أسباب تمنع الحامل من الصيام

- -

ثبت طبياً أن الصيام يحدث بعض التغيرات الفيسيولوجية والكيميائية للمرأة الحامل لكنه لا يترك خطراً على صحتها أو على صحة جنينها، لذا خصص هذا المقال لتحديد وشرح أهم الأسباب التي تمنع الحامل من الصيام .

تأثير الصيام على الحامل خلال أشهر الحمل المختلفة :
– الطبيب المتابع لحالة الأم هو الفيصل الوحيد في هذا الأمر،لأنه هو الذي يعرف تاريخ الأم المرَضي والحالة الصحية لها وللجنين .

– إذا كانت الحامل بصحة جيدة خلال الثلاث أشهر الأولى ولا تعاني من مشكلات الوحم مثل القئ والغثيان والدوخة يسمح لها بالصيام .

– يمكن السماح لها بالصيام خلال الثلاثة أشهر الوسطى ” الرابع والخامس والسادس “، لأن هذه الأشهر تكون أكثر استقرارا في فترات الحمل بأكملها، وعادة ما تكون أفضل فترة مناسبة للصيام،  لذا يطلق عليها بعض  الأطباء ” أشهر عسل الحمل ” .

– ينصح الأطباء السيدة الحامل في الأشهر الثلاث الأخيرة بالافطار إذا كانت تعاني من أي مشكلة صحية .

حالات ممنوع فيها صيام الحامل :
– إذا لاحظ الطبيب انخفاض وزن الجنين أو قلة كمية السائل اﻷمنيوسي الموجود حوله خاصة خلال الثلاثة أشهر اﻷخيرة من الحمل .

– الحوامل الذين يعانون من أمراض المسالك البولية التي تتطلب تناول الكثير من السوائل‏ بجانب العلاج .‏

– الحوامل المصابون بمرض السكري والذي يعتمد على اﻷنسولين، لتجنب تعرضهن لخطر الهبوط الحاد بالسكر‏ أو ظهور الأسيتون بالدم خلال فترة الصيام‏ .‏

– الحامل المصابة بالتهاب الرئة المزمن نتيجة للإصابة بالربو شعبي ويفضل أن تعالج ببخاخات للاستنشاق وينصح لها طبيا بالإفطار إذا تأثرت حالتها الصحية العامة‏ .‏

– الحامل التي سبق لها الإصابة بجلطات بالأوعية الدموية .

– في حالة الحمل بتوأم أو أكثر ينصح الأطباء الأم الحامل بالإفطار‏ .‏

– حالات تسمم الحمل بجميع أنواعه، و تظهر على شكل زيادة في وزن الجسم وارتفاع ضغط الدم الناتج عن احتجاز السوائل والأملاح وارتفاع نسبة الزلال في البول ‏.

– ارتفاع ضغط الدم .

بعض النصائح للحامل خلال فترة الصيام :
لا يوجد أي مانع طبي يمنع المراة الحامل من الصيام إذا سمح لها الطبيب المتابع بذلك، وفيما يلي بعض النصائح الهامة ،التي يجب على الحامل الألتزام بها طوال فترة الصيام :

1 – يمكنها متابعة روتين حياتها اليومي من دون تعديل على أن تأخذ قسط كافي من الراحة والابتعاد عن القلق والتوتر قدر المستطاع .

2 – الحصول على المواد الغذائية الضرورية وعلى كمية كافية من الوحدات الحرارية حين الإفطار .

3 – تجد السيدة الحامل صعوبة في الصيام خلال الثلاثة شهور الأولى من الحمل نظراً لأن الغثيان يكون في أسوأ حالاته، لذا يجب عليها أن ترتاح قدر الامكان وأن تمدد وجباتها ما بين المغرب والفجر، وفي حال ساء وضع الغثيان مع الصيام يجب الرجوع إلى الطبيب .

4 – الإفطار بشكل تدريجي على دفعات، من خلال تناول وجبة صغيرة ، بدل أكل وجبة كبيرة دفعة واحدة .

5 – الحرص على الاهتمام بوجبة السحور، والتأخر في تناولها قدر المستطاع .

6 – شرب الكثير من السوائل بين 8 و 10 أكواب من الماء يوميا .

7 – أكل البلح أو التمر لأنهما يساعدا على التخفيف من الإمساك .

8 – تناول البروتينات الحيوانية سهلة الهضم، مثل اللحوم الحمراء، والدجاج، والسمك والبيض .

9 – تناول الكثير من الفاكهة والخضراوات الطازجة خاصة ذات الأوراق الخضراء .

10 – شرب الزنجبيل نظراً لفاعليته في التخفيف من الغثيان والقيء الناتج عن الحمل، خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، وفقا لما أثبتته أحدث الدراسات .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *