علامات الإصابة بالحساسية الكهرومغناطيسية

إن توفر الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللاسلكية الأخرى يُعتبر نافذة وصوتًا للعالم الخارجي مع أن الكثير من الناس تعتبر  التكنولوجيا مصدر عذاب شديد لهم ، لأنهم يعانون من الحساسية الكهرومغناطيسية .

الحساسية الكهرومغناطيسية :
إن التحسس الكهرومغناطيسي يُعتبر رد فعل من النوع التحسّسي ، حيث يؤثر في الناس عندما يتعرّضون للإشعاعات الكهرومغناطيسيّة، ولكن حتى الآن لم يتم الإعتراف رسمياً بهذا النوع من الحساسية من قبل المجتمع الطبي، حيث أنه ليس هناك فحوص يمكن للطبيب استخدامها لمعرفة ما إذا كان هناك هذه المشكلة أم لا، ولكن برغم هذا فهو مرض خطير، وللحد من خطورته لا بد من معرفة مستوى التعرض لمثل هذه الإشعاعات.

ومن الأشياء التي ينصح بها العلماء، ويمكنها تقليل التعرض للإشعاعات، هي استخدام الهاتف السلكي أو فأرة الكمبيوتر السلكية بدلاً من الفأرة الموجهة عن بعد، واستخدام مواد التدريع ، التي توقف 96% من امتصاص الإشعاع من الهاتف المحمول إلى الجسد، وقد يكون الحل غير مكلف وينطوي على تغييرات طفيفة في المكان المحيط.

أعراض الإصابة بالحساسية الكهرومغناطيسية :
من أعراض الحساسية الكهرومغناطيسية آلام العضلات ، و الطريقة التي ستعرف بها ذلك هي أن هذه الآلام تأتي وتذهب بشكل عشوائي، و يمكنك أن تستيقظ ذات صباح بألمٍ شديد ، وتشعر كأنك ركضت 5 أميال في اليوم السابق ، بالرغم من أنك لم تغادر المنزل، مع وجود ألمًا شديداً في أسفل ظهرك أو في مناطق كتفك أيضًا، والاكتئاب أيضاً هو أحد الأعراض الشائعة حيث يُمكن أن يحدث بسبب امتصاص مستوى عال من الطاقات المغناطيسية.

وهناك أيضاً عرض اضطرابات النوم، حيث يجعلك تعاني من الأرق، ولذلك يجب أن يقوم المريض بترك الإلكترونيات في غرفة أخرى ، ومُلاحظة أثر ذلك عليه، وذلك لأن هناك الكثير من الناس لا يفارقون هواتفهم الذكية  أبداً ، مما يجعل الطاقة التي تشع من هذه الأجهزة  تؤذي المريض .

وهناك أيضاً عرض التوتر والقلق ، حيث أن حساسية الكهرومغناطيسية تتسبب أيضاً في القلق والتوتر ، وقد يكون الشخص هاديء تماماً ، لكنه قد يُشعر بالقلق من دون سبب واضح على الإطلاق ، مثل الكثير من الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة.

كذلك يمكن أن يصاب الشخص بطفح أو تهيج في الجلد بدون سبب واضح، فإذا حدث هذا الأمر يجب الانتباه إذا كان هناك عدد كبير من الأجهزة الالكترونية موجود حول الشخص، كذلك كثرة الإصابة بالصداع والإجهاد المستمر يعتبر مؤشر قوي لارتفاع مستوى امتصاص الطاقة في جسم الإنسان، لذلك ضع هذه الأمور في اعتبارك عندما تضطر إلى أخذ مسكنات الألم والفيتامينات بشكل منتظم .

مصادر المجالات الكهرومغناطيسية :
يُوجد الكثير من مصادر المجالات الكهرومغناطيسية، مثل هوائيات الهواتف النقالة ، التي تمتد لـ 600 متر على الأقل في المناطق الريفية، والهاتف النقال، والهاتف الثابت اللاسلكي والسلكي، والأجهزة الكهرومغناطيسية، والأسلاك الكهربائية المنزلية، والمصباح المشع ، وأجهزة التنبيه اللاسلكية، والأسلاك الكهربائية ذات الجهد العالي ، والحاسوب بملامسته والاقتراب منه، والواي فاي، والبلوتوث.

مسببات الحساسية الكهرومغناطيسية :
من أسباب الحساسية الكهرومغناطيسية هو التسمم المزمن مثل مبيدات الآفات والأعشاب ، والمعادن الثقيلة مثل البلاديوم، الزئبق، والمواد الكيميائية مثل الايبوكسي، الغراء، المذيبات، البلاستيك ، هذا بالإضافة إلى بعض العطور فكل هذه الملوثات تسبب اضطرابات للجسم وتضعفه، كما تجعل مقاومته للاضطرابات الناتجة عن المجالات الكهرومغناطسية أكثر هشاشة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *