مقبرة وادي السلام أكبر مقبرة في العالم

هذه المقبرة المشهورة في جميع أنحاء العالم، هي مقبرة للمسلمين، و كان سبب شهرتها هو أنه تم دفن العديد من الشخصيات التاريخية، و الشخصيات التي نالت شهرة واسعة فيها، كما نجد أنه تم دفن بعض أنبياء الله فيها، لذلك فنجد أن لها مكانة واسعة عند المسلمين، و مكانة واسعة في العالم كله، بسبب أنها من أكبر مقابر العالم .

مقبرة وادي السلام و معلومات عنها
مقبرة وادي السلام هي تعتبر واحدة من أكبر المقابر في العالم، و هي من مقابر المسلمين التي يتم دفنهم فيها، و هناك طائفة معينة تهتم بهذه المقبرة اهتمام خاص، و هي طائفة الشيعة، مكان هذه المقبرة العظيمة في العراق، في مدينة النجف، و عدد الجثث فيها كبير جداً فنجد أن هذا العدد، حوالي ستة ملايين جثة مدفونة في هذه المقبرة.

فهذه الشهرة الواسعة ساهمت فيها مكانة المقبرة الدينية عند كثير من الناس، و ذلك لأن هناك العديد من الأنبياء و الملوك الذين تم دفنهم في مقبرة وادي السلام، كما نجد هناك العديد من الشخصيات التي لها مكانة علمية كبيرة، حيث تم دفن فيها العديد من الشخصيات العلمية، و الشخصيات السياسية و الدينية العظيمة، كما نجد فيها الكثير من طائفة الشيعة مدفونين في هذه المقبرة.

و كان لهذه المقبرة استخدام مختلف في العراق، حيث كان يختبئ فيها مقاتلي المليشيات العراقية، و كان ذلك أثناء حرب العراق الشهيرة، و نجد أن حرب العراق كان لها تأثير واضح على مقبرة وادي السلام، حيث كانت هذه الحرب السبب في توسع ضخم في هذه المقبرة، و زيادة حجمها بصورة كبيرة.

و ذلك بسبب وجود العديد من ضحايا حرب العراق في ذلك الوقت، حيث كان يتم دفن ما يقارب ٢٠٠ شخص يومياً أو أكثر من ذلك في أيام أخرى، و ساعد على ذلك التوسع وجودها في مدينة النجف الواسعة، و التي تعتبر واحدة من أكبر المدن الموجودة في العراق، و هناك اعتقاد سائد بين بعض الناس، أن ارواح المؤمنين و المؤمنات سوف تذهب جميعها لهذه المقبرة، حتى لو كانوا مدفونين في مكان آخر غيرها، و بدأ الدفن في هذه المقبرة منذ زمن بعيد و منذ أكثر من ألف سنة .

الشخصيات التي تم دفنها في المقبرة
أهم ما جعل هذه المقبرة من أشهر المقابر في العالم، بجانب أنها واسعة و ضخمة، أنه تم دفن العديد من الشخصيات التاريخية المشهورة فيها، من هذه الشخصيات شخصيات علمية شهيرة، و شخصيات دينية، كما نجد أيضاً شخصيات سياسية مدفونة فيها، و أشهر من تم دفنهم فيها، هم أنبياء الله مثل نبي الله صالح، و نبي الله آدم، و نبي الله هود، و نبي الله نوح، و أيضاً وجود جثمان علي بن أبي طالب، و أنه تم دفنه في هذه المقبرة أيضاً.

و هناك العديد من الروايات التي قامت بالتأكيد على أن هذه المقبرة، تعود إلى عصور ما قبل الإسلام، و أغلب هذه الروايات دينية، و نجد روايات أخرى منها الروايات التاريخية، و الروايات الدينية أيضاً، قامت بالتأكيد على أن الملائكة قامت بالسجود لآدم عليه السلام في هذا المكان.

هناك بعض المصادر و الروايات التي قالت، أن هذه المقبرة من يدفن فيها يسلم من عذاب البرزخ و من عذاب القبر، و عند النظر لأسم المقبرة نجد أن كلمة السلام موجودة فيه، و كلمة السلام هي اسم من أسماء الله الحسنى، و تم دفن العديد من الموتى و الجثث في هذه المقبرة.

فقد يظن بعض الناس أنها مكان الشخصيات التاريخية و الشخصيات التي نالت شهرة واسعة فقط، و لكن هذا ليس صحيح لأن المقبرة ضمت العديد من جثث الناس العادية، فلا يتم التفريق فيها بين الغني و الفقير، أو بين الشخصيات المشهورة و الغير مشهورة، و تم دفن عدد كبير من الناس فيها منذ أكثر من ألف سنة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *