الاعراض المبكرة لسرطان الثدي وكيفية الوقاية منه

سرطان الثدي: هو واحد من اكثر أنواع السرطان شيوعا بين النساء، ويعتبر السبب الثاني للموت من السرطان بعد سرطان الرئة، وقد تتسبب بعض العوامل الوراثية من زيادة فرصة الاصابة به، كما تؤثر أنماط الحياه، كتناول وجبات غير صحية، أو القيام بسلوكيات ضارة للصحة، ويساعد التشخيص المبكر للمرض في انقاذ الكثير من الحالات، لذلك يجب على كل امرأة القيام بعملية الفحص الشهري لمنطقة الثدي والإبط.

الاعراض المبكرة لسرطان الثدي:
– قد لا يسبب سرطان الثدي أي علامات أو أعراض في المرحلة المبكرة، حيث أن العلامات والأعراض غالبا لا تظهر إلا عندما ينمو الورم بشكل كبير، أو عندما ينتشر السرطان إلى أنسجة الثدي وفي أنسجة الأعضاء القريبة منه، كما يمكن أن تتسبب بعض الأمراض الأخرى في نفس أعراض سرطان الثدي.

– تعتبر من الأعراض الأكثر شيوعا لسرطان الثدي هي ظهور كتلة ثابتة أو صلبة داخل الثدي، وتبدو هذه الكتلة مختلفة عن بقية الثدي، كما تكون هذه الكتلة عالية في أنسجة الثدي المحيطة بها، ولا يتغير حجمها مع التغيرات الهرمونية ومواعيد الدورة الشهرية، كما تتميز أنها ليست مؤلمة، حيث أن الكتل المؤلمة من أعراض حالات مرضية اخرى غير السرطان.

وتشمل الأعراض الأخرى لسرطان الثدي:
– يعتبر من الأعراض الأكثر شيوعا عند الاصابة بسرطان الثدي هو ظهور كتلة صلبة في الإبط وتسمى (الإبط).

– كما يلاحظ حدوث  الكثير من التغيرات في شكل أو حجم الثدي، والشعور بآلام في المهبل.

– حدوث بعض التغييرات على الحلمة، من حيث الحجم والشكل، مثل الحلمة التي تتجمع إلى نقطة وتداخل فجأة إلى الداخل وتسمى ( الحلمة مقلوب).

– وجود افرازات في الثدي، وخروج سوائل من الحلمة دون الضغط عليه، كما يمكن أن يخرج نقاط من الدم.

– الشعور بالآلام طفيفة في الثدي لا يذهب إلا بعد فترات طويلة.

– احمرار غير مبرر في جلد الثدي، والاصابة بالتورم وتهيج الجلد والشعور بالحكة، وظهور طفح جلدي على الثدي.

– الشعور بتورم في منطقة الذراع، خاصة حول عظمة الترقوة أو تحت الذراع.

الاعراض المتأخرة لسرطان الثدي: وتحدث بعض العلامات والأعراض المتأخرة عندما ينمو السرطان بشكل أكبر، وينتشر إلى بعض الأجزاء الأخرى في الجسم، وتشمل الأعراض المتأخرة لسرطان الثدي ما يلي:
– الشعور بآلام مستمرة في العظام.
–  فقدان الوزن بشكل ملحوظ ومستمر.
– زيادة الشعور بالغثيان، وفقدان الشهية.
– الاصابة بصفرة في الوجه والبشرة والإصابة باليرقان.
– الشعور بضيق في التنفس.
– تخير حجم أحد الثديين، حيث يصبح أحدها متضخم في الحجم عن الثدي الآخر.

–  تضخم العقد اللمفاوية في منطقة الإبط.
– ضعف في المناعة والشكوى المستمرة من  السعال.
– الاصابة بصداع مستمر في الراس.
– الاصابة بعدم الوضوح في الرؤية، والإصابة بالرؤية المزدوجة.
– الشعور بالضعف العام للجسم بالإضافة لضعف العضلات.

طرق الوقاية من سرطان الثدي:
– يعتبر الحفاظ على الوزن المثالي للجسم من أحد عوامل الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي، وذلك لأن زيادة الوزن تسبب الكثير من المشاكل وهي أحد عوامل الاصابة بسرطان الثدي، كما يجب الحرص على القيام ببعض الانشطة الرياضة، وتناول طعام صحي والاكثار من تناول الخضراوات والفواكه.

– يجب الاقلاع عن التدخين والابتعاد عن المدخنين، وعدم تناول المشروبات الحكولية، حيث أن التدخين يسبب الكثير من الأمراض الخطيرة، ويسبب الكثير من أنواع السرطان منها سرطان الرئة وسرطان الثدي.

– الحرص على القيام بالرضاعة الطبيعية، حيث تساعد الرضاعة الطبيعية من الوقاية من  سرطان الثدي، الحرص على عدم تناول حبوب منع الحمل خاصة إذا تجاوزت المرأة سن 35 سنة، وتجنب تناول الأدوية لهرمونية بعد انقطاع الطمث، لأنها تتسبب في الكثير من الأمراض

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *