العلاقة بين الصداع النصفي و اضطراب النوم

كتابة: دعــاء آخر تحديث: 24 أبريل 2022 , 00:40

إن الصداع النصفي وحالات عدم انتظام النوم هي اضطرابات معقدة غالباً ما تتشابك مع بعضها البعض في حلقة مفرغة واحدة تؤدي إلى الأخرى، دعونا نفحص العلاقة بين النوم والصداع النصفي لكي تتمكن من معالجة الصداع وسوء النوم .

الصداع النصفي وعلاقته باضطراب النوم :
وجدت دراسة أجريت عام 2012 في مجلة العلوم العصبية أن المرضى الذين يعانون من الصداع النصفي دون هالة لديهم اضطرابات في النوم أكثر من عامة الناس، كما وجدت دراسة عن الصداع أن المرضى الذين يعانون من الصداع النصفي المزمن ينامون أقل ولديهم الكثير من الصعوبات في الخلود إلى النوم والبقاء نائمين أكثر من المرضى الذين يعانون من الصداع النصفي العرضي .

بشكل عام ، يُعتقد أن اضطرابات النوم تساهم في التحول من نوبات الصداع العرضي إلى الصداع النصفي المزمن لدى بعض الأشخاص، إلا أن العلاقة بين الصداع النصفي واضطرابات النوم مازالت غير مفهومة بشكل جيد .

نحن نعلم أن هناك العديد من الناقلات العصبية والهيكل الدماغي تشارك في تنظيم دورة النوم التي قد تشارك أيضا في حدوث الصداع النصفي، على سبيل المثال ، السيروتونين هو ناقل عصبي مهم مرتبط بالنوم والمزاج  وتضيق الأوعية، وغالباً ما تزيد علاجات التريبتان الموجهة نحو علاج الشقيقة من مستوى السيروتونين في الدماغ .

مشكلات النوم لدى المصابين بالصداع النصفي :
تشمل مشكلات النوم التي يعاني منها الأشخاص المصابون بالصداع النصفي ما يلي :

– النعاس الشديد في النهار .
– صعوبة في البدء والاستمرار في النوم .
– الاستيقاظ في الصباح الباكر .
– التعب والإرهاق في النهار .
– الشخير .
– متلازمة تململ الساقين ( حالة تتميز بحركات عفوية للساقين ومستمرة ومرتبطة بالتنمل ) .

من المهم أن تعرف أن الصداع النصفي ومشاكل النوم شائعة، وإن وجود أحدى الحالتين لا يعني بالضرورة أنك ستصاب بالحالة الأخرى، ومع ذلك ، إذا كنت تعاني من كل من الصداع النصفي و مشاكل النوم ، سيكون من الحكمة ربط النقاط ومناقشة الأمر مع طبيبك فيما إذا كان العلاج لأمر واحد يمكن أن يساعد في علاج الآخر .

من الضروري أن يذهب المصاب إلى الطبيب من أجل تشخيص الصداع الذي يعانه منه، وقد يحتاج المؤيض إلى اجراء مزيد من الاختبار ، مثل دراسة النوم ، لاستبعاد انقطاع التنفس أثناء النوم ، والذي يمكن أن يسبب الصداع في الصباح الباكر .

يمكن للشخص الاحتفاظ بيوميات لتسجيل نوبات الصداع وعدد ساعات النوم لمدة لا تقل عن 24 ساعة، ويجب أن تشمل اليوميات على التدابير التي تعزز النوم ( مساعدات النوم ) واليقظة ( الكحول والكافيين والنيكوتين )، وإحرص على إحضار هذه اليوميات عند زيارة طبيبك حتى تتمكن من ربط الأنماط معًا .

أعراض الصداع النصفي :
– يبدأ الصداع النصفي بالشعور بألم في أحد جانبي الرأس .
– قد ينتقل الألم أحياناً إلى الجانب الآخر ثم يشتد خلال ساعات .
– غالباً ما يصاحب الصداع النصفي الغثيان والقئ .
– يصبح الشخص حساساً للمنبهات مثل الضوء والضجيج والروائح .
– قد يشعر الشخص بالتعب والعطش والشحوب والجوع أو فقدان الشهية .
– قد يصبح الشخص عصبياً وقلقاً ويميل للشعور بالكآبة مع وجود صعوبة بالتركيز .
– غالباً ما تتكرر نوبات الصداع النصفي مرة واحدة في الشهر، إلا أنها قد تتكرر عدة مرات في الأسبوع لدى بعض الأشخاص .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى