تفسير رؤية الغابة في المنام

كتابة aya آخر تحديث: 23 أبريل 2018 , 18:59

تشير الغابة في المنام إلى العديد من التفسيرات المختلفة حسب شكل الغابة وحسب الحالة التي تبدو عليها وحسب الحالة التي يبدو عليها الرائي في منامه، فمن رأى في منامه أنه يمشي متوغلا داخل الغابة فإن ذلك يشير إلى أنه سوف يقوم بعمل يحتاج إلى الكثير من الشجاعة وحسن التدبير والحكمة .

تفسير رؤية الغابة في المنام :

– تشير الغابة ذات الأشجار الكثيفة وحيوانات ذات أصوات مختلفة في المنام إلى الغموض وعدم وضوح المستقبل ، وأن المستقبل يخفي العديد من الأسرار والمخاوف من أن يواجه الرائي العديد من مواقف المكر والدهاء . .

– من رأى غابة في منامه فإنه يجب عليه أن يتصف والإقدام والشجاعة والقدرة على مواجهة المخاوف، ولكن يجب عليه أن يكون حذرا حيث أنه يوجد العديد من المخلوقات الشرسة والمتوحشة  مثل الثعابين والأفاعي والذئاب والثعالب والضباع والقردة وجميع الحيوانات التي تتصف بالمكر والخداع والدهاء، التي تختبئ في وسط أشجار الغابة

– من رأى في منامه غابة بدون أي أشجار ومكشوفة للرائي فإن ذلك يشير إلى أن المستقبل فيه الكثير من الطرق الآمنة والمفتوحة للرائي وأن الرائي يعرف جيدا كيف يحدد أهدافه ويسيطر على الإمكانيات المتاحة له ويستطيع أن يمضي في حياته بدون أي عناء أو تعب وإذا هاجمه أي حيوان فإنه سوف يستطيع التغلب عليه .

– من رأى في منامه أنه تائها في الغابة ولا يستطيع الخروج منها فإن ذلك يشير إلى أن الرائي يفكر في العديد من الأفكار السلبية الخاطئة أو يفكر في أشخاص بينهم وبينه عداوة شديدة ، فإذا شعر بالخوف أو الرعب الشديد فإن ذلك يشير إلى أنه يأمن كيد اعداؤه وسوف ينجو من شرورهم  في اليقظة وذلك لأن الشعور بالخوف في المنام يعبر عن مشاعر نفسية موجبة تساعد الرائي على مواجهة مخاوفه بحكمة.

– رؤية الغابة المخيفة المظلمة في المنام تشير إلى الحياة الممتلئة بالأحزان والخوف والقلق والضيق ، والمشي في الغابة أثناء الليل يشير إلى الرغبة الداخلية للرائي في مواجهة المشاكل والمخاوف وتجاوزها، وقد تشير الغابة المظلمة إلى الشعور النفسي بالوحدة والعزلة .

–  تشير الغابة الخضراء  في المنام إلى تفسير رؤية الغابة الخضراء في المنام إلى الحياة المتجددة الخصبة وترمز الأشجار ألى الأمان والحماية والظل أما الحيوانات فترمز إلى الأشخاص الذين يعيشون مع الرائي في حياته ويتفاعلون معه ومن الحيوانات التي تعتبر أصدقاء جيدين السناجب ، والأرانب والسلحفاة والقنفد والطيور والعصافير ، أما الأعداء فهم الثعبان والحية والعقرب والقرود يمثلون المنافقين من الأصحاب، كما فسر بعض العلماء الغابة بأنها المجتمع بصورته الكاملة  حيث أنه من يعيش في وسط الغابة سوف يتعامل مع أنواع مختلفة من البشر

– من رأى أنه يمشي في غابة كثيفة الأشجار والأغصان وجميلة وهو يشعر بالسعادة والراحة بسبب سماع الأصوات الجميلة للطيور والبلابل والعصافير أو يسمع الغدير وهدير الماء فإن ذلك يشير إلى أنه يشعر بالتناغم في حياته بصورة جميلة سواء كان عاطفيا او مهنيا أو اسريا ، والمشي في الغابة الجميلة يشير إلى الحياة الآمنة والراحة النفسية .

– الشخص الذي يرى في حلمه كأنه يمشي وسط غابة جميلة، بين أشجار كثيفة الأغصان و الأوراق وكان في حلمه يشعر بالسعادة لسماع صوت البلابل أو هدير الماء أو الغدير فإنه في الواقع يحظى بتناغم مذهل في حياته سواء على الصعيد المهني أو العاطفي أو الأسري و المشي يدل في حلم الغابة الجميلة على طريق الحياة الآمن و المستقيم وهو يرمز إلى راحة نفسية و وجودية لا نظير لها . فالغراب مثلا يرمز للخبر السيئ أما الحمامة البيضاء فهي ترمز للبشرى و الفرح و الحدث السعيد .

– أما حيوانات الغابة تنعكس حسب نوع الحيوان حيث أن الحيوانات المفترسة تشير إلى الخوف والخطر والعداوة أما الحيوانات الأليفة فتشير إلى الصداقة والأمان، والحيوانات السمينة تشير إلى المال والرفيعة الهزيلة تشير إلى المرض والفقر والحيوانات ذات الشكل الجميل تشير إلى العاطفة .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق