الفرق بين التأخر العقلي والتخلف العقلي

كتابة ريهام عبد الناصر آخر تحديث: 05 مارس 2018 , 09:51

التأخر العقلي هو التأخر في النمو الذهني للإنسان مقارنة بتقدمه في العمر، ولا يعتبر الشخص متأخر عقليا إذا كان يعاني من بطء في قدراته العقلية فقط ولكن يجب أن يتأخر نموه الجسمي مع النمو العقلي ويقف النمو عند مرحلة معينة ولكن يمكن تخطي العراقيل ومساعدة الشخص المتأخر عقليا إذا تم التدخل مبكرا بطريقة ملائمة للحالة .

مشكلة التأخر العقلي لها طبيعة خاصة حيث أنها مشكلة متعددة الجوانب والأبعاد ومتداخلة مع بعضها مما يجعلها تختلف في حد ذاتها عن مشكلات الإعاقات الأخرى .

كيفية قياس التأخر العقلي :
١- يمكن قياس التأخر العقلي للشخص عن طريق مراجعة عمره الزمني وتاريخ ميلاده
٢- التأخر العقلي تأخر أيضا في القدرات الحركية للشخص إلى جانب التأخر في القدرات العقلية
٣- ترتبط القدرات العقلية بفترات عمر الطفل والمقارنة بين العمر الزمني والقدرات العقلية هو المقياس الذي يعتمد عليه في تشخيص مدى التأخر العقلي .

٤- كلما زاد تأخر العمر الذهني عن العمر الزمني زاد مستوى التأخر العقلي فمثلا التأخر العقلي لطفل عمره أربع سنوات تكون نسبته أكثر حدة من طفل عمره اثني عشر سنة.

٥- قام العلماء بتحديد نسبة الذكاء كالتالي :

(إذا كان العمر الزمني لطفل 9 سنوات (108 أشهر) وعمره العقلي 5 سنوات (60 شهرًا) فإن نسبة الذكاء تصبح :
نسبة الذكاء = العمر العقلي × 100 ÷ العمر الزمني
نسبة الذكاء = 60 × 100 / 108 = 55)

تعريف  العمر العقلي :
العمر العقلي هو مصطلح يستخدم في اختبارات الذكاء والمقصود به أن الطفل قام بالاجابة بطريقة صحيحة على الاسئلة الخاصة بالاختبار ، وكانت النتيجة حصوله على إجابات صحيحة مساوية لمعدل أداء الشخص المتوسط في نفس الشريحة العمرية .

والعمر العقلي للإنسان صاحب الإعاقة العقلية هو نفسه العمر العقلي للطفل الصغير في السن أو الذي يكون طريقة فهمه وتفكيره مثل الأطفال، ولذلك فإن مصطلح العمر العقلي لا يدل فقط إلا على نتيجة اختبارات الذكاء ولا يمكن القول بأنه يصف مستوى الشخص أو طريقة أدائه في الحياة اليومية .


الفئات الخاصة بالأشخاص المعاقين ذهنيا:
يوجد ثلاث فئات خاصة بالأشخاص المعاقين ذهنيا :
١- أشخاص قابلين للتعلم
٢- أشخاص لهم قدرة على التدريب
٣- أشخاص شديدي الإعاقة وفي حالة الأشخاص شديدي الإعاقة تقل القدرة على الأداء العقلي أو معدل الذكاء عن سبعون أو خمسة وسبعون درجة، ولا توجد أي صعوبات واضحة في قدرات التأقلم ولكنها تكون في سن قبل الثامنة عشر

الفرق بين التأخر العقلي والمرض العقلي :
١-من أهم أسباب حدوث المرض العقلي هو الاضطرابات الانفعالية والنفسية في داخل الشخص بينما التأخر العقلي له أسباب أخرى .

٢- المريض العقلي غالبا يعاني من مشاكل شخصية ناتجة عن ظروف معينة حدثت له بينما التأخر العقلي ليست له أسباب معينة .

٣- المرض العقلي غالبا يحدث في سمن متأخر وليس في سن مبكر أما التأخر العقلي غالبا يحدث في سن الطفولة .

٤- المرض العقلي لا يعاني من قصور الأداء وإن حدث فقد يكون نتيجة الانفعالات الزائدة  بينما التأخر العقلي يعاني من قصور في الأداء العقلي والحركي

المهارات الخاصة بالحياة اليومية والتأقلم:.
_مهارات التأقلم هي المهارات التي يمارسها الإنسان في حياته اليومية والتي يستطيع من خلالها أن يكمل حياته وأن يعمل كفرد في مجتمع وهي :
المهارات الخاصة بالقدرة على التواصل
القدرة على العناية الشخصية مثل النظافة والصحة وقضاء أوقات الفراغ والامان وتوجيه الذات
العمل والقدرة على التعايش مع الآخرين
– تقيم هذه المهارات عن طريق تقييم حياة الشخص في البيئة التي يعيش فيها وفي بعض الأحيان لا يكون الفرد محدود الذكاء معاق ذهنيا عندما لا تظهر لديه صعوبات في التأقلم

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق