معلومات عن الطحالب الذهبية

كتابة hadeer said آخر تحديث: 23 يناير 2019 , 21:34

الطحالب من بين الكائنات الحية التي لها خاصية مثل النباتات وتعمل مثلها بخاصية التمثيل الغذائي، وتعمل على إنتاج غاز الأكسجين مثل النباتات ولكن تختلف عن النباتات نظرا لعدم امتلاك الجذور والسيقان من الممكن أن تتواجد تلك الطحالب على شكل خلايا وحيدة ومن الممكن أن تتواجد على شكل خلايا عديدة أو مستعمرات وتوجد الطحالب في أنواع الماء المختلفة من العذبة والمالحة ويوجد في الطبيعة الكثير من الأنواع من الطحالب من بينها الطحالب الذهبية.

مواصفات الطحالب الذهبية

تختلف الطحالب الذهبية من حيث اللون مع بعضها البعض فمن الممكن أن تجد طحالب باللون الأخضر المصفر أو اللون البني الذهبي نظرا لاحتوائها على نسبة كبيرة من الكاروتينات ومن بين أهم المواصفات الخاصة بالطحالب الذهبية ما يلي.

1- تعيش الطحالب الذهبية في كل من المياه العذبة والمالحة.

2- تتميز الخلايا الخاصة بالطحالب الذهبية بوجود جدار خلوي سليلوزي بكتين ويكون مدعم بالسيليكا.

3- في الغالب ما يكون لتلك الطحالب الشكل الزخرفي الجميل.

4- وتتكون الخلايا الخاصة بتلك الطحالب من مكونين أساسيين وهما اليخضور وأصباغ الكاروتين.

5- كما أن بعض أنواع الطحالب الذهبية من الممكن أن تتشكل في عدة مستعمرات خلوية وفي ذلك الشكل يحيط بها المادة الهلامية.

وتجدر الإشارة أن الطحالب الذهبية تحتوي على أربعة صفوف والتي تشمل الطحالب الخضراء المصفرة والتي من بينها الفوشيريا وأيضا الطحالب الدياتومية وهما على النحو التالي.

1- طحلب الفوشيريا هو عبارة عن طحلب خيطي متفرع وبه العديد من النوايا وهو خالي من الجدر العرضية والتكاثر في تلك النوعيات يحدث لا جنسي من خلال تكوين الأكياس الجرثومية والتي تحتوي كل منها على جرثومة متحركة واحدة وأزواج عديدة مكونة من الأسواط الخاصة بالتكاثر الجنسي والتزاوج في ذلك النوع يحدث التزاوج بين جاميط زوجي الأسواط وبين بيضة ينتج عنها الزيجوت.

2- الدياتومات وهي عبارة عن طحالب وحيدة الخلية والتي تعيش في كل من الماء المالح والماء العذب ويميز تلك النوعية الجدر المشبعة بالسليكا والتي تعطيها الأشكال الجميلة ويتكون جدار الخلية من نصفين والذي يعرف كل منهم بالمصراع، وذلك النوع يتكاثر بشكل لاجنسي من خلال الانقسام الغير مباشر حيث ينقسم هنا السيتوبلازم ومن ثم ينقسم النواة في الجدار الخلوي القديم ولك خلية تكون غمدا سفلي جديد ويستخدم أحد النصفين في الجدار القديم مثل الغمد العلوى.

أنواع الطحالب

يتم تصنيف الطحالب بالنسبة للون والوظيفة والحجم لسبع أنواع رئيسية وهما على النحو التالي.

1- يوجلينوفيتا والتي تتواجد في المياه العذبة والمياه المالحة والتي تقوم بعملية البناء الضوئي نظرا لحاجتها الكبيرة إلى الأكسجين، والغذاء حيث أن تلك النوعية من الطحالب تحتوي على البلاستيدات الخضراء وهي من الطحالب التي لا تحتوي على الجدار الخلوي ومغطاة بطبقة من البروتين وتستطيع تلك الطحالب من العيش في الظلام وهي مكونة من سوط وبقع عينية.

2- كريستوفيتا وهي تلك الطحالب الذهبية المائلة للون البني والتي توجد في الماء العذب والماء المالح والتي لا تحتوي على الجدار الخلوي والتي تحاط بقشرة من السليكا والتي يطلق عليها العوالق النانوية.

3- الكلوروفيتا وهي تلك الطحالب الخضراء من النوع الأحادي الخلية والتي تنمو على شكل مستعمرات صغيرة أو مستعمرات كبيرة الحجم والتي تتكون من آلاف الخلايا وأغلب تلك الطحالب تعيش في الماء العذب ومن الممكن أن تجدها في الماء المالح وخاصة في الثلج والجدار الخلوي الخاص بها يتكون من السليلوز والتي تحتوي على البلاستيدات الخضراء التي يتم من خلالها عملية البناء الضوئي.

4- البيروفيتا والتي لها اسم اخر وهو طحالب الناراستاندا نظرا لتمتعها باللون الأحمر وهي من الطحالب أحادية الخلية وتجدر الإشارة أن تلك النوعية من الطحالب تعد طحالب سامة حيث أنها تعمل على إنتاج نوع من السموم العصبية والتي تعمل على تقليل الوظائف الخاصة بالأعصاب وتكثر تلك الطحالب في البحر الأحمر والتي تجعل لونه يبدو مثل النار.

5- رودوفيتا وهي تلك الطحالب الحمراء التي توجد في المناطق الاستوائية والتي تنمو على الأسطح الصلبة وتتكاثر تلك الطحالب جنسيا ولا جنسيا بمساعدة من تيارات الهواء والجدار الخلوي لتلك الطحالب يتكون من السليلوز والكربوهيدرات.

6- الزانثوفيتا وهي تلك الطحالب التي تأخذ اللون الأصفر المخضر والتي لا توجد في الطبيعة بشكل كبير حيث أن تلك الطحالب قليلا ما تجدها في المياه وتنمو تلك الطحالب في الماء العذب فقط وجدار الخلية لتلك الطحالب يتكون من السليلوز والسليكا والحركة الخاصة بتلك الطحالب يكون من خلال الأسواط التي تمتلكها ويرجع لونها الأصفر الذي تمتلك إلى قلة عدد البلاستيدات الخضراء بها.

7- بيوفيتا وهي تلك الطحالب ذات اللون البني وتعد من أكبر أنواع الطحالب المتعارف عليها اليوم ومتوفر من تلك النوعية من الطحالب أكثر من 1500 نوع وتتواجد جميعها في البيئات البحرية ويتراوح الحجم الخاص بها بين الحجم الصغير جدا وبين الأحجام التي تصل إلى عشرات الأمطار من بينها عشب البحر الذي يوجد في غابات كثيرة تحت الماء ويتكون الجدار الخلوي لتلك النوعية من الطحالب على السليلوز ولديها قدرة على القيام بعملية البناء الضوئي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق