Thursday, May. 24, 2018

  • تابعنا

دراسات عن علاقة وسائل التواصل الاجتماعي بالصحة النفسية

فبراير 12, 2018 - -

حذرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال من احتمال الآثار السلبية التي يمكن أن تتسببها وسائل التواصل الاجتماعي للأطفال الصغار و المراهقين والبالغين أيضاً ، بما في ذلك التنمر عبر الانترنت و اكتئاب الفيسبوك ، وأكدت الأبحاث خطورة وسائل التواصل على الصحة النفسية للناس .

دراسات عن علاقة وسائل التواصل الاجتماعي بالصحة النفسية :
وسائل التواصل الاجتماعي تسبب الادمان :
لم يتفق الخبراء في آرائهم عن مدى حقيقة إدمان الإنترنت ، إلا أنه يوجد بعض الدلائل التي تؤكد صحة هذا الأمر ، حيث هناك دراسة من جامعة نوتنغهام ترينت قامت بالبحث في الدراسات السابقة الخاصة بالخصائص النفسية والشخصية واستخدام وسائل الاعلام الاجتماعية ، وقام المؤلفون بتلخيص ماتوصلوا إليه بأنه قد  يكون من المعقول التحدث تحديدا عن اضطراب الإدمان على الفيسبوك .

وقد وضحوا بأن معايير الإدمان مثل إهمال الحياة الشخصية والانشغال العقلي والهروب وتغيير الحالة المزاجية والتسامح وإخفاء السلوك الإدمان قد تتواجد في بعض الناس الذين يستخدمون الشبكات الاجتماعية بشكل مفرط ، كما وجدوا أن الدافع لاستخدام الناس المفرط للشبكات الاجتماعية يختلف اعتماداً على بعض الصفات.

وقد أكدت الدراسات أن الناس يميلون إلى الخضوع لنوع من الانسحاب ، حيث أن هناك دراسة من جامعة سوانسي قد وجدت أن الناس عانوا من الأعراض النفسية للانسحاب عندما توقفوا عن استخدام الإنترنت ، وليس فقط وسائل الاتصال الاجتماعي ، كما كشفت دراسة المتابعة التي تم أجرءاها مؤخرا أنه عندما يتوقف الناس عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ، فإنهم يخضعون أيضا لتأثيرات فسيولوجية صغيرة ولكنها قابلة للقياس .

– مقارنة حياتنا مع الآخرين يؤثر بالسلب على صحتنا النفسية :
إن عامل المقارنة هو من أكثر العوامل التي تجعل الفيسبوك يتسبب في شعور الناس بالعزلة الاجتماعية ، فنحن نقع في فخ مقارنة أنفسنا بالآخرين ونبدأ باطلاق الأحكام على تلك الاختلافات الموجودة بيننا وبين الآخرين ، وقد أوضحت أحدى الدراسات أن المقارنة سواء كانت تُشعرها بأننا أفضل من أصدقائنا أو أسوء ، فإنها في كلتا الحالتين تتسبب في شعورنا بالسوء ، وهو أمر مثير للدهشة حقاً .

– تتسبب وسائل التواصل الاجتماعي في زيادة الشعور بالحزن :
كلما استخدمنا وسائل التواصل الاجتماعي بشكل أكثر ، كلما بدأنا في تقليل شعورنا بالسعادة ، فقد كشفت أحدى الدراسات أن ارتباط الفيسبوك بالحزن وعدم الشعور بالارتياح ، حيث وجد الباحثون أنه كلما تم استخدام الفيسبوك بشكل أكبر خلال اليوم ، كلما انقلب حالهم بشكل أسرع ، كما ترتبط وسائل التواصل الاجتماعي مع مشاعر العزلة الاجتماعية ، حيث وجدت أحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يستخدمون 11 موقع للتواصل الاجتماعي يرتفع لديهم إحساس العزلة الاجتماعية بشكل كبير .

– امتلاك أصدقاء كثيرين على الانترنت لا يعني أن الشخص اجتماعي :
قبل بضع سنوات كشفت أحدى الدراسات أن امتلاك الشخص لعدد كبير من الأصدقاء على وسائل التواصل الاجتماعي لا يعني بالضرورة أن هذا الشخص يمتلك حياة اجتماعية أفضل ، حيث يوجد سقف لعدد الأصدقاء الذي يمكن للشخص أن يتعامل معهم ، إلا أن العقل يأخذ بالتفاعل الاجتماعي الفعلي وليس الظاهري لمواكبة هذه الصداقات ، لذلك فإن شعور الشخص بأنه شخص اجتماعي لا يتحقق من خلال الفيسبوك .

– يعتقد الناس خطئاً بأن الانترنت سوف يجعلهم بحالٍ أفضل :
من أكثر الأشياء الخاطئة التي يرتكبها الكثير من الناس هي أنهم يعودون لإستخدام وسائل التواصل الاجتماعي بالرغم من شعورهم بأنهم ليسوا بحالة جيدة ، وهذا الأمر يشبه ما يحدث عند تعاطي المخدرات ، حيث يعتقد الشخص بأنه سيساعده لكي يصبح في حال أفضل ، إلا أنه في الواقع يزيد من شعور الشخص بالحزن والتعب النفسي ، وقد تأكد الباحثون من هذا الأمر عند سؤالهم لمجموعة من الأشخاص عن شعورهم بعد استخدام الفيسبوك ، وكانت الإجابة أنهم يشعرون بانهم أسوء حالاً .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *