متى يتوقف مريض القلب عن ممارسة الرياضة ؟

حين قال أجدادنا ” العقل السليم في الجسم السليم ” لم يكونوا مخطئين أبدآ ، فهذه العبارة لم تكن من فراغ ، ولعل أكثر وقت أصبحت فيه هذه العبارة واضحة وأكيدة ، هي الوقت الحالي ، فقد أصبحت الرياضة أحد أهم الأمور لمختلف الأشخاص ، سواء كانوا أشخاص أصحاء أو مرضى ، فالشخص السليم يحتاج لممارسة التمارين الرياضية للحفاظ على صحته ولوقاية نفسه من الأمراض ، أما الشخص المريض فتعد الرياضة طوق النجاة بالنسبة له ، حيث تعد الرياضة أحد أهم عوامل المساعدة على الشفاء من مختلف الأمراض ، لذلك فتحتل الرياضة أهمية كبيرة في حياة الكثيرين ، ودائمآ ما ينصح الأطباء المرضى ببمارسة الرياضة التي تساعد في تحسن الحالة الصحية لهم بشكل كبير .

أهمية الرياضة لمرضى القلب : وعن أهمية الرياضة بالنسبة لمرضى القلب فإن الامر قد أصبح واضحآ ومعروفآ لدى الكثيرين ، فعلى الرغم من خوف الكثير من مرضى القلب من ممارسة التمارين الرياضية إعتقاد منهم انها قد تشكل خطرآ على صحة قلبهم إلا أن هذا الامر غير صحيح تمامآ ، فالرياضة أساسية وهامة جدآ بالنسبة لمرضى القلب ، فهي تعد أهم عوامل الشفاء من الكثير من الأمراض القلبية ، كما تضمن الرياضة لمرضى القلب حمايتهم من المضاعفات التي من الممكن أن يتعرضوا لها ، وتحافظ الرياضة على صحة عضلة القلب وتقويها ، وتزيد من عمر القلب وصحته أيضآ .

لذلك فدائمآ ما ينصح الأطباء مرضى القلب بأهمية أن يمارسوا التمارين الرياضية بإنتظام للحفاظ على القلب ، لكن من المهم ممارسة الرياضة دون إفراط ، حتى لا تنقلب فائدة الرياضة إلى ضرر ، فالرياضة الزائدة لمرضى القلب تنهك عضلة القلب وتؤثر عليها بالسلب ولا تنشطها كما يجب .

لذلك فمن المهم أن نعرف متى يتوقف مرضى القلب عن ممارسة التمارين الرياضية ؟ ومتى تعد الرياضة خطرآ حقيقيآ على صحة القلب المريض وتعرضه للمضاعفات ؟

متى يتوقف مريض القلب عن ممارسة التمارين الرياضية ؟
المشكلة الأساسية هنا هو أن بعض مرضى القلب يمارسون التمارين الرياضية بشكل خاطيء ، فيزيدون التمارين الرياضية فتتعرض عضلة القلب للإجهاد والإنهاك ، وهو ما يشكل خطرآ على صحة المريض ، فمن المهم في البداية أن يمارس المريض تمارين رياضية بسيطة بإستشارة طبيبه المتخصص ، كما يجب ألا يزيد المريض المدة المخصصة لذلك ، وبعد التأكد من أن الرياضة التي يمارسها المريض مناسبة لحالته تمامآ ، من الضروري أن نعرف ما هي الأعراض والعلامات التي تستلزم أن يتوقف المريض بعدها عم ممارسة الرياضة حتى يقوم بمراجعة طبيبه .

1 – تتبع سرعة ضربات قلبك : من الطبيعي أن تزيد سرعة ضربات القلب مع ممارسة التمارين الرياضية  ، لكن الزيادة غير الطبيعية في نبضات القلب هي إشارة إلى ضرورة أن يتوقف المريض عن ممارسة الرياضة على الفور لأن القلب بدأ يصاب بالتعب ، فبين كل فترة وأخرى أثناء التمرين يجب أن يتوقف المريض ليقوم بقياس نبضه ، وقياس النبض يتم بأن يعد المريض معدل نبض القلب خلال خمس عشرة ثانية ، ثم يضرب هذا الرقم في أربعة فنحصل على إجمالي سرعة نبض قلبك في الدقيقة ، إن كانت ضربات القلب زائدة عن الحد يجب أن يتوقف المريض على الفور ويحاول الاسترخاء حتى يتصل بطبيبه ليخبره ما حدث .

2 – ضربات القلب بعد التوقف عن الرياضة :
بعد أن يتوقف المريض عن ممارسة التمارين الرياضية يجب أن يسترخي المريض كما ذكرنا ، وأثناء الاسترخاء يجب أن يقوم المريض بقياس نبضه مرة أخرى ، إن وجد نبضه لا يعمل بصورة طبيعية فيجب أن يتصل بالطبيب ليخبره بما حدث على الفور .

3 – ألم الذراع الأيسر والصدر : إن كنت مصابآ بأحد أمراض القلب وبدأت في ممارسة الرياضة ثم شعرت بأن صدرك يؤلمك ، أو أن الألم إنتقل لذراعك الأيسر فيجب أن تتوقف على الفور عن ممارسة الرياضة ، وإن استمر الألم بعد الراحة فيجب أن تذهب إلى أقرب مشفى أو تتصل بطبيبك على الفور .

4 – الدوار : إن أصبت بدوار أثناء ممارسة الرياضة ولم تكن معتاد على حدوث هذا في الأوقات الطبيعية فيجب أن ترتاح فورآ ، ومن المهم أن تتناول الطعام بكميات بسيطة إن لم تكن تناولت أي طعام في بداية اليوم ، وغن زاد الدوار يجب استشارة الطبيب .

. ومن المهم أن يمتنع مريض القلب عن ممارسة الرياضة بعد هذه الأعراض إن قرر طبيبه المعالج هذا ، فكل هذه العلامات التي ذكرناها تعد تحذيرآ خطيرآ للمريض تنبهه بضرورة التوقف عن الرياضة .

شاهد المقال التالي :
10 فوائد من رياضة المشي

 

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

إسراء عادل

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *