الأسباب الحقيقية وراء إغلاق مدائن صالح حتى 2020

- -

إغلاق مدائن صالح ومواقع الخريبة وجبل عكمة الأثرية حتى عام 2020 هو أحدث ما أعلنت الهيئة الملكية لمحافظة العلا وذلك من خلال المهندس عمر مدني الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا الذي أكد على أن قرار الإغلاق يصب في مصلحة المنطقة والآثار الموجودة بها بالدرجة الأولى حتى تكون المنطقة جاهزة وعلى أتم استعداد لتقديم تجربة جيدة ومتميزة للزائرين.

إغلاق مدائن صالح حتى 2020:
يأتي قرار الإغلاق بهدف إجراء سلسلة من الأبحاث للحفاظ على الكنوز الأثرية التي تمتلكها هذه المحافظة العريقة وهو إغلاق بشكل مؤقت لهذه المواقع الأثرية يهدف بالدرجة الأولى لإتاحة الفرصة للخبراء لإتمام أبحاثهم ولحماية هذه المواقع والحفاظ عليها، وأكدت الهيئة على أن البرنامج يهدف لتسجيل كل تفاصيل المشهد الطبيعي الذي يدل على النشاط البشري العريق في الماضي وأن المسح مستمر حتى نهاية هذا العام 2018 وقد يستمر كذلك للعام القادم في حال تم العثور على مواقع جديدة.

خطة إغلاق مدائن صالح ثم فتحها للزائرين مرة أخرى:
أعلن المهندس عمر مدني الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا في حديثه مع قناة العربية أن محافظة العلا هي محافظة كبيرة وجميلة تتمتع بالأثار والطبيعة الخلابة والأودية وهي وجهة سياحية متميزة وهو ما جعلنا في الهيئة الملكية نقوم بالخطوة الأولى مخطط استراتيجي شامل يخرج بمنظومة سياحية اقتصادية متكاملة.

الخطوة الأولى هي المسح  الأثري لهذه المواقع الثلاثة وغيرها من المواقع الأثرية المتعددة في منطقة العلا ، وهي مواقع لديها خدمات للزوار وبوابات للزيارات والتي ارتأينا أن أغلاقها الآن لدراستها وتوثيقها وعمل تشغيل متميز للزوار هو الخطوة الأولى في خطة تطوير محافظة العلا .

طبيعة الأبحاث والدراسات التي تتم في تلك المنطقة:
ويكمل المهندس عمر مدني أن فكرة القيمة المضافة للعامل الأثري للعمل في مجال التراث أولًا تبدأ بالمسح لحصر كل ما هو موجود سواءً من أشياء ملموسة وغير ملموسة كتراث ومكتنزات ومواقع وغيره ، ثم البدأ في تطوير مسارات للزوار جيدة بحيث لا تتأثر تلك المواقع بكثرة الزيارات، أيضًا البحث عن تطوير محتوى شيق لإخراجه بصورة متحف، فالعلا بالمناسبة كلها تعتبر متحف عالمي مفتوح والزائر أي ما كان في العلا يجب أن يتقاطع طريقه مع آثار وتراث وطبيعة جميلة.

منطقة العلا هي أكبر متحف للكنوز الأثرية في العالم:
وذلك بالنظر إلى الطبيعة الجغرافية لهذه المنطقة ومساحتها الواسعة التي تتجاوز تقريبًا 2000 كم² والعلا مساحتها الإجمالية 22000 كم² المرحلة الأولى في 2018 هي التركيز على المنطقة في وسط المحافظة والتي تقدر 2000 كم²، وقد صرح الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا أنه في العام القادم يكون اكتمل المسح بالكامل وحددت المواقع التي يمكن أن يصل لها الزائر ولا يعني ذلك اكتمال تطوير محافظة العلا.

مشروع تطوير محافظة العلا مشروع وطني كبير يبدأ بمخطط استراتيجي شامل وتحديد مناطق السياحة والزيارة وغيرها وهذا المشروع ما زال قيد الإعداد ولم يعلن عن الجدول الزمني له ما أعلن فقط يختص بثلاث مواقع التي بها بوابات للزيارة حاليًا أغلقت وتفتح للزائر بشكل تكون جاهزة لتقديم تجربة جيدة للزائر.

التوقعات حول المنطقة:
أما بخصوص التوقعات عن العثور عن آثار وكنوز جديدة في المنطقة فقد أجاب الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا أن منطقة العلا تعتبر شاهد من الشواهد أنها كانت ملتقى للحضارات الكبيرة وما زال المسح جاري وكذلك جمع البيانات الموجودة سابقًا في قواعد البيانات في المملكة ونحن نعمل مع العديد من المهتمين من أماكن البحث والتنقيب عن الآثار حول العالم وذلك لأن التراث في العلا تراث عالمي ونحن سعداء أن الإقبال من بيوت الخبرة العالمية كبير لأنها فعلاً كنز جديد في التراث العالمي.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *