مواد التعليم الصناعي وفرص العمل به

- -

يعتبر التعليم المهني الصناعي أحد أهم القضايا التي تشغل الحكومات المتعاقبة في كل دول العالم تقريبًا، وتسعى الحكومات لوضع خطط واستراتيجيات للنهوض من عثرتها الصناعية وتوفير أجيال جديدة قادرة على العطاء المهني وتقديم خدمات صناعية بسيطة للمجتمع بعد أن بدأت تلك الخدمات في التلاشي وبدأ أصحابها في المغالاة والتباهي عن غير خبرة.

التعليم الصناعي
التعليم الصناعي هو ما تختص به مدارس مهنية معينة تقدم علوم فنية وخبرات صناعية في مختلف المجالات البسيطة والمتوسطة، وتعليم الدراسات الصناعية يلائم كثيرًا هؤلاء الذي يرغبون ويمكنهم العمل جسمانيًا أكثر من العمل العقلي أو الإداري، وليس بالضرورة أن يكون هذا العمل صعبًا ومتعبًا، كما أنه يلائم أكثر محبي العمل مع الآلات وعمليات التركيب والتفكيك، وأخيرًا يلائم هؤلاء الأشخاص الذين لم يتمكنوا من الوصول لدرجات علمية أكبر.

ويتميز التعليم الصناعي بعدد من الإيجابيات؛ حيث يوفر لخريجيه مهنة وصنعة حسب رغباتهم، وقد يوفر لهم العمل كأُجَراء لدى ورش ومصانع ما، أو العمل كمستقلين قادرين على افتتاح مشروعات مهنية خاصة بهم وفق ما نالوه من علوم فنية وصناعية في مدارسهم، التي في معظم الأحيان تكون بعد المرحلة الإعدادية مباشرةً بدلًا من الثانوية العامة، كما يمكنهم الانضمام لكليات ومعاهم فنية تختص بتلك الدراسات أيضًا لمن أرادوا استكمال دراساتهم الجامعية.

الموضوعات الدراسية في مجال التعليم الصناعي
يشمل التعليم الصناعي عدد لا بأس به من المواد والمضامين التعليمية التي تتعلق بمختلف المهن الفنية، حيث يتوجب على الطالب غالبًا أن يطلع على الأسس النظرية الأساسية، وسبل تكثيف العمل التطبيقي للمهنة التي يختارها الفرد، وأبرز تلك المواد

1- مواد مجال البناء
– دراسة أسس البناء وأبرز المحاور والضوابط والمعايير التي يتم على أساسها انشاء صرح ما باستخدام مكونات البناء المختلفة.
– دراسة مضامين تتعلق بقراءة الخرائط وكيفية الاستعانة بذلك في عمليات البناء وتقسيم خريطة بيئة العمل وتحديد المعالم.
– دراسة الأمان في العمل وما يتوجب على عامل البناء ومساعديه فعله لضمان سلامتهم المهنية من مخاطر السقوط أو غيره.

2- مواد مجال السيارات
– تعتبر كهرباء السيارات أحد أهم مواد التعليم التي تُدَرَّس لطلاب المدارس الصناعية والفنية، كما تتوافر لهم فرص عمل عديدة.
– دراسة الدوائر الكهربائية في السيارات بمختلف انواعها وتوصيلاتها بالبطارية والكشافات الأمامية والخلفية وغيرها من أغراض.
– دراسة ميكانيكا السيارات وهي من أكثر وأهم الوظائف المنتشرة ولا يمكن لأي سائق أن يتخلى أبدا عن وظيفة الميكانيكي.
– دراسة الكمبييوتر في السيارات الحديثة، ورغم عدم انتشاره بكثافة في الدول النامية إلا أنها دراسة هامة وفرص عملها متوافرة.

3- مواد التعليم البحري
– دراسة ماكينات البحر ومكوناتها وكيف تتم صيانتها ومهام كل جزء فيها.

التخصصات المتوافرة في مجال التعليم الصناعي
1- التخصص في مجال كهرباء السيارات.
2- التخصص في مجال ميكانكيات السيارات.
3- التخصص في مجال تجليس السيارات.
4- التخصص في مجال البناء.
5- التخصص في مجال المواسير.
6- التخصص في مجال الكهرباء.
7- التخصص في مجال اللحام.
8- التخصص في مجال الغاز.
9- التخصص في مجال النجارة.
10- التخصص في مجال الحدادة.
11- التخصص في مجال الحدائق.

فرص العمل في مجال التعليم الصناعي
تتعدد فرص العمل في مجال التعليم الصناعي سواء بشكل ميداني أو لدى ورش وشركات فنية ومهنية متخصصة في أعمال الصيانة والتصنيع المختلفة، وأبرز تلك الفرص ما يلي:

1- العمل في شركات المقاولات والبنى التحتية.
2- العمل في ورش صيانة الآلات والماكينات الزراعية والبحرية المختلفة.
3- العمل كحداد مستقل في ورشة خاصة، أو لدى أيٍ من شركات الحدادة والتصميع المختلفة.
4- الانضمام لمصانع الحديد والصلب وغيره من الصناعات التي تعلن عن فرص عمل لفنيين خريجي مدارس وكليات تعليم صناعي.

مقالات متنوعة
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

منة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *