أين تقع بحيرة فيكتوريا

هي واحدة من البحيرات الكبرى في أفريقيا ، وواحدة من البحيرات العظمى في العالم ، وقد أخذت مكاتتها ليس فقط بسبب الحجم ، ولكن أيضا بتاريخها والعديد من المميزات

أكبر بحيرة في القارة

تصل مساحة بحيرة فيكتوريا 68800 كيلومتر مربع ، وتعد بحيرة فيكتوريا أكبر بحيرة في القارة الإفريقية ، وعالميا تأتي بحيرة فيكتوريا في المرتبة الثانية في البحيرات العذبة بعد بحيرة سوبيريور في الولايات المتحدة / كندا .

بحيرة على اسم ملكة بريطانيا

نشأ اسم بحيرة فيكتوريا في عام 1858 عندما اكتشفها ضابط الجيش البريطاني الرحالة جون هانينج سبيكه ، فأطلق عليها اسم ملكة بريطانيا في ذلك الوقت ، و انتهى عهد الملكة فيكتوريا في عام 1901 ، لكن بحيرة فيكتوريا ظلت تحتفظ باسمها الملكي حتى يومنا هذا .

تارخ البحيرة

في حين أن جون هانينج سبيك اكتشف بحيرة فيكتوريا للأوروبيين ، إلا أن البحيرة عمرها حوالي 400.000 سنة من الناحية الجيولوجية ، وقد استخدمها التجار في العالم العربي قبل مئات السنين من اكتشافها الحديث ، ويمكن رؤيتها على الخرائط التي يعود تاريخها إلى القرن الثاني عشر .

تغير حالة البحيرة عبر التاريخ

بحيرة فيكتوريا حساسة بشكل خاص للتغيرات في الطقس والمناخ ، ووفقا لعلماء الجيولوجيا قد فقدت البحيرة كل مياهها عدة مرات عبر التاريخ ، وآخر مرة حدث فيها هذا كان قبل 17000 سنة .

أين تقع بحيرة فيكتوريا

من الحقائق الأكثر إثارة للاهتمام حول هذه البحيرة الاستوائية الضخمة موقعها المركزي ، وأبسط إجابة على هذا السؤال ستكون شرق إفريقيا الوسطى .

ما الدول التي تقع على بحيرة فيكتوريا

ثلاث دول: تنزانيا وكينيا وأوغندا ، انظر الخريطة السابقة .

 مصدر لنهر النيل

من بين العديد من البلدان التي تقع على بحيرة فيكتوريا ، يمكن القول إن أوغندا هي الأبرز وعبر أوغندا تغذي البحيرة نهر النيل ، ويعد نهر النيل أحد أطول أنهار العالم وأهمها ، فهو يقع في اتجاه الشمال من بحيرة فيكتوريا ، ويتدفق على بعد آلاف الأميال شمالاً عبر شرق أفريقيا حتى مصر ، ثم يصب في النهاية في البحر الأبيض المتوسط .

مصدر للكهرباء

تستخدم مياه بحيرة فيكتوريا الوفيرة لتوليد الكهرباء عبر سدين لتوليد الطاقة الكهرومائية في أوغندا ، وتقوم أوغندا بتشغيل العديد من محطات الطاقة الكهرومائية على طول حدودها في البحيرة ، ومن محطات توليد الطاقة الأوغندية محطة توليد الطاقة الكهرومائية Nalubaale و محطة كهرباء كيرا .

مصدر مياه البحيرة

تعتبر بحيرة فيكتوريا مصدرًا للكهرباء للمنطقة المحيطة وكذلك مصدرًا لنهر النيل ، ولكن كمية المياه الضخمة في البحيرة نفسها هي في الغالب مياه الأمطار ، فهطول الأمطار مسؤول عن 80٪ من مياه بحيرة فيكتوريا ، وبالإضافة إلى هطول الأمطار تأتي نسبة صغيرة من مياه بحيرة فيكتوريا من الجداول المحلية .

عمق البحيرة

بحيرة فيكتوريا لم تكن جافة تماما لعشرات الآلاف من السنين ، ومع ذلك يبلغ عمق البحيرة حوالي 130 قدمًا في المتوسط ​​، مما يجعلها ضحلة إلى حد ما بالنسبة لواحدة من البحيرات الأفريقية الكبرى ، وتبلغ مساحة بحيرة فيكتوريا 276 قدمًا في أعمق نقطة .

جزر Majestic Ssese

من العجائب التي يمكن العثور عليها داخل الجسم الضخم للمياه نفسها ، جزر Ssese التي تقع في الجزء الشمالي الغربي من بحيرة فيكتوريا داخل أوغندا ، ومن هذه الجزر جزيرة Buggala التي يقصدها السياح المهتمين برؤية مشاهد الثقافة المحلية الفريدة .

جزر البحيرة

على الرغم من أن جزر Sesse بالبحيرة ذات مناظر خلابة ومشهورة بشكل خاص ، إلا أن البحيرة تحتوي على أكثر من 3000 جزيرة صغيرة ، من أشهرها جزيرة مابوكو في كينيا التي تقع على بعد كيلومتر واحد ، وقد اكتسبت هذه الجزيرة الصغيرة شهرة في عالم الحفريات في ثلاثينيات القرن العشرين مع اكتشاف عدد لا يحصى من متحجرات الزواحف ، ويبلغ عمر الحفريات المكتشفة في جزيرة مابوكو أكثر من 15 مليون عام!

الملاحة في بحيرة فيكتوريا

يعود تاريخ استكشاف بحيرة فيكتوريا إلى قرون ، ومع ذلك لم تبدأ القوارب في عبور البحيرة حتى عام 1890 ، عندما بدأت المملكة المتحدة باستخدام الزوارق البخارية على البحيرة ثم تطورت القوارب لتصبح عبَارات تصل بين الموانئ المختلفة على طول البحيرة .

أسماك بحيرة فيكتوريا

حتى مع عمق ضحل معتدل فإن عالم أسماك بحيرة فيكتوريا متنوع ورائع للغاية ، من ضمنها cichlids وهناك المئات من الأنواع الملونة الأخرى ، ففي حين انقرضت بعض أنواع الأسماك التي كانت تسبح في بحيرة فيكتوريا إلا أنه تبقى مجموعة متنوعة وجميلة .

طيور بحيرة فيكتوريا

الحياة البرية في بحيرة فيكتوريا جميلة ، يمكن مشاهدة مجموعة من أنواع الطيور المختلفة على طول ساحل البحيرة وعلى الجزر الصغيرة كالنسور والبلشون وطائر الغاق وأنواع متعددة من البجع والبط والأوز على طول سطح البحيرة .

الحياة البرية

تعتبر مجموعات أفراس النهر من المشاهد الشائعة في الأجزاء الضحلة من البحيرة ، ومن المعروف أنها تغادر مياه البحيرة أحيانًا لترعى على طول الشاطئ ، والظباء الأفريقية هي وجه آخر للحياة البرية الأصلية في منطقة بحيرة فيكتوريا .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *