كيفية علاج الثعلبة بالحجامة

يعد داء الثعلبة من بين أكثر الأشياء التي يعاني منها الكثير من الأشخاص حول العالم، فهو مرض جلدي من الممكن أن يصيب فروة الرأس وكذلك الذقن، وهو عبارة عن دوائر خالية تماما من الشعر مما يؤدي إلى وضوحها في الشعر.

كيفية علاج الثعلبة بالحجامة :
تعد الحجامة من بين الطرق الطبيعية التي يمكن من خلالها التخلص من الكثير من الأمراض، ومن الممكن من خلال الحجامة أيضا التخلص من مشكلة الثعلبة حيث تعمل الحجامة على لعب دور هام جدا في جسم الإنسان فتعمل على إعادة التوازن في الجسم وتخلصه من الكثير من الخلل ومن بين الآثار النفسية التي تتسبب بها الثعلبة في الجسم البشري ما يلي :

1-  من الطبيعي أن تتأثر الحالة النفسية لمريض الثعلبة من الشكل العام لذلك المرض وخاصة عند الإصابة بها في الرأس لدى الفتيات الصغار.
2-  الحجامة تعمل على تخليص الجسم من الآثار السلبية التي تتركها الثعلبة على الجسم، كما تعمل على تحسين الحالة النفسية للمريض من أجل تقبل العلاج ويتم التخلص من تلك المشكلة مع الوقت.

وعن طريقة معالجة داء الثعلبة من خلال الحجامة فهي تتم وفقا للخطوات التالية :

1-  يتم المعالجة من داء الثعلبة من خلال الحجامة من خلال جلستان فقط، فأما الجلسة الأولى فيتم من خلالها حماية المرض تماما في المنطقة المتواجد بها، وعن الجلسة الثانية فيتم بها التخلص من الثعلبة بشكل نهائي.

2-  وقد أكد الكثير من الخبراء على أن فترة التخلص من تلك المشكلة المزعجة هي شهر واحد فقط، فأما الجلسة الأولى فيتم خلالها وضع الحجامة على مناطق وجود الثعلبة ويتم تحديدها، وبعد مرور شهر يتم عمل الحجامة على نفس المواضع مرة أخرى والتي يتم من خلالها القضاء على الثعلبة بشكل نهائي ويعود الشعر لما كان عليه من قبل.

أنواع التعلبة التي تصيب الانسان :
بالطبع يوجد الكثير من أنواع الثعلبة المختلفة والتي من الممكن أن يصاب بها الشخص والتي من بينها ما يلي :

1-  الثعلبة المتمركزة وخلال تلك الحالة تتمركز الثعلبة في منطقة معينة من الجسم، ويظهر المرض على شكل بقعة على الجسم والتي تدل على وجود الثعلبة.

2-  النوع الثاني وهو الثعلبة الكاملة والتي تعمل على إزالة الشعر في الرأس.

3-  والنوع الأخير من الثعلبة هو الثعلبة العاملة وذلك النوع يعمل من خلالة المرض على إزالة الشعر من جميع المناطق التي يوجد بها الشعر داخل الجسم.

أسباب الاصابة بمرض الثعلبة :
وبالطبع فإن الثعلبة لا تظهر على الجسم فجأة ولكن تظهر وفقا للعديد من الأسباب المختلفة التي من الممكن أن تصيب الجسم والتي من بينها ما يلي :

1-  العامل الوراثي حيث يلعب العامل الوراثي دور كبير جدا في الإصابة بذلك المرض، فمن الممكن أن يكون احد الأقارب قد سبق وأن أصيب بذلك المرض مما ينتج عنه الإصابة أيضا بالمرض ذاته.

2-  كما أن تعرض الشخص للكثير من الحالات النفسية السيئة والتوتر الزائد تزيد من احتمالية الإصابة بالثعلبة.
3-  تعرض الشخص لضعف في المناعة التي تؤثر بالسلب على بصيلات الشعر ويجعلها أكثر عرضة لحدوث الثعلبة.
4-  اختلاف الجينات حيث من الممكن أن يكون في الجسم جينات مختلفة تزيد من خطورة الإصابة بداء الثعلبة.

وعلى الرغم من فاعلية الحجامة في الكثير من الأمراض الشائعة اليوم إلا أنه ولابد من الذهاب إلى الطبيب المعالج حال ظهور ذلك المرض للتأكد من درجة الإصابة وكذلك كيفية المعالجة بالعقاقير مع الحجامة للتخلص من ذلك الداء على الفور وحتى لا تمتد إلى الكثير من المناطق المختلفة داخل الجسم.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *