علامات انغراس البويضة بعد الترجيع

أصبحت عملية الحمل باستخدام الحقن المجهري من أشهر الطرق التي يعتمد عليها في الطب الحديث ، تلك الطريقة التي تعتمد على التلقيح الارجي و إعادة الحقن في رحم الأم .

علامات الانغراس بعد الترجيع
– هناك العديد من المؤشرات و العلامات التي توضح أن عملية  انغراس البويضة قد تمت بالفعل ، و على الرغم من وجود هذه العلامات لابد من الانتظار حتى موعد الاختبار للتأكد من وجود حمل ، و ذك بغرض التأكد من وجود حمل .

– أو العلامات التي توضح أن الانغراس قد تم بالفعل بعد أن يتم ارجاع الأجنة ، أن المرأة تشعر بألم و تحجر في منطقة الثدي ، و هذا الألم تشعر به بمجرد لمس الثدي ، و هي علامة إيجابية واضحة على ان الانغراس قد تم بالفعل ، و هذا الأمر تبدأ المرأة بالشعور به بعد اتمام اليوم الخامس.

– بعد ذلك تبدأ المرأة تشعر بألم و تقلصات في منطقة البطن ، تلك التي تشبه فترة نزول الحيض ، و لكن هذه التقلصات ربما تكون أكثر حدة ، فضلا عن أنها تزداد كلما تقدم موعد التحليل .

– و بعد هذه المرحلة تبدأ المرأة بالشعور بالدوخة و الغثيان ، و هذا الأمر يتم بعد مرور 10 أيام من أن تتم عملية الارجاع ، و تكون هذه الأعراض ناتجة عن زيادة إطلاق هرمونات الحمل من قبل المشيمة ، و كذلك تلك التغيرات التي تحدث بداخل الرحم ، و غالبا ما تظهر هذه الأعراض بوضوح في فترة الصباح .

– بعد أن تتم المرأة أول أسبوعين بعد عملية الانغراس ، يكون من أهم العلامات التي توضح حملها أن طوال هذه الفترة لم تعاني المرأة من نزول دم ، و هذا الأمر يعتبر من أكبر الأدلة على نجاح هذه العملية .

– و أخيرا من الممكن أن يتم إجارء الاختبار المنزلي للحمل ، بعد أن تكمل المرأة إثنى عشر يوما على موعد الإرجاع ، و هذا الوقت يكون كافي لظهور الحمل في البول ، و من الأفضل أن يتم أخذ عينة البول التي يتم إجراء التحليل عليها في باكورة الصباح ، و ذلك لضمان الحصول على أعلى تركيز للهرمون .

تطورات الجنين بعد عملية الترجيع
– في اليوم الأول من إرجاع الأجنة ، تبدأ هذه الخلايا للبويضة المخصبة بالانقسام تحضيرا للنمو الجنيني ، و في اليوم التالي تستمر في الانقسام ، حتى تصل إلى مرحلة البلاستوسايت ، و هذه المرحلة تتم في اليوم الثاني من الإرجاع .

– أما عن اليوم الثالث فهذا اليوم يشهد تحول الجنين لمرحلة جديدة ، و بعد هذه المرحلة تفقس البويضات و تزال القشرة الخارجية الخاصة بها ، و هنا تبدأ البويضة في الانتقال ، لتخرج من القنوات متجهة إلى الرحم ، و في اليوم الرابع من عملية الإرجاع تبدأ البويضة في السباحة بداخل رحم الأنثى ، بحثا عن مكان للالتصاق و الانغراس .

– في اليوم الخامس تكون الأجنة قد تم الصاقها بجدار الرحم بشكل فعلي ، و بالفعل في اليوم السادس تكون قد تمكنت من بدء مرحلة جديدة من النمو ، و هذه المرحلة فيها تعرف البويضة باسم مريولا ، و خلال هذه المرحلة يكون شغلها الشاغل الانغراس بشكل أكبر  في بطانة الرحم و التمسك به .

– بعد اسبوع من ارجاع البويضة للرحم ، تكون البويضة قد انقسمت بالفعل لقسمين مختلفين ، و هذين القسمين أحدهما يكون الجنين و الجزء الأخر يكون هو المشيمة ، تلك التي يتغذى الجنين من فضلها طوال فترة الحمل ، و أخيرا في اليوم الثامن تكون المشيمة قد تمكنت من إطلاق الهرمونات الخاصة بالحمل ، و لكن في هذه الفترة يكون الهرمون بسيط جدا و لا يمكن الكشف عنه .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *