الأنواع المختلفة لمرض الصرع

الصرع ليس مرض يضم مجموعة ثابتة من الأعراض ، و إنما هو مرض يضم العديد من الأنواع المختلفة ، و لكل نوع ما يميزه من أعراض ، فضلا عن طرق العلاج المختلفة .

أنواع جديدة للصرع
إذا كنت تعاني من الإصابة بمرض الصرع منذ زمن طويل ، فقد تجد أن الطبيب المعالج يعمل على استخدام العديد من المصطلحات المختلفة في كل فترة من العلاج ، و ذلك لأن الصرع من أهم الأمراض التي تمر بالعديد من المراحل و تتطور بمختلف الأشكال ، و ذلك تبعا للسن و الحالة المرضية ، و لازال البحث جاري حتى الآن عن وجود آلية تعمل على علاج الصرع بشكل جذري .

تشخيص مرض الصرع
جميع أنواع الصرع قد تظهر كعرض من الأعراض ، هذه الموجات من الطاقة الكهربائية في الدماغ تشبه العواصف الكهربائية ، و التي توقف خلايا الدماغ الخاص بك عن العمل بشكل طبيعي ، إذا كنت تعاني من الصرع فلابد من سؤال الطبيب عن طبيعة الحالة و اتبع عدة خطوات للتشخيص الصحيح ، و هي معرفة نوع التشنجات التي تعاني منها ، كذلك الاستناد إلى مصدر الإصابة و التي تساعد على معرفة نوع الصرع ، و للتوصل إلى إجابات سوف يسألونك بعض الأسئلة و تقوم بعمل الاختبارات ، مثل (EEG) لفحص موجات الدماغ ، و يقوم الخبراء الآن بتقسيم الصرع إلى أربعة أنواع أساسية استناداً إلى الأعراض التي تواجه المريض و التي تشمل ، الصرع المعمم و الصرع البؤري و الصرع المعمم والمنسق و الصرع البؤري .

الصرع المعمم
هذا النوع من الصرع يؤثر على شبكات خلايا المخ في كلا الجانبين ، هذا النوع من الصرع له نوعين أساسيين من المضبوطات ، يسبب هذا صعوبة تحرك جسمك و صعوبة التحكم ،  فضلا عن فقد الوعي و تشديد العضلات و رعشة ، و أثناء هذا النوع من التشنج ، يتم وقف ما يقوم به المريض و التحديق في الفضاء ، فضلا عن القيام بنفس الحركات مرارا وتكرارا .

الصرع البؤري
هذا النوع من الصرع يكون على جانب واحد من الدماغ ، و لذلك يمتاز بما يسمى “النوبات الجزئية” ، و تأتي نوبات الصرع البؤري في أربع فئات ، إحداها على شكل ضعف الوعي و يعرف باسم “النوبات الجزئية المعقدة” ، و النوع الأخر يكون على شكل شئ من الوخز و التشنجات ، و يصاحبها التغييرات في كيف يشعر المريض أو كيف يفكر ، قد يكون لديه عواطف مكثفة ، و مشاعر غريبة ، أو أعراض مثل القشعريرة أو موجات الحرارة أو البرد.

الصرع المعمم و المنسق
وكما يوحي اسم هذا النوع من الصرع ، هذا نوع من الصرع يكون على شكل مجموعة من البؤر بالمخ ، و هذه البؤر تزيد من حدة التشنجات التي تصيب المريض .

الصرع البؤري
في بعض الأحيان ، يكون الأطباء متأكدون من أن شخص مصاب بالصرع ، بل أنهم لا يعرفون ما إذا كانت التشنجات التي تصاحبه ، و هذه النوبات التشنجية غالبا تصيب المريض في في حالات الإجهاد العصبي أو النفسي ، و تكون على شكل موجات تشنجية شديدة .

كل هذه الأنواع السابق ذكرها تختلف في شدتها و حدة الإصابة بها ، و قد يكون الاختلاف طفيف و لكن لابد من اخذه في الاعتبار ، و ذلك لأن هذا يسهل اختيار العلاج المناسب .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *