معلومات عن العصبون الحركي

هذا المرض يقوم بإصابة الخلايا العصبية عند الإنسان، و يعمل على احداث تلف كبير فيها، حتى تصبح هذه الخلايا لا تستطيع إرسال أي إشارات عصبية للدماغ، لكي تقوم بالسيطرة و التحكم في حركة العضلات في الجسم، و هذا المرض له انواع، و بشكل عام يتطور بسرعة عند إصابة المريض به، فيجب محاولة علاجه عند ظهور أعراضه .

أنواع مرض العصبون الحركي
هناك أنواع لهذا المرض النوع الاول منها هو الشلل البصلي المترقي، و يظهر عند الإنسان من خلال صعوبة الكلام و البلع، و له تأثير كبير على الخلايا العلوية، و الخلايا السفلية، و النوع الآخر من هذا المرض هو التصلب الجانبي الاولي، و الذي يصيب الجانب العلوي و تظهر صعوبة الكلام للدلالة عليه، و يكون من الأنواع نادرة الحدوث للإنسان، و نوع من أنواع مرض العصبون الحركي هو التنكس العصبي المرتقي، و الذي يحدث و يؤثر بشكل كبير على الأطراف السفلية للإنسان، و أبرز الأعراض التي تدل على هذا النوع من المرض، حدوث ضعف شديد و ملحوظ في حركة اليد، أما معقد التصلب الجانبي الضموري، فهو نوع من مرض العصبون الحركي و يعتبر أكثر نوع شائع و يحدث بكثرة بين الناس، و تحدث إصابة هذا المرض في الأطراف السفلية و الأطراف العلوية للإنسان، و يحدث تلف كبير في هذه الأطراف .

اسباب و اعراض مرض العصبون الحركي
هذا المرض من الأمراض التي تعتبر اسبابه غير واضحة و غير ظاهرة، و أبرز الأسباب التي توصل لها العلماء هي، إصابة الإنسان بالاخماج الفيروسية، او يحدث بسبب العوامل الجينية و الوراثية، و يمكنه الحدوث عند تعرض الإنسان لصدمات في الرأس، او عند التعرض لبعض المواد الكيماوية، مثل مادة الزئبق و مادة الرصاص، و قد ترتفع نسبة الغلوتامات في الخلايا العصبية للإنسان ، لتقوم بعدها بعمل ضرر كبير و تلف في الخلايا العصبية الخاصة به، و الأعراض التي قد تظهر على الإنسان في حالة وجود أسباب المرض و حدوثه، هي الا يستطيع الإنسان السير بشكل طبيعي، و يحدث له اكتئاب، كما ينقص وزنه بصورة كبيرة عن وزنه المعتاد.

و تحدث له مشاكل في اليدين تمنعه، من ممارسة الأعمال اليومية بسهولة، فيكون هناك صعوبة في القيام بأي شيء، و تحدث للمريض اضطرابات كثيرة في البلع، و في الكلام بشكل عام، و يبدأ التغيير في نبرة الصوت في الحدوث، و الرأس قد يحدث لها بعض الأضرار، فيمكن أن يحدث تدلي فيها و تتجه الرأس نحو جهة معينة فقط، و يبدأ الإنسان في زيادة الانفعال و تزيد نسبة الردود الانفعالية، و قد يحدث للإنسان بعض التشنجات العضلية و يبدأ بالشعور بالرجفة بسبب الإصابة، و الجهاز التنفسي عند الإنسان يحدث له أضرار كبيرة، ففي حالة إصابة عضلات التنفس سيؤدي ذلك لحدوث حالات اختناق للمريض، و في حالة إصابة عضلات الجهاز التنفسي بالضمور، سوف يحدث خلل كبير في عملية التنفس عند المريض .

علاج العصبون الحركي
يجب استشارة الطبيب قبل البدء في علاج هذا المرض لوضع الخطة العلاجية المناسبة، و قد يقوم الطبيب بإعطاء المريض أحد الأدوية العلاجية، التي تقوم بتخفيف مشاكل البلع و الكلام، و هناك جانب يغفل عنه الناس و هو الجانب النفسي للمريض، فهذا المرض يقوم بعمل تدهور في الجانب النفسي، و ذلك يتطلب الدعم الأسري و النفسي لهذا المريض، و تقبل الأهل له و محاولة التخفيف عنه، و قد تم ايجاد حل من احد العلماء، هذا الحل يتمثل في عمل علاج يقوم باستخدام الخلايا الجذعية، و يساعد المرضى في استعادة قدرة التحكم في الأشياء، و التحكم في ردود الافعال، كما يعمل العلاج على تحسين الصحة النفسية للمريض .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *