صعوبة التبرز مع عدم وجود امساك

- -

الإمساك له أسباب وله علاج ، و يسبب صعوبة أثناء التبرز، فماذا لو كنت تعاني من صعوبة التبرز مع عدم وجود امساك ! ما هي الأسباب التي تؤدي إلى مواجهة هذه المشكلة ! و ما هو العلاج المناسب و النظام الذي عليك اتباعه لتسهيل عملية التبرز  ؟نتعرف على إجابة هذه الأسئلة من خلال موضوعنا.

صعوبة التبرز و الغازات

– وصف مشكلة صعوبة التبرز و الغازات، مشكلة تحدث مع عدم وجود امساك ، حيث تكون الرغبة في التبرز متاحة و لكن لا تستطيع التبرز أو تجد صعوبة بالغة أثناء عملية التبرز ، بالإضافة إلى تواجد غازات نتيجة حدوث الانتفاخ في المعدة.

– يقوم بعض الأشخاص بإستخدام الإصبع لإخراج البراز ، و قد تكون هذه عملية مزعجة، بعد معرفة الوصف الدقيق لحالة صعوبة التبرز و تواجد الغازات، نتعرف على الأسباب حيث أن العلاج يتوقف على السبب المؤدي لهذه الحالة.

اسباب صعوبة التبرز بدون امساك

– قد تكون العادات الخاطئة هي المسبب الأساسي المؤدي إلى مواجهة مشكلة صعوبة التبرز ، مثل قلة الحركة و الخمول والكسل ، أيضا الإفراط في تناول الأدوية الملينة للمعدة حيث أن هذه العادة تعمل على ضعف عضلات المعدة ،  و أيضا كبح الرغبة في التبرز أثناء السفر.

– قد تكون لديك عادة التدخين و توقفت مؤخرا ، و هذا التوقف يسبب صعوبة التبرز لفترة ، أيضا عدم ممارسة الرياضة يؤثر ويعمل على مواجهة هذه المشكلة.

– من الأسباب المؤثرة أيضا الحالة النفسية ، فقد تكون هذه المشكلة ليست بسبب عضوي أو عادة خاطئة ولكن مجرد توتر وضغط نفسي.

– أيضا بعض الأدوية قد تحمل صعوبة التبرز كأثر جانبي، كما أن عادات الغذاء الغير صحي الغير غني بالألياف تؤدي إلى هذه الحالة.

علاج صعوبة خروج البراز

بعد التعرف على أسباب صعوبة التبرز مع عدم وجود امساك، نوفر لك بعض الحلول العملية التي تساهم في علاج هذه المشكلة لتقوم بتجربة الحلول، وفي حالة استمرار الحالة عليك زيارة الطبيب المختص للكشف السريري ربما يكون السبب عضوي .

– تغيير نمط النظام الغذائي، عليك تناول المزيد من الألياف، عبر ضم الأطعمة الغنية بالألياف إلى نظامك اليومي مثل الأرز والقمح والشوفان ومن الفواكه مثل التفاح المشمش والتوت ومن الخضراوات مثل القرنبيط واللفت والجزر، أيضا ننصحك بتنظيم مواعيد تناول الطعام وتوفير وقت راحة مناسب بين كل وجبة من أجل توفير وقت لعملية الهضم.

– المشروبات الهامة والمشروبات الضارة، عليك تناول ما يكفي من الماء لترطيب جسمك بالسوائل اللازمة، وعليك تجنب المشروبات الغازية والأخرى الغنية بعنصر الكافيين مثل الشاي والقهوة والنسكافيه.

– الأدوية الملينة، يفضل تجنب هذه الأدوية أو على الأقل عدم الإفراط في تناولها.
– ممارسة الرياضة، عامل هام في علاج هذه المشكلة، ويمكنك الاعتماد على رياضة المشي فقط إن كنت من غير محبي الالتزام بنظام تمارين رياضية.

– الاسترخاء والهدوء، كما ذكرنا أن الحالة النفسية تؤثر على حركة الأمعاء وتسبب صعوبة التبرز، وبالتالي عليك الحفاظ على مستوى الهدوء وتجنب الضغط المستمر والتوتر، قد تحتاج إلى القراءة عن العادات التي تخفف من التوتر، وربما عليك الإستعانة بطبيب نفسي مختص.

– ننصحك بمتابعة الأطعمة التي تتناولها، حيث أن البعض عليه تجنب منتجات الألبان حيث تكون هي المسببة لتلك الحالة، كما أن كل شخص لدية نمط خاص فبعض الأطعمة قد تفيد غيرك لكنها تسبب لك مشكلة.

– أيضا ننصحك بأخذ وضعية القرفصاء أثناء التبرز حيث أن هذه الوضعية تساهم في تسهيل العملية وتساعد في إخراج كافة الفضلات.

– أيضا ننصحك بتناول مشروب الليمون الدافئ على الريق كل صباح، حيث أنه يساهم في تنظيم الحركة المعوية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

rovy

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *