نبذة عن الكاتب الانجليزي روديارد كبلينغ

يعد روديارد كبلينغ واحد من بين الكتاب الإنجليز حيث قد تميز بالكتابة والشعر والقصص وهو من مواليد الهند، وله الكثير من المؤلفات والقصص الهامة جدا والتي من بينها كتاب الأدغال الذي قد تم إصداره خلال عام 1894.

معلومات حول الكاتب الإنجليزي روديارد كبلينغ :
1-  الاسم هو روديارد كبلينغ.
2-  ولد الشاعر والكاتب الإنجليزي روديارد كبلينغ في مومباي بالهند في 30 من ديسمبر 1865.

3-  له الكثير من الكتب والتي من بينها كتاب الأدغال والذي قد أصدره خلال عام 1894 وهو عبارة عن مجموعة من القصص.

4-  كما قدم كتاب أخر وهو قصة كيم خلال عام 1901 كما تمكن من تأليف الكثير من الكتب الهامة والتي من بينها الرجل الذي أصبح ملكا وغيرها من القصص الهامة.

5-  ولم تتوقف كتابات روديارد كبلينغ على القصص وحدها بل تمكن من تقديم الكثير من القصائد والشعر والتي من بينها قصيدة مندالي.

6-  خلال عام 1907 تمكن الكاتب روديارد كبلينغ من الحصول على جائزة نوبل ليكون هو أصغر الحاصلين على تلك الجائزة.

7-  كما يعد هو أول كاتب باللغة الإنجليزية من الحاصلين على تلك الجائزة.

طفولة ونشأة الكاتب روديارد كبلينغ :
وعن حياة الكاتب الإنجليزي روديارد كبلينغ فقد كانت على النحو التالي :

1-  ولد في مومباي بالهند والتي كانت خلال تلك الحقبة تابعة للإمبراطورية الإنجليزية.
2-  والده كان يعمل نحاتا للفخار وأستاذا للنحت داخل مدرسة الفنون في العاصمة الهندية مومباي.

مؤلفات هامة للكاتب روديارد كبلينغ :
له الكثير من القصائد والروايات المختلفة والتي من بينها ما يلي :

1- رواية على سور المدينة :
وتلك الرواية يعود تاريخها إلى عام 1888 بمعنى أكثر من مئة عام وقد تحدث خلال تلك الرواية عن المشاهد التي تمكن من رؤيتها في مدينة لاهو في باكستان وعن المراكب السيارة والتي تم خلالها سرد موت الشهداء في تلك المدينة.

2-  كما له الكثير من الروايات والكتابات الأخرى والتي من بينها النور الذي خبا خلال عام 1890.
3-  كتاب الأدغال خلال عام 1894.
4-  البحار السبعة خلال عام 1896.
5-  كما أن له قصتان متميزتان والتي قد وصف من خلالها الحياة داخل الهند، والمجموعتان يحتويان على الكثير من القصص والروايتان هما :
ثلاثة جنود.
قصص مبسطة من السهول والتي كانت خلال عام 1888.

مشاركته في الحملات التابعة للإمبراطورية ووفاته :
خلال الفترة الواقعة ما بين 1883 وعام 1885 شهد شرق السودان الكثير من المعارك بين كل من الجيوش البريطانية وبين الحاصلين على أكثر الأسلحة تطورا، والذين كان على رأسهم الجنزال جرهام وقد كان السودانيين تحت قيادة من الأمير عثمان دقنه وقد التحم الطرفان في معركة طماي واكثر من معركة أخرى والجدير بالذكر فإن الشاعر روديارد كبلينغ قد شارك في تلك المعارك وقد كتب خلال تلك المعارك واحدة من بين اهم القصائد الخاصة به وهي قصيدة ذو الشعر الأشعث.

وعن وفاة الشاعر البريطاني الكبير روديارد كبلينغ فقد أكدت الكتب التاريخية على أن الشاعر قد ظل في كتابته حتى أوئل القرن الماضي، وتحديدا خلال الثلاثينات ولكن الوتيرة الخاصة به وأيضا النجاحات التي قد حققتها تلك الكتابات كانت بشكل أقل بكثير من الشكل الماضي، وقد مات المؤلف والشاعر الكبير روديارد كبلينغ خلال  الثامن عشر من شهر يناير لعام 1936 وذلك بعد أن أصيب بثقب في الإثنى عشر، وقد تم تدوين الوفاة الخاصة به قبل يومان فقط من وفاة الملك جورج الخامس.

وقد توفي روديارد كبلينغ وهو بعمر 70 عاما ووفقا للطقوس فقد تم العمل على إحراق جثته في محرقة غولدريس غرين وقد دفن الرماد الخاص به في ركن الشعراء.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *