حقائق عن زهور زنبق الماء

أن الزهور من الأشياء التي تجلب السعادة في نفوس الناس حيث أنه يوجد أنواع كثيرة ومختلفة من الزهور وتعد أزهار الزنبق على وجه التحديد من أنواع الزهور التي تحتل مكانة كبيرة عند الناس، حيث تأتي تلك الأنواع من الزهور في المرتبة الرابعة عالميا من حيث الزهور الأكثر تفضيلا بين الناس، كما أن لتلك النوعية من الزهور الكثير من الأنواع والأشكال المختلفة والمكان الذي تتواجد به تلك النوعية من الزهور تضيف عليه نوع من البهجة والجمال.

معلومات عن زهور زنبق الماء

إن الأصل في تسمية تلك الزهور بالأسم العلمي الخاص بها يعود إلى اليونان حيث انها تعني في اللغة اليونانية روح الأنوثة التي تسكن المسطحات المائية، حيث أن تلك النوعية من الزنبق من الممكن أن تجدها في أي مكان به ماء من برك ومستنقعات أو بحيرات، ومن الممكن أن نرجع إلى الخلف في نسب رمز زنبق الماء حيث أن الكثير من البلاد كانت ولا تزال تعد زنبق الماء من الرموز التي تدل على الجمال الصارخ.

كما أن بلاد أخرى تعد تلك الزهور بمثابة رمز للإنارة ومن الممكن أن يتم الرمز لها بالكثير من العواطف المحددة والتي من بينها الحب وتختلف الأسم أو الرمز الخاص بزنبق الماء وفقا للبلاد أو السكان الذين يتعاملون مع تلك النوعية من الزهر، وفي مصر القديمة تعد زنبق الماء أو البردي رمز من رموز توحيد الدولة المصرية القديمة والتي كانت ولا تزال لها قيمة كبيرة لدى المصريين فقد كتبت حضارة بكاملها على تلك الزهور وقد أعتبر المصريين القدماء تلك الزهور رمز للشمس والولادة الجديدة.

كما كانت تعتبر رمز من رموز الإلهام الديني أيضا في تلك الفترة وفي الدول الآسيوية يوجد معنى آخر لتلك الزهور حيث أنها تنتج فاكهة في وقت معين من العام لذا فالمعني الخاص بها مشمول عن المعاني الأخرى لها، وهي من الأزهار المقدسة لدى الهندوس وعن البوذيين فإن زنبق الماء الأحمر يرمز إلى الحب واللون البنفسجي منها يرمز إلى القوة الساحرة واللون الأبيض منها يرمز إلى صفاء الذهن والعقل، والهندوس يعتبرون تلك الزهور لمز للأحياء والتعمير.

وفي الكثير من الثقافات الأخرى يقع اختيار الناس على تلك النوعية من الزهور ليتم من خلالها صنع باقات الورد إلى العروس، حيث أنها ترمز إلى العفة والنقاء وفي بعض الثقافات الغربية ترمز إلى للحب ومن الممكن القول بأن مكانة زنبق الماء لا تتوقف على الحب والعاطفة ومن الممكن أن تتطرق إلى الجانب الديني في الكثير من الأحيان.

أنواع زهور الزنبق

يوجد نوعين من زهور الزنبق وهما على النحو التالي.

1- زهور الزنبق الآسيوية

وهي من الزهور السريعة من حيث الازدهار وسهلة من حيث النمو أيضا ويوجد منها زهور مهجنة والتي تأتي في ألوان مختلفة من بينها اللون الأبيض النقي وعدة ألوان أخرى من بينها اللون البرتقالي والأحمر وعن طولها فهو يصل من قدم وحتى 6 أقدام وعلى الرغم من افتقار تلك النوعية من الزنبق إلى العطر إلا إنها تعد من النوعيات المفضلة من قبل محبى ومنظمي الزهور لشكلها الجيد وألوانها الجذابة.

2- زهور الزنبق الشرقية

وموعد إزدهار تلك الزهور فهي تبدأ من فصل الصيف وحتى نهاية الفصل وتبدأ تلك الزهور من قدم ومن الممكن أن تصل إلى 8 أقدام من حيث الطول وتعد من الزهور التي لها مظهر حلو وجذاب والفئة القصيرة منها من السهل وضعها في الحدائق وتجدر الإشارة أن تلك النوعية من الزهور تمتلك الرائحة الجذابة والتي تنتشر بعد حلول الظلام على وجه التحديد ومن بين أشهر الألوان التي تظهر على تلك الزهور هو اللون الأحمر الذي يعطيها شكل جميل وجذاب نظرا لرائحتها المميزة عن النوع الآخر.

خطوات العناية زهور الزنبق

لكل نوع من أنواع الزهور الطرق الخاصة بالعناية به ومن بين الطرق الخاصة بالعناية بزهور الزنبق على الرغم من اختلافه ما يلي:

1- خلال المرحلة الخاصة بالنمو النشط لتلك الزهور يتم سقى تلك الزهور بحرية شديدة خاصة في حالة إن كان هطول المطر أقل من شبر في الأسبوع الواحد.

2- لابد وأن تكون الأرض التي يتم زراعة الزنبق بها رطبة وليست مبللة ومن الأفضل أن يتم تغطيتها خلال فترة النمو حتى تنمو بالشكل الصحيح وتصبح رطبة بشكل أفضل.

3- أن يتم اللجوء إلى سماد البوتاسيوم مع بداية فترة الربيع على أن يتم مد التربة بها كل أسبوعين وحتي يمر 6 أسابيع على مرحلة الازدهار.

4- أن تظل التربة رطبة خلال فصل الشتاء.

5- أن يتم وضع الطبقة الرقيقة من السماد في كل أسبوع ومن ثم وضع طبقة 2 بوصة من الأرض.

6- في حالة الزنبق الطويل من الأفضل أن يتم وضع الدعامة لها وحتى لا تنكسر خلال مرحلة النمو.

7- لابد من ترك الأوراق على السيقان الخاصة بزهور الزنبق وحتى تتحول إلى اللون البني خلال فصل الخريف حيث أن الزهور سوف تلجأ لها لعملية الازدهار خلال العام القادم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *