أنواع التوائم المختلفة و المتطابقة و طبيعة تكوينها

- -

حوالي 1 من بين 90 ولادة بشرية العفوية تكون للحمل المزدوج ، و لكن ما يصل إلى 35 في المائة من حالات الحمل يكون نتيجة التلقيح الاصطناعي ، و تتوقف حالات الحمل المزدوج على الأصل العرقي للأم.

أنواع الحمل بتوائم
التوائم الديزغوتي ، والتوائم الموزوزجوتيه ، و التوأم الجسم القطبي ، التوام الديزغوتيك (الأخوي).

الديزيجوت
هي التوائم التي تنتج عن تخصيب اثنين من البويضات المختلفة مع اثنين من الحيوانات المنوية المختلفة ، و هم وراثيا مثل الاشقاء العاديين ، و يتقاسموا حوالي 50 ٪ من الجينات ،  كل جنين يقع داخل الاغشية الخاصة به ، كما انهم لا تتقاسم الاوعية الدموية ، جميع التوائم الديزغوتيه لديهم اثنين من الاغشيه و كلا من الاثنين له مشيمة ، و يمكن ان يكون أزواج التوأم الديزيجوت فتاتين أو ولدين أو ولد و فتاة ، كما أنهم يكونوا غير متطابقين ، علاجات العقم تزيد من معدل التوائم الديزيجوت ، مع حوالي 35 ٪ من حالات الحمل من التلقيح الاصطناعي.

توأم (متطابق)
– التوائم أحادية البعد تنتج عن إخصاب بويضة واحدة و مني واحد ، ثم ينقسم الجنين المخصب في غضون أيام بعد الإخصاب مما يؤدي إلى شخصين يشتركان عادة في نفس الكروموسومات ، و تعرف التوائم أحادية النواة أيضا بأنها توائم امومية ، و هي متطابقة وراثيا نتيجة تقاسم حوالي 100 ٪ من الجينات ، اعتمادا علي الوقت الذي تقسم فيه البويضة المخصبة ، يمكنك الحصول اما على الأكياس المختلفة (الديكوفول/ديداينيوني) ، والكيس الخارجي نفسه واثنين من الأكياس الداخلية (الاحادية/الامينية) ، أو انها تقع ضمن نفس الكيس.

الانقسام في غضون 3-4 يوما بعد الإخصاب ، و عندما ينقسم البيض المخصب قبل 3-4 يوما بعد الإخصاب ينتج التوائم الثنائية/ديداينيوتيك ، و تكون لها غشاء التكوين كما لو كانت توائم الديزيجوت باستثناء ان التوائم أحادية البعد و لها نفس التركيب الجيني أو الحمض النووي.

الانقسام بين 3-8 يوما بعد الإخصاب ، و هنا يمكن ان يكون خطيرا لأنها تشترك في المشيمة و الاوعية الدموية.

الانقسام بين 8-13 يوما بعد الإخصاب ، فانها تكون في واحده من الكيس أحادية الكلور/أحاديه الخلية و هي من النوع الخطير لأن الأحبال يمكن ان تصبح متشابكة.

انقسام بعد 13 يوما بعد الإخصاب ، وهنا تنتج توائم في نفس الأكياس و يكونوا أكثر عرضة لتكوين التوائم الملتصقة .

ولا يزال معدل التوائم الاحادية في حوالي 1 في 333 في جميع انحاء العالم ، مما يوحي كذلك بأن حالات الحمل الناتجة عن توائم متماثلة تحدث بصورة عشوائية ، وإن كان ذلك مع التلقيح الاصطناعي ، فإن معدل التوائم الاحادية قد ازداد أيضا.

التوأم الجسم القطبي
التوائم الجسم القطبي يحدث نادرا جدا ، و ينتج من بويضة واحدة مخصبة من قبل اثنين من السائل المنوي المختلف ، و هذا النوع من التوأمة سيؤدي إلى توائم نصف متطابقة.

تختلف نسب حالات التوائم التي أسلفنا في ذكرها تبعا للعرق ، و تبقى نفس الحالات واحدة من بين كافة فئات العالم ، أما عن المشاكل التي تواجه هؤلاء التوائم في النمو ، فتختلف تبعا لنوع التوأم ، على سبيل المثال التوأم المتصل عبر المشيمة أكثر عرضة لمتلازمة نقل الدم الجنيني ، و المتصلين بداخل كيس واحد أكثر عرضة للالتصاق و غيرها العديد من الحالات.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

rovy

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *