سر نجاح زين الدين زيدان مع رويال مدريد

على الرغم من نجاحاته كمدرب لريال مدريد لا يعتبر زين الدين زيدان نفسه خبيرًا تكتيكيًا بارعًا ، ولكنه بدلًا من ذلك يفتخر بكونه مديرًا يحاول ضبط نفوس لاعبيه وغرورهم ، حيث يقول زيدان -الذي تمكن من الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي كمدرب لريال مدريد في مواجهة ليڤربول- أنه يعمل كطبيب نفسي للاعبيه أكثر من كونه مدربًا .

سر نجاح زين الدين زيدان مع رويال مدريد

خبرته بتفكير اللاعبين

لقد قال المدرب الفرنسي السابق : “لقد قضيت ١٧ أو ١٨ عامًا كلاعب وعملت مع العديد من المدربين وبعض اللاعبين الموهوبين ذوي الغرور الكبير ، لذا أنا على دراية وأعرف جيدًا كيف يفكر اللاعبون ، وهذا هام بالنسبة لي” .

كما قال: “أنا لست المدرب الأفضل ، لست الأفضل تكتيكيًا ، إلا أنني أمتلك شيئًا آخر ، فلدي الرغبة والشغف وهو ما يعني أكثر بكثير” .

محافظته على الاتساق والهدوء داخل الفريق

إن تمكن زيدان من إدارة فريق حافل باللاعبين عاليي المستوى -أمثال كريستيانو رونالدو وسيرجيو راموس ومارسيلو وغاريث بيل وكريم بنزيما– ليس عملًا هينًا .

فعلى الرغم من وجود العديد من الشخصيات القوية داخل الفريق لم يحدث قط أي تشاحن كبير أو أظهر اللاعبون أي استياء حتى عندما اضطر زين الدين زيدان إلى إبعاد نجوم مثل بنزيما أو بيل خارج التشكيلة الأساسية .

وحدة الفريق

في أول مهمة تدريب كبرى له قال زيدان أنه يعرف أن وجود وحدة داخل الفريق لن تؤدي وحدها إلى الانتصارات إلا إذا تم إنجاز الكثير من العمل الآخر معها ، إلا أنه يرى تلك الوحدة جزءًا حاسمًا يجب توافره في الفريق الناجح .

فقد قال زيدان البالغ من العمر ٤٥ عامًا: “يمكن أن يرى بعض الناس أن عدم وجود اتساق داخل الفريق ليس شيئًا ذا شأن ، ولكنني أؤكد لكم أنه كذلك ، فقد تتمكن من الفوز بين الفينة والأخرى ، ولكن حتى تحقق فوزًا ثابتًا يجب أن يكون الفريق متحدا” .

وبعد مرور عامين ونصف من إدارة ريال مدريد يقول زيدان أن فريقه كما يريده تمامًا .

وقد وصفه قائلًا: “إنه جيد للغاية حيث يتمتع بالوحدة وهذا شيء حاسم ، فالموهبة وحدها لا تكفي ، يمكنك أن تقول أي شيء تريده ولكنك إذا لم تعمل لن تتمكن من الفوز ، ويمتلك فريقي كلا من الموهبة والعمل ، وبوجود هاذين الشيئين معًا يمكنك تحقيق الكثير” .

كما اتفق معه في ذلك كابتن الفريق راموس قائلًا: “لقد كان لدينا فرقًا مختلفة في الماضي بها الكثير من النجوم وربما كان هناك فريق منقسم ، ولكن الآن نمتلك روح فريق رائعة بدون أي غرور أو أبطال منفردين ، فعندما يفوز الفريق نفوز جميعًا” .

إدارة الفريق

لقد أظهر زيدان إدارته الجيدة من خلال تناوب اللاعبين المشاركين في المباريات وإشراك اللاعبين الصغار الذين لا يحصلون عادةً على وقت طويل من اللعب ، كما نجح في الإبقاء على رونالدو في أفضل هيئته عن طريق إقناع المهاجم البرتغالي أن يوفر نفسه لأهم مباريات الموسم .

وقد وصفه فرانسيسكو آلاركون قائلًا: “إنه واحد من أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم ، يجب أن يتم الانتباه إلى أي شيء يقوله” .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *