مهارات العلاج السلوكي المعرفي للتخلص من القلق

- -

القلق من أهم الاضطرابات النفسية الأكثر شيوعا بين عدد كبير من الأشخاص ، هذا الاضطراب الذي يؤثر على حياة الفرد ، و كذلك على قدرته في اتخاذ القرارات و غيرها ، و هناك العديد من الطرق التي تمكن من علاجه ، و على رأسها العلاج السلوكي المعرفي .

العلاج السلوكي المعرفي
يوفر العلاج السلوكي المعرفي مقاربة مبنية على البراهين لمعالجة اضطرابات القلق ، و التي تشمل القلق العام و اضطراب ما بعد الصدمة ، و كذلك اضطراب الهلع و الرهاب المعيّن و الاضطراب القهري ، و يساعد العلاج السلوكي المعرفي الأشخاص في تغيير أفكارهم و سلوكهم و الذي يديم أعراض القلق ، كما يتعلم المشاركون في هذه الطريقة العلاجية كيفية الانخراط في تمارين التعرض التدريجي ، و التي تتطلب أن يواجهوا مواقف مثيرة للقلق كخطوة واحدة في كل مرة ، كذلك يقلل التعرض التدريجي للحالات المثيرة للقلق من أعراض القلق مع مرور الوقت.

تحديد و تقييم المخاوف
المعالجين بطريقة العلاج المعرفي السلوكي يساعدون الناس على تعلم التعرف على مخاوفهم ، و قد تشمل هذه الفوبيا أمور معينة ، مثل مخاوف من الثعابين أو المرتفعات و غيرها ، و قد يشعر الشخص أيضا بمشاعر أكثر عمومية من القلق ، في الأماكن العامة أو مشاعر القلق دون أي سبب واضح ، و يساعد معالجو العلاج السلوكي المعرفي الأشخاص على تعيين تقييم لمخاوفهم للمساعدة في تحديد أي ترتيب لمعالجتهم.

تمارين التعرض
من أجل تجنب الشعور بالقلق ، غالباً ما يتجنب الناس المواقف المثيرة للقلق ، و يقوم المعالجون بإجراء تمارين التعرض تدريجيًا ، باستخدام خطوات صغيرة لمساعدة الأشخاص على الحد من مشاعر القلق لديهم ، و على سبيل المثال قد يبدأ الشخص الذي يخاف من التحدث أمام الجمهور ، بالتصوُّر من خلال تخيل نفسه ، و هو يلقي خطابًا لمجموعة صغيرة من الأشخاص ، و بعد ذلك يقوم بإلقاء خطابًا قصيرًا لشخصين حتى يصل الأمر تدريجيا نحو إلقاء خطاب أمام مجموعة أكبر من الناس.

تحديد و استبدال التشوهات المعرفية
العلاج السلوكي المعرفي يساعد الأشخاص على التعرف على أفكار القلق ، و غالباً ما يسبب القلق أفكارا مشوهة تقود الناس إلى تخيل نتائج مرعبة من سيناريوهات مختلفة ، و يميل الناس إلى التقليل من قدرتهم على تحمل الشعور بالقلق ، و ذلك من خلال التعرف على الأفكار المشوهة و استبدالها بأفكار أكثر واقعية ، و يمكنك تجربة قلق أقل ، و ذلك عن طريق تعلم المشاركين في هذه الطريقة العلاجية أيضًا كيفية التوقف عن التفكير في الأمور ، التي تسبب القلق عن طريق تشتيت انتباههم للأنشطة التي تقطع أنماط تفكيرهم.

مهارات الاسترخاء
العلاج السلوكي المعرفي ، يساعد الناس في التعرف على الأعراض الجسدية المرتبطة بالقلق ، و قد تشمل الصداع ، و آلام في المعدة ، و سرعة ضربات القلب ، و كذلك التعرق و الدوخة ، مع تعليم تقنيات الاسترخاء ، و هذه المهارات تساعد المشاركين في العلاج السلوكي المعرفي ، في تهدئة أجسامهم عند الشعور بالقلق ، و قد تتضمن هذه الأساليب الصور الموجهة التي يتعلم فيها المشارك تخيل المشاهد السلمية ، كذلك يساعد استرخاء العضلات التدريجي على استرخاء مجموعات العضلات المعزولة ، و كذلك تقنيات التنفس ببطء و التي تساعد المشاركين على إعادة تركيز طاقتهم.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

rovy

(1) Reader Comment

  1. A
    A
    2018-09-12 at 07:54

    مهارات مميزة ومفيدة بالوقت نفسه

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *