حمية غذائية تقاوم الإصابة بمرض ذات الجنب

هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالألم في الصدر ، و على رأس هذه العوامل متلازمة ذات الجنب ، تلك التي تسبب ألام شديدة أسفل الضلوع.

ذات الجنب
ذات الجنب هو التهاب في الغشاء حول الرئتين ، و الذي يسمى غشاء الجنب ، و يتكون هذا الغشاء من طبقتين سميكتين في تجاويف الصدر ، و مهمة هذا الغشاء حماية الرئتين ، و عند الأفراد الأصحاء هناك طبقة سميكة من السائل بين طبقات غشاء الجنبي ، و مع ذلك فإن هاتين الطبقتين قد تصاب بالإلتهاب ، و هذه الحالة تسمى الجنب الرطب ، و يمكن أن تأتي خيارات النظام الغذائي الجيد جنبا إلى جنب مع الأدوية لمساعدة الجسم في مكافحة هذا المرض.

أغذية لعلاج الالتهابات
يعتبر مرض الجنب من الأمراض المزعجة ، و تضع كلية هارفارد الطبية بعض التوصيات للتعامل مع الالتهاب ، و من بين هذه التوصيات ، تجنب الزيوت المشبعة و غير المشبعة و استبدالها بزيت الزيتون ، كذلك استهلاك كمية أقل من الكربوهيدرات المكررة ، مثل الخبز الأبيض و الأرز الأبيض و البطاطس المقلية و الصودا ، و يمكن تناول منتجات الحبوب الكاملة بدلاً منها .

كذلك يجب أن تكون الفواكه و الخضروات مكونًا كبيرًا في النظام الغذائي لأنها تعمل كعوامل مضادة للالتهاب كما تفعل المكسرات ، و لابد من تجنب تناول المشروبات الكحولية ، و قد يكون الكاكاو و الشوكولاتة الداكنة أيضاً مفيدين و لكن فقط إذا كانوا منخفضين في نسبة السكر و الدهون.

تأثير الطعام على التهاب ذات الجنب
عادة ما يستمر التهاب الجنب ما بين أسبوع إلى 10 أيام و ليس مرضًا مزمنًا متكررًا ، و يمكن للأطعمة التي تقاوم الالتهاب و تقصير وقت الشفاء ، كما أن النظام الغذائي ليس بنفس أهمية اتباع أوامر الطبيب فيما يتعلق بالأدوية و الإجراءات الطبية ، كما هو الحال مع أي مرض أو حالة .

و من المهم مناقشة الخيارات الغذائية مع طبيب ، حيث أن هناك تفاعلات دوائية قد تحدث نتيجة تناوله مع العلاج ، و لابد من تناول نظام غذائي متوازن و استهلاك كميات كافية من السوائل ، أي ما لا يقل عن ثمانية 8 أوقيات من الماء يومياً ، و سواءً كان المصاب يعاني من هذا المرض أم لا ، فالسوائل مفيدة بشكل خاص لالتهاب الجنب لأن السوائل تبقي ممرات الهواء رطبة و تساعد على التخلص من الجراثيم و المهيجات.

أسباب ذات الجنب
يمكن أن يتسبب ذات الجنب نتيجة لعاملين مختلفتين ، و يمكن أن تبدأ الإصابة إما مع جرثومة ترتبط مباشرة إلى غشاء الجنب ، و بسبب نمو هذه الجراثيم تنتقل إلى الصدر و منه إلى غشاء الجنب ، و تشمل الأمراض التي قد تنتشر لتصيب غشاء الجنب الالتهاب الرئوي و السل و خراجات الرئة ، و كذلك ورم الرئة أو أي مرض آخر يصيب الصدر.

تغيير نمط الحياة
النظام الغذائي الصحي أمر حيوي للحفاظ على الصحة العامة ، و لكن لعلاج التهاب ذات الجنب ، لابد من اتباع الأدوية و الوصفات الطبية و ربما يكون إجراء عملية صرف السائل أمر ضروري ، كما أن هناك طرق إضافية لتخفيف و علاج أعراض ذات الجنب .

هذا إلى جانب أنه قد تساعد عدة تغييرات في نمط الحياة أيضًا في تخفيف أعراض المرض ، وفقًا لما ذكرته مايو كلينيك ، و تناول أدوية الألم من الممكن أن تساعد ، و هذه الأدوية غالبا لا تستلزم وصفة طبية مثل الأيبوبروفين للمساعدة في الألم و الالتهاب ، كذلك حاول الحصول على أكبر قدر ممكن من الراحة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *