسبب كمية البروتينات الزائدة في ظهور حب الشباب.

-الإسراف في شرب البروتين يؤدي للشعور بالدوخة والغثيان والشعور بصداع قوي.

-يتسبب البروتين في زيادة الوزن بسرعة شديدة.

-زيادة نسبة البروتين عن حاجة الجسم تتسبب في الشعور بمغص قوي في المعدة وأيضا يتسبب في الإصابة بالإنتفاخ.

-تتسبب في زيادة نسبة الإصابة بحصوات الكلى وأيضا تتسبب في الإصابة بهشاشة العظام.

-يتسبب في تساقط الشعر بكميات كبيرة وبالخصوص بالنسبة للذكور.

-قد تتسبب في إصابة الرجال بالعقم، لأن الإسراف في شرب مسحوق البروتين يؤثر على نسبة هرمون التستستيرون، وبالتالي  ينتج عن هذا الأمر نقص في إنتاج الحيوانات المنوية مما يتسبب في الإصابة بالعقم.

-يتسبب في زيادة نسبة الكوليسترول في الجسم وبالتالي يتسبب في زيادة فرص الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين.

-يؤثر وبصورة كبيرة على الحالة النفسية ويؤدي لشعور الشخص بالتعب، كما يتسبب في جعل الشخص أكثر عدوانية وأكثر إنفعالا.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *