كيفية اعداد البويضات للتخصيب المميز خلال 90 يوما

في الماضي كان الاعتقاد السائد هو أن العامل الوحيد الذي يحدد صحة المبيض هو العمر، واستنادا إلى دراسات جديده، نعرف الآن أن هذا قد لا يكون صحيحا، هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تكون لها تأثير علة صحة المبيضين بما في ذلك العوامل البيئية، والهرمونات في النظام الغذائي، والإجهاد بالاضافة إلى ذلك فإن الخصوبة الصحية تستند إلى العديد من الجوانب الاضافيه التي يتعين النظر فيها.

العوامل الاضافية للوصول للخصوبة الصحية :

1- التداول السليم.
2- دورة الخصوبة الصحية.
3- الهرمونات المتوازنة.
4- البويضات الصحية.

أهمية صحة البويضات :
صحة البويضات هي أحد أحجار الزاوية في الخصوبة الصحية، ويمكن أن تؤثر صحة البويضات الخاص بك على الإخصاب والغرس وقابلية الحمل، فخلايا البويضات هي بعض من الخلايا الوحيدة في الجسم التي لا تجدد أو على الأقل كان هذا الاعتقاد حتى الآن، وقد أكدت البحوث التي أجريت مؤخرا بعض الآراء الجديدة بشأن اعادة إنتاج البويضات، فقد تنتج المرأة في الواقع بويضات طوال سنوات الإنجاب، وقد وجد العلماء الخلايا الجذعية داخل المبيضين التي تنتج خلايا البويضات الجديدة.

دورة البويضة 90 يوما :
لقد أخبر الأطباء العديد من النساء اللاتي يواجهن مشاكل في الحصول على الحمل بأن البويضات غير صحية، ويتم تحديد تلك الاعراض عادة لهؤلاء النسوة في حالات اختبار البويضة أو التلقيح الاصطناعي، ولكن معظم النساء لا يعرفن أن هناك أشياء من الممكن القيام بها للمساعدة في دعم صحة المبيضين والبويضات، ولكن يجب القيام بها لمده لا تقل عن 90 يوما ليكون لها تاثير.

خلال فترة 90 يوما وقبل أن تصل البويضة إلى النضج الكامل وفي هذا الوقت تتأثر بكل من التاثيرات الصحية أو غير الصحية، ومن أهم تلك التأثيرات :
1- تدفق الدم.
2- الأكسجين السليم.
3- التوازن الهرموني.
4- المردود الغذائي.

تدفق الدم والأكسجين السليم :
الأكسجين يساعد تدفق الدم إلى المبيضين وهذا أمر أساسي لصحة البويضات الجيدة، وتدفق الدم يمكن أن ينخفض من عدم وجود ممارسة والجفاف والدم السميك، ولزيادة تدفق الدم إلى المبيضين احصلي على ما لا يقل عن 8 أكواب من المياه النقية كل يوم ولكن تأكدي من شرب المياه النقية التي ليست معبأة في زجاجات بلاستيكية والممارسة تكون من خلال الرياضة وهذا لزيادة تدفق الدم في الجسم.

الحرص على تدليك البطن :
من أفضل العلاجات لزيادة تدفق الدم إلى الجهاز التناسلي وذلك عن طريق تدليك الرحم والمبيضين، لأن التدليك يساعد على جلب الدم الطازج والأكسجين إلى المبيضين ويزيل الدم الراكد ويفضل أن يكون ما لا يقل عن 4 مرات في الأسبوع.

توفير التوازن الهرموني :
يعد التوازن الهرموني ضروري لصحة البويضات السليمة بسبب العوامل البيئية والإجهاد والوجبات الغذائية الحديثة والكثير من النساء أصبحت غير متوازنة هرمونيا فإذا كان التوازن الهرموني خارج البويضة قد لا تستجيب ، ودوره الخصوبة يخرج من التوازن ، والتبويض قد لا يحدث، ولكن أصبح الآن من الممكن تحقيق التوازن بين الهرمونات الخاصة بك من خلال بعض الطرق المساعدة في تحقيق التوازن بين الهرمونات الخاصة بك وتغذيه النظام الغدد الصماء وهذا يتم من خلال الطبيب المعالج عقب الفحص الكامل.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *