أسبوع الوقاية من التنمر في أبو ظبي

التنمر هو ظاهرة يعاني منها الكثير من الطلاب في شتى أنحاء العالم ، هذه الظاهرة قد تسببت الفترة الأخيرة في انتحار عدد كبير من الطلاب بمختلف الجنسيات ، و لذلك قامت وزارة التربية و التعليم بالإمارات بإعلان أسبوع الوقاية من التنمر .

أسبوع الوقاية من التنمر
أسبوع الوقاية من التنمر أحد أهم الفعاليات التي تم إطلاقها من خلال وزارة التربية و التعليم الإماراتية ، و ذلك بالتعاون مع المجلس الأعلى للأمومة و الطفولة ، فضلا عن أكثر من 20 جهة محلية على أن تكون الحملة في خلال الفترة من 22 و حتى 28 من أبريل 2018 ، و قد كان الهدف من إقامة هذا الأسبوع محاولات رفع المستوى المجتمعي عن التنمر ، و ذلك في مختلف أنحاء الإمارات بالكامل ، كما أن هذه الحملة تحت رعاية الشيخة فاطمة بنت مبارك ، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ، و كذلك رئيسة المجلس الأعلى للأمومة و الطفولة .

ضحايا التنمر
من أهم الفعاليات التي تتم في خلال هذا الأسبوع ، زيارة عدد كبير من المدارس الخاصة و الحكومية ، و هذه الفعاليات يقوم بها عدد كبير من المعلمين و الاستشاريين و الخبراء ، و ذلك لإلقاء الضوء على ضاهرة التنمر و ضحاياها ، هذا فضلا عن التوعية عن تأثير التنمر على مختلف الأطفال ، تلك الظاهرة التي تؤثر بشكل واضح على حياة هذا الطفل ، هذا فضلا عن الحديث عن كيفية التصدي لهذه الظاهرة السيئة و مواجهتها ، و كذلك طريقة تعامل المدرسة و المدرسين مع هذه الظاهرة ، و كذلك طريقة التعامل مع المتنمر ، و قد أشار القائمين على هذه الحملة على أن هذا الأسبوع له فاعلية كبيرة في وقاية المدارس بالإمارات من التنمر ، فضلا عن إقامة عدد من الشراكات و الدوافع لدعم الأطفال .

دراسة عن العنف
أشار الوزير إلى أن هذذه الظاهرة تهدد سلامة المجتمع بشكل واضح ، حيث أنه تحد من نجاح البيئة التعليمية على الوجه الأمثل الذي يتم السعي له ، و ذلك لأن هذه الظاهرة تشكل خلل سلوكي واضح ، هذا الخلل يؤثر على سلوكيات الأطفال في الحاضر و المستقبل على حد سواء ، و لذلك يعد هذا الأمر من أهم الأولويات التي لابد من السعي لها و لإيجاد حلول لها ، هذا و قد صرحت أيضا السيدة جميلة بنت سالم المهيري ، وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام ، أن الهدف الأوحد لهذه الحملة هو تثقيف الطلاب و الطالبات عن التنمر و سبيلهم للتصدي له ، و كذلك الاهتمام بتوعية الجمهور ، بشكل عام عن مخاطر هذه الظاهرة ، و تأثيرها على الطالب على المستوى القريب و البعيد ، و كذلك تأثيرها على النظام التعليمي .

العنف الأمريكي على طلاب المدارس
التمنمر ظاهرة عالمية ، و لكن أعلى معدلات لهذه الظارهة قد تم التعرف عليها في امريكا ، و قد أثبتت الدراسات عن أن هذه الظارهة كانت بسببا في انتحار ما تعدى ثلاثين طالب ، هذا إلى جانب أن العديد من الطلاب قد تأثروا من الناحية التعليمية و الاجتماعية ، فصاروا في تراجع مستمر من حيث المستوى التعليمي ، هذا فضلا عن انسحابهم مجتمعيا ، و عند التدقيق في هذه الدراسة تبين أن الأسرة لها عامل كبير في هذه الظاهرة ، و ذلك عن طريق مواجهة المشكلة بطريقة خاطئة ، هذا و قد تم الإشارة عن عدد من الدول الأخرى و مواجهتها لهذه الظاهرة و من بينها بريطانيا و غيرها ، و قد أكد العديد من الوزراء من المجتمع الإماراتي و القائمين على هذه الحملة ، تسعى للحصول على مستقبل مشرق ، و ذلك عن طريق نبذ العنف بكل أشكاله .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *