مكملات فيتامين E و المغنيسيوم لعلاج الهبات الساخنة

يعتمد جسم الإنسان على عدد كبير من العمليات الحيوية ، و هذه العمليات تعتمد على عدد من العناصر و الفيتامينات الهامة ، و من بينها عنرص المغنيسيوم و فيتامين E و غيرهم .

الهبات الساخنة
عادةً ما تحدث الهبات الساخنة عند النساء اللواتي بدأن في مرحلة انقطاع الطمث مع تغير مستويات الهرمونات لديهم ، مع ما يقرب من 85٪ من النساء يعانين من هذه الأعراض غير المريحة في مرحلة ما ، في حين أن العلاج بالهرمونات البديلة و الأدوية الأخرى يمكن أن تساعد في تقليل الهبات الساخنة ، لا ترغب جميع النساء في الخضوع لهذا النوع من العلاج ، و يعتبر المغنيسيوم و فيتامين E نوعين من العلاجات البديلة التي تستخدمها النساء أحيانًا في محاولة للحد من الهبات الساخنة دون تناول الأدوية الموصوفة ، و لكن الأدلة لا تزال أولية و متضاربة فيما يتعلق بفعاليتهما.

المغنيسيوم والهبات الساخنة
ساعد أخذ 400 إلى 800 ملليغرام من أكسيد المغنيسيوم في اليوم لأكثر من نصف النساء ، و ذلك طبقا لدراسة نُشرت في قسم الرعاية الداعمة للسرطان في عام 2011 ، و قد ثبت فاعليته في التقليل من تواتر الهبات الساخنة و التعرق و الإرهاق و الضيق المرتبط بالهبات الساخنة ، لم تعاني هؤلاء النساء إلا من آثار جانبية ضئيلة ، بما في ذلك الغثيان و الصداع ، و ذلك خلال فترة الدراسة التي استمرت لمدة أربعة أسابيع ، و قد كانت هذه الدراسة صغيرة جدا ، حيث تمت باستخدام 29 امرأة فقط ، لذلك هناك حاجة إلى إجراء دراسات أوسع نطاقا تقارن آثار مكملات المغنيسيوم مع الادوية للتأكد مما إذا كان المغنيسيوم يوفر فوائد في الحد من الهبات الساخنة.

فيتامين E والهبات الساخنة
تتضارب الأدلة على فوائد فيتامين E في الهبات الساخنة ، حيث تظهر بعض الدراسات فائدة أكثر من غيرها ، و قد وجدت الدراسة التي نشرت في مجلة التحقيق في أمراض النساء و التوليد في عام 2007 ، أن أخذ 400 وحدة في اليوم من فيتامين E تساعد على تقليل تواتر الهبات الساخنة بنحو 57 في المائة و شدتها بنحو 32 في المائة ، و لم تظهر دراسات أخرى بقدر من الفائدة بعد ذلك ،و هناك دراسة أخرى وجدت أن تناول 400 وحدة من فيتامين E مرتين في اليوم يساعد فقط مع الهبات الساخنة ، و جاءت دراسة منشورة في “Climacteric” في أغسطس 2009 إلى استنتاج مماثل ، فقط العثور على انخفاض في وتيرة الهبات الساخنة إلى حوالي 10 في المائة.

الاستخدام الموصى به
بالنسبة إلى الهبات الساخنة المتوسطة إلى الشديدة ، يصف الأطباء في كثير من الأحيان دواء يحتوي على الأستروجين ، و لكن بالنسبة لموجات الهبات المعتدلة ، توصي جمعية شمال أمريكا لسن اليأس بتجربة تغيير نمط الحياة قبل استخدام هذا النوع من العلاج باستبدال الهرمونات ، و يمكن أن تشمل هذه التغييرات في أسلوب الحياة ، مثل الاعتياد على أداء التمرينات الرياضية ، و كذلك استخدام تقنيات الاسترخاء ، والتي تعمل على الحفاظ على تجنب ما يطلق عليه الهبات الساخنة.

اعتبارات أخرى
تحدث مع طبيبك قبل تناول أي مكمل غذائي من المغنيسيوم أو فيتامين E ، بغرض علاج الهبات الساخنة ، و ذلك للتأكد من أنها آمنة بالنسبة لك ، حيث أن الحصول على الكثير من المغنيسيوم يمكن أن يسبب تأثيرات ضارة ، و يمكن لكل من المغنيسيوم و فيتامين E التفاعل مع بعض الأدوية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *