سلبيات و ايجابيات العمل المكتبي

هناك العديد من الأعمال في المجتمع مثل الأعمال الحرة أو الأعمال المكتبية و هي أحد الأعمال الأكثر شيوعًا في العالم أجمع و قد يلجأ إليها البعض ممن يميلون إلى الأعمال الروتينية و الأنظمة المحددة ، و يعتبر العمل المكتبي كغيره من باقي الأعمال التي تضم العديد من الإيجابيات و السلبيات ، و في هذا المقال سوف نستكشف هذا الموضوع عن قرب.

إيجابيات العمل المكتبي:
يتيح العمل المكتبي فرصة المشاركة و العمل الجماعي مع زملائهم من الموظفين ، و قد قامت دراسة لتوضيح المميزات و السلبيات في هذا العمل المكتبي و جاءت النتائج أن من أحد أهم مميزات هذا العمل هو الحصول على رواتب أعلى من غيرها من الأعمال ، و بالتالي فإن الكثير من موظفي المكاتب يشعرون بالرضا من مرتباتهم ، و قد أشار أكثر من سبعين في المئة من موظفي المكاتب إلى أنهم يكسبون ما يستحقون من رواتب ، و ذلك مقارنة بمن يعملون في وظائف غير مكتبية.

كما أن من المميزات الأساسية في العمل المكتبي هو أنه من بين الأعمال التي لا تحتاج إلى جهد بدني كبير ، و توفر لصاحبها الاطلاع الدائم و استخدام الإنترنت بصورة دائمة و يكونوا على تواصل دائم مع كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا ، كما تكون لديهم فرصة التواصل الدائم مع رؤساء العمل و الزملاء بصورة سهلة و بسيطة ، كما يتميز موظفي المكاتب بأن لهم الحق في معرفة كافة التطورات التي تحدث في الشركة.

و قد أشار الكثير من الناس إلى أن العمل المكتبي أفضل من غيره ، و خاصة بعد أن عدد من الموظفين الغير عاملين في المكاتب بالإشارة إلى أنهم يعانوا من بقائهم واقفين على أرجلهم كل اليوم ، و كان أغلبهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض ، كما أنهم لا يحصلون على التقدير الكافي لما يقومون به من عمل شاق ، كما أن الموظفين الغير عاملين في المكاتب لا يكون لهم نصيب من التطورات الحديثة في الشركة ، و لا يكون لديهم فرصة في التواصل مع رؤساء العمل بصورة دائمة أو سهلة.

سلبيات العمل المكتبي:
يمتلك العمل المكتبي العديد من المساوئ و من بينها اكتساب الوزن الزائد ، فالجلوس المستمر و الانحناء أمام شاشات الكمبيوتر أو الأوراق و المستندات يؤثر بصورة كبيرة على وزن الموظف ، و خاصة في منطقة الخصر ، فقد أشار عدد كبير من الموظفين إلى أنهم اكتسبوا الوزن الزائد في منطقة الخصر ، و ذلك ما أكده أكثر من نصف الموظفين العاملين في المكاتب ، و ذلك بالمقارنة مع 30% من العاملين في وظائف غير مكتبية ، كما أن أكثر من 58 % من الموظفين في المكاتب يصنفون أنفسهم على أنهم يعانون من الزيادة في الوزن ، مقارنة بـ 51% من العاملين الآخرين في وظائف غير مكتبية.

كما أشار العديد من موظفي المكاتب إلى أنهم لا يتمكنون من الخروج باستمرار بسبب ضغط العمل عليهم ، كما أن جلوسهم خلف مكاتبهم كثيرًا قد سبب لهم المعاناة من آلام الظهر و الرقبة و قد يعاني بعضهم من التهابات المفاصل ، و تعتبر تلك من أكثر العقابات التي تواجه الموظفين في مكاتبهم ، كما أنهم لا يملكون الوقت الكافي الى ممارسة الرياضة ، كما أن البعض منهم أشار إلى أن هناك الكثير من اللهو و مشتتات الانتباه من زملاء العمل.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *