Tuesday, Aug. 14, 2018

  • تابعنا

علاج الجلطة بالحجامة

الحجامة واحدة من بين الطرق التقليدية في معالجة الكثير من المشاكل التي تصيب الجسم البشري، ويتوفر اليوم الكثير من المراكز الصحية التي تعتمد على العلاج بالحجامة نظرا فاعليتها في علاج أمراض عديدة دون آثار جانبية ومن أبرزها علاج الجلطات.

علاج الجلطة بالحجامة :
بداية لابد من تعريف الجلطة وكيفية حدوثها حتى نتمكن من معرفة ما هي الطريقة المثالية من أجل معالجة الجلطة حيث يعد الدم هو السائل الذي يتدفق في العروق بمستوى الجسم كله لنقل الأكسجين لكافة الأعضاء والخلايا، وعند حدوث جرح في الجسم يظهر دور التجلط الدموي والجدير بالذكر فإن تعرض جزء في الجسم إلى جلطة دموية من الممكن أن يؤدي إلى عدم الشعور بذلك الجزء مثل الجلطة التي تحدث في القلب، ويوجد عدة أنواع من الجلطات والتي من بينها ما يلي :

1-  جلطة الشرايين :
وعن الخطورة التي تتسبب فيها  تكمن في كون الشخص من أصحاب ضغط الدم المرتفع، ومرضى السكري أو التاريخ المرضي للشخص المصاب أو حتى عائلته.

2-  جلطة الأوردة :
في حالة توقف الجسم عن الحركة حيث أن التوقف عن الحركة تجعل الدم في أكثر حالات السكون والدم أيضا يصبح ساكنا في الأوردة كما من الممكن أن يكون السبب الرئيسي في ذلك الأمر هو عامل جيني وراثي.

3-  الجلطة التي تحدث للقلب.

من الممكن التغلب على تلك المشكلة أو المرض من خلال العديد من الطرق المختلفة والتي من بينها الحجامة، حيث أن الحجامة تلعب دور كبير في التخلص من الكثير من المشاكل الصحية، فهي تقي الجسم من الجلطة حيث قد ورد في الكثير من الأحاديث الشريفة أهمية الحجامة في المحافظة على الجسم كله من التعرض للمزيد من المشاكل.

الحجامة تعمل على تخليص الجسم من تبيغ الدم ومعنى تبيغ الدم هو أرتفاع وتهيج الدم وهذا الأمر ينطبق على زيادة الضغط الشرياني وفرط كريات الدم الحمراء، وما يحدث خلال تلك المشكلة أو التجلط هو أن يميل الدم إلى التراكم في الشرايين نظرا لتعرضه للكثير من العوامل التي تؤدي إلى تراكمه في تلك المنطقة.

ولابد من الانتظام في عمل الحجامة للجسم ولو مرة خلال العام عملا على التخلص من تخثر الدم وتراكمه نتيجة للتعرض للمزيد من الأعراض مما يعمل على تنشيط الدورة الدموية في الجسم البشري، حيث قد أكد الكثير من الأطباء على أن الحجامة تعمل على تخليص الجسم من الشوائب وأيضا الصفائح الدموية الهامة التي تعمل على زيادة تخثر الدم، ومن الأفضل بالطبع أن يتم عمل حجامة للجسم مرة واحدة كل ثلاثة شهور حتى تنشط من الدورة الدموية.

دور الحجامة ومدى فاعليتها :
بتلك الحجامة يتم التخلص من الدم الفاسد وكافة الشوائب التي تتراكم في الجسم وغيرها من المشاكل الصحية التي بإهمالها في الجسم لابد من تعجيل الحجامة للجزء المريض داخل الجسم، وعلى الرغم من فوائد الحجامة الكبيرة لن تغنيك عن مراجعة الطبيب المعالج واللجوء إلى الأعشاب الطبية التي تعمل على تحسين الدورة الدموية للتخلص من الكثير من المشاكل التي تؤدي بدورها إلى حدوث جلطات في الجسم على المدى البعيد.

أعشاب طبيعية تساعد في علاج الجلطات :
من الممكن تناول مغلي الزنجبيل أو القرفة كوب واحد في اليوم بالإضافة إلى صنع الحجامة لأربعة مرات على مدار العام من أجل الوقاية من الجلطات التي تحدث في الدم، ولابد من الرجوع على الفور إلى أقرب مستشفى أو طبيب حال الشعور بأي أعراض من أعراض الجلطات الدموية التي من الممكن أن تؤدي إلى حدوث شلل أو من الممكن أيضا أن تؤدي على المدى البعيد إلى تعرض الشخص للموت المفاجئ نتيجة لعدم وصول الدم للمخ أو القلب.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *