Saturday, Sep. 22, 2018

  • تابعنا

رجل الأعمال الاماراتي سهيل بن محمد المزروعي

سهيل محمد فرج فارس المزروعي هو إماراتي وُلد في دبي عام 1973، وحصل على شهادة البكالوريوس في العلوم الهندسية البترولية من جامعة تولسا بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1996 ، وقد تقلد العديد من المناصب المُهمة في دولة الإمارات .

حياته المهنية
شغل سهيل المزروعي العديد من المناصب الهامة في دولة الإمارات ، ومنها أنه شغل منصب نائب الرئيس التنفيذي ، ومنصب نائب الرئيس لتطوير الأعمال في شركة مبادلة للبترول، حيث كان  يعمل على قيادة  فريق تطوير الأعمال المسؤول عن تطوير المشاريع الجديدة ، والاستثمارات في مجال الاستكشاف،  والإنتاج في دول الشرق والشرق الأوسط وأفريقيا ، وشغل أيضاً منصب في شركة بترول أبوظبي الوطنية أدنوك ، حيث عمل بها لمدة 10 سنوات .

وقد تدرج في المناصب في شركة بترول أبو ظبي ، حتى تقلد منصب مدير إدارة الإنتاج والمنشآت لجميع الشركات العاملة في القطاع البحري في أبوظبي، وقد عمل أيضاً لمدة عام ونصف العام في شركة شل العالمية في هولندا، وهناك اكتسب العديد من الخبرات المتنوعة ، في كثيرٍ  من المشاريع الدولية في كلٍ من نيجيريا، وبحر الشمال، وهولندا ،كما شغل عدة مناصب في مجالس إدارة شركات ولجان مختلفة مثل شركة الإمارات للغاز المسال، وشركة دولفين للطاقة، واللجنة الاستشارية العليا للمجلس الأعلى للبترول، وشركة أدنوك.

احتفال سهيل المزروعي بيوم المرأة الإماراتية
يرى  سهيل المزروعي أن الإحتفال بيوم المرأة الإماراتية، يكون بمثابة اعتراف  بجهودها الثمينة  في تحقيق التنمية والتطوير في الإمارات ، وهو ماكان يهدف إلى تحقيقه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ويرى أن المرأة الإماراتية  قد أثبتت جدارة واضحة في تولي المهام الموكلة إليها ضمن مختلف المواقع التي تتشارك فيها مع الرجل ،  وقد أشاد بدور أم الإمارات ، وهي صاحبة المبادرة .

حيث ان هذه المبادرة تأتي  مع ذكرى تأسيس الاتحاد النسائي العام في الدولة، ويرى أنها قد دعمت ووجهت  المرأة الإماراتية ، حتى  جعلت من نساء  الإمارات، نموذج مشرف يُحتذى به بين نساء العالم، ويؤكد قدرتها  على المشاركة الإيجابية بأفكارها ودراساتها الابتكارية، وأنه سوف يدعمها  دائماً ، من أجل تحقيق  التنمية المستدامة .

رأيه في التحول نحو استخدام السيارات الكهربائية
يرى سهيل المرزوعي أن  التحول نحو استخدام السيارات الكهربائية ، يُعتبر خياراً مناسباً لتطلعات الإمارات ، من حيث تعلقها بتنويع مصادر الطاقة ، وخفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون،  وتحسين جودة الهواء ، ومؤشر خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون للفرد، وهو ماسوف يساهم  في تعزيز تنافسية الدولة وتحقيق مؤشر سعادة المجتمع و التنمية المستدامة .

أهمية منتدى المعلمين الدولي
أكد سهيل المزروعي ،  أهمية منتدى المعلمين الدولي الذي انطلق في الإمارات في عام 2017 ،  و قد جمع عددا كبيرا من المعلمين والخبراء ورواد الاعمال من جميع انحاء العالم ، وذلك من أجل المناقشة والاستفادة من الخبرات لرسم ملامح مستقبل التعليم  ، وقد أشارإلى اهمية ان يكون المعلم قدوة ومرشدا قادرا على مواكبة التغيرات التي تطرأ على المنظومة التعليمية والمدرسة التعليمية.

وقد وضح أن  تطوير مهارات المعلم  يُعتبر جزءاً  من استراتيجية الامارات لتطوير المنظومة التعليمية ، وقد دعى  الى مسارعة الخطي ، من أجل تجهيز طلاب الإمارات ، وإعدادهم للمستقبل المتغير ، لتحقيق  افضل مستوى تعليمي في العالم  ، وقد أكد  أيضاً أن كلمة الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في المنتدى ، قد لفتت الأنظار  إلى ضرورة وضع تصورات وخطط وبرامج تعليمية تواكب المنظومة التعليمية لتتواكب مع التغير الكبير الذي نشهده في الوقت الحالي .

وقد أكد أن دولة الإمارات قد جعلت التعليم  في أولى إهتماماتها ، وذلك  من خلال وضع خطط تركز على التكنولوجيا والنماذج التعليمية المبتكرة ، ودمج هذه التكنولوجيا في التعليم ، لكي يصبح المعلم  قادراً على مواجهة التغيرات والاستفادة منها .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

حـسـنـاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *