مستويات هرمون البروجستيرون عند الحمل بتوائم

هرمون البروجستيرون أحد أهم الهرمونات التي تتواجد في جسم الكائن الإنسان ، هذا الهرمون الذي يشهد ارتفاع واضح عند الحمل ، فما هي طبيعة الحال عند الحمل بتوأم.

البروجستيرون
يساعد هرمون البروجستيرون ، الذي يقف على تطوير الهرمون المشيمي البشري ، و يعمل أيضا على التواصل مع جسمك بأنك حامل ، هذا فضلا عن أنه يحافظ على الحمل خلال الأسابيع و الأشهر الأولى ، و نظرًا لأن تطوير الأجنة ينتج هرمون البروجستيرون ، فتكون مستوياته في جسم المرأة مرتفعة بشكل خاص عندما تحمل توأما ، مما ينتج عنه مضاعفات أعلى مرتبة من الحمل بطفل واحد.

دور هرمون البروجستيرون
هرمون البروجستيرون هو هرمون ينتجه الجنين للتطور ، و ذلك للتواصل و الحفاظ على الجسم الأصفر الذي يعبر عن الحمل ، و لكي يحافظ الجسم على الجسم الأصفر يعمل على إفراز الهرمونات ، ونتيجة لذلك يتم الحفاظ على بطانة الرحم ، مما يمنح الجنين النامي مكانًا للزرع ، كما توفر بطانة الرحم الجنين الأكسجين و المواد المغذية التي تشكل المشيمة.

هرمون البروجستيرون و التوائم
جسمك لا ينتج البروجستيرون بل إنه يأتي فقط من طفلك النامي ، و على هذا النحو ، إذا كنت حاملاً بتوأم ، فإن كل طفل نامي يفرز كمية عادية من الهرمون ، مما يؤدي إلى مستويات عالية خاصة بالمقارنة مع تلك التي لوحظت في الحمل الواحد ، في حين أن مستويات الهرمون يمكن أن تختلف بشكل جذري بين الأفراد ، إلا أنها عادة ما تكون أعلى في حالات الحمل التوأم مقارنة بحالات الحمل الواحدة.

زيادة هرمون البروجستيرون
تبدأ الزيادة بشكل ملحوظ مع الحمل بالتوائم ، كما هو الحال مع الحمل المفرد ، و تزيد مستويات الهرمون بشكل ملحوظ خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ، و عادة يضاعف الهرمون لكل 48 إلى 72 ساعة ، كما أن اختبارات الحمل المنزلية تحقق من وجود الهرمون في البول ، و لأن مستويات الهرمون ترتفع بشكل كبير في فترة الحمل المبكرة ، و لأن أمهات التوائم عادة ما تكون أعلى في الدم و في البول عند أمهات الرضع ، فمن المحتمل أن تحصل على اختبار الحمل الإيجابي في وقت مبكر إذا كنت حاملا بتوأم.

تداعيات
أحد الجوانب السلبية للتركيزات العالية من الهرمون ، تتواجد عادة في النساء الحوامل مع التوائم ، و هي أنها غالباً ما تعاني من أعراض مرتبطة بشكل أكثر من النساء اللواتي لديهن أطفال عازبات ، و على سبيل المثال يبدو أن مستويات الهرمون تساهم في غثيان الصباح في بداية الحمل ، و إذا كنت حاملاً بتوأم ، فقد يكون لديك أعراض غثيان الصباح بشكل أكبر ، كذلك تحدث الزيادة في وقت مبكر بسبب ارتفاع الهرمون الخاص بك ، و من المعروف أن الهرمون ينخفض بعد الشهر الثالث بشكل واضح ، و هذا الأمر يفسره قلة الأعراض بعد انتهاء الشهر الثالث من الحمل ، كما أن ارتفاع الهرمون و قياسه في الدم من الممكن أن يفسر الحمل بتوأم و التعرف على صحتهم ، حيث يتم قياس نسبة الهرمون في الدم ، و من ثم يظهر ارتفاع بشكل مضاعف من وقت لأخر خلال فترة الحمل ، فعند اختبار الحمل لأول مرة تظهر النسبة بشكل كبير مما يفسر الارتفاع الواضح.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *