الفرق بين التهاب الحلق والتهاب اللوزتين

كتابة ميرفت عبد المنعم آخر تحديث: 27 أبريل 2018 , 01:04

يقع الكثير منا في خطأ كبير وهو أن تختلط أعراض التهاب الحلق والتهاب اللوزتين لديهم ولكن يوجد فرق كبير بين كل منهم، حيث أن التهاب الحلق له مسبباته وأعراضه وكذلك التهاب اللوزتين لها أعراضها ومسبباتها وطريقة العلاج بشكل مختلف تماما.

الفرق بين التهاب الحلق والتهاب اللوزتين :
بالطبع يوجد فرق بين كل من التهاب الحلق والتهاب اللوزتين وأول الفروق هو تعريف كل منهم وهما على النحو التالي :

1-  التهاب الحلق :
يعد الحلق جزء هام من الجهاز التنفسي وهو مغطى بغشاء مخاطي، والجدير بالذكر فإن التهاب الحلق يعد بمثابة الإشارة الأولى للإصابة بكل من البرد والانفلونزا والتهاب الحلق يقل تلقائيا بعد الإصابة بالبرد أو أعراض الإنفلونزا لان البرد يصاحبه الكثير من الأعراض والتي من بينها الرشح والعطس وأخيرا ارتفاع بسيط في درجة الحرارة، كما من الممكن أن يكون السبب هو العدوى الفيروسية.

كيفية علاج التهاب الحلق :
وعن علاج التهاب الحلق فهي تتم وفقا للخطوات والطريقة التالية :
1-  حيث من الممكن أن يعتمد التهاب الحلق على العديد من الطرق البسيطة والتي من بينها تناول المزيد من المشروبات الساخنة، أو من خلال المضمضة من خلال الماء الدافئ مع الملح للعمل على تقليل الاحتقان.

2-  تناول المزيد من الأدوية الخاصة بمعالجة الاصابة بالبرد والراحة لمدة يومان على الأقل في الفراش لتجنب المجهود الزائد.

3-  أما النوع الثاني من التهاب الحلق الناتج عن البكتيريا فلابد من مراجعة الطبيب حتى يتم العلاج تحت الإشراف الطبي لمدة 10 أيام، وفي الغالب ما يخبر الطبيب المريض بضرورة تناول المضاد الحيوي.

2-  التهاب اللوزتين :
فاللوزتين متواجدتان داخل الحلق وهما مبطنتان من خلال الثقوب والشقوق ومن الممكن أن تتعرض الالتهابات نتيجة عدوى فيروسية أو عدوى بكتيرية مما يؤدي لحدوث المزيد من الالتهابات الشديدة وألم شديد في الحلق.

يوجد الكثير من الأعراض التي تدل على حدوث التهابات في اللوزتين والتي من بينها ما يلي :

1-  تعرض اللوزتين إلى انتفاخ شديد وأيضا ظهور المزيد من البقع البيضاء عليها.
2-  من الممكن أن يظهر على المريض ارتفاع شديد في درجة الحرارة.
3-  تحشرج في الصوت وتغيير ملحوظ نتيجة لتضخم حجم اللوزتين.
4-  كما أنه من الممكن أن يعاني المريض من صعوبة شديدة في البلع.
5-  عدم الانتظام  في التنفس.
6-  كما أنه من الممكن أن تتعرض الغدد الليمفاوية في الرقبة إلى التورم نتيجة للعدوى.

طرق علاج التهاب اللوزتين :
يوجد الكثير من الطرق الخاصة بعلاج التهاب اللوزتين والتي من بينها ما يلي :
1-  في حالة إن كان المسبب الرئيسي في التهاب اللوزتين هو البكتيريا فإن العلاج من خلال المضادات الحيوية سيكون هو العلاج الفعال.
2-  وفي حالة الالتهابات الفيروسية فإن العلاج من خلال المضادات الحيوية لن يكون فعال، حيث أن الفيروس لابد وأن يأخذ دورته الكاملة حتى يتمكن الجهاز المناعي في الجسم من التغلب عليه بشكل نهائي.

3-  ولابد على المريض أن يكون أكثر حرصا عل نفسه من خلال اتباع الإرشادات الخاصة بالمرض من التزام الفراش وتناول المزيد من المشروبات الدافئة.
4-  تناول المزيد من الأطعمة السهلة في البلع والهضم والطريقة في الوقت ذاته.
5-  ضرورة تجنب تناول المزيد من الأطعمة الحارة.

والتهاب اللوزتين حال إن تكرر الإصابة بهم عدة مرات فإن الطبيب المعالج دائما ما يوصي بضرورة إزالتهم حتى لا تتسبب في الكثير من المشاكل للمريض، حيث أن كثرة الإصابة بالتهابات في اللوزتين من الممكن أن تؤدي إلى مشاكل في الجسم والتي من بينها الروماتيزم وأيضا المغص الشديد نتيجة لزيادة الصديد في الأمعاء، وضرورة اللجوء إلى الطبيب على الفور حال الشعور بالأعراض.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق