أفضل الفيتامينات المكملة للرجال

تعد الفيتامينات هي مواد غذائية مكملة للغذاء، ومن الأفضل دائما أن نحصل على الفيتامينات بشكل طبيعي من الأنظمة الغذائية المتوازنة في جسم الانسان، وبالأخص لدى الرجال، ولكن دائما ما يحذرنا الأطباء أن جودة الطعام أصبحت تقل يوما بعد الآخر، وبالتالي فأصبحنا في حاجة إلى تناول العديد من المكملات الغذائية من المعادن والفيتامينات، وذلك بالأخص لدى الرجال.

حيث وفقا لما نشرته العديد من الدراسات أن الرجال من يتراوح عمرهم من الثلاثين حتى الخمسين يكونوا بحاجة ملحة أن يتناولون أكثر من ثلاثة أضعاف ونصف من الخضار الورقي الداكن، بالإضافة إلى أكثر من المعدل الطبيعي لهم مرة ونصف من الفواكه  الطازجة، وفي العديد من الأحيان لا يمكن أن يتم تحقيق تلك المعادلة سوى من خلال تناول الفيتامينات، وفي هذا المقال سوف نقوم بعرض أهم وأفضل الفيتامينات المكملة للرجال.

أفضل الفيتامينات المكملة للرجال

زيت السمك: يعد الزيت السمك واحد من أهم المصادر والأحماض الدهنية التي بها نسبة كبيرة من الأوميجا 3، كما تعد واحدة من الفيتامينات الهامة جدا لصحة كل من القلب والدماغ، كما أنه يعمل كمضاد طبيعي وقوي لأي التهابات.

فيتامين د

وهو الفيتامين الذي يساهم في عملية تعزيز صحة العظام، ويكون هذا الأمر من خلال امتصاص الكالسيوم من الطعام بشكل فعال، كما أنه يمنع الإصابة بمرض السكر، بالإضافة إلى أنه يمنع التصلب المتعدد، كما أنه يساهم في تحسين عملية التمثيل الغذائي، ويعالج بعض أنواع السرطان، وغيرها من الامراض المختلفة، وبالأخص عندما يكون المرء لا يتعرض بشكل مستمر للشمس أو لا يحصل على هذا الفيتامين من الأطعمة.

الإنزيم المساعد Q10

وهذا النوع من المكملات الغذائية يساهم في منح الجسم كل من الطاقة والقوة، بل يعزز من قدرة القلب، ويعد المصدر الأساسي للخلايا، كما أنه يساهم في التقليل من مستوى الكوليسترول الضار بالجسم، وبالأخص عندما يكون المريض من المتناولين للعقاقير والأدوية التي تقلل من نسبة الكوليسترول في الدم، وبالتالي فيفضل أن يتم تناول جرعات كبيرة بعد أن يتم استشارة الطبيب المختص.

فيتامين ب 12

وهو الفيتامين الذي يتم تناوله بشكل منتظم عند التقدم بالعمر، حيث يصبح المدخول الغذائي للجسم ضعيف، ويصبح امتصاصه ضعيف وصعب، مما يقلل نسبة الامتصاص الخاصة بالفيتامينات الواقعة في المجموعة ب، وبالأخص كل من ب 6 و ب12، وتعد تلك الفيتامينات من الأمور الهامة في عمليات التمثل الغذائي لكل من البروتين والدهون والكربوهيدرات.

المغنسيوم

يعد المغنسيوم من الفيتامينات التي تم الجسم بالطاقة بشكل كبير، كما أنه يعد واحد من المعادن الأساسية للجسم، حيث يكون له ما يقرب من ثلاثمائة وخمسين وظيفة انزيمية، تتطلب تلك الانزيمات وجود المغنسيوم في الجسم من أجل القدرة على العمل بالشكل الطبيعي والصحيح، وقد أكدت العديد من الدراسات أنه هناك ما يقرب من سبعين غلى ثمانين بالمئة من الرجال دائما ما يعانون من نقص المغنسيوم في الجسم، وتتمثل فائدته في أنه يساهم في تنظيم مهام الجسم الحيوية، كما أنه يمنع الإصابة بمختلف أنواع الأمراض، فعلى سبيل المثال أمراض القلب والأوعية الدموية، كما يساهم في التخلص من مرض السكر والصداع النصفي وهشاشة العظام، ويساهم أيضا في التخلص من آلام العضلات والقلق والأرق

فيتامينات لزيادة الوزن

أما عن زيادة الوزن فهناك العديد من الفيتامينات المخصصة لهذا الأمر والتي تعتمد على وجود السعرات الحرارية، كما أنها تعتمد على حرق الجسم لتلك السعرات، ففي حالة تناول السعرات الحرارية بمقدار اقل من الذي يحتاج إليه الجسم فيساهم هذا الأمر في انقاص الوزن، أما في حالة الزيادة فإنها تتسب في زيادة الوزن، ومن الفيتامينات التي تساهم بشكل فعلي في زيادة الوزن:

فيتامين د

وهو كما ذكرنا في الفقرات السابقة أنه واحد من اهم الفيتامينات حيث أن نقصه يتسبب في تنشيط إفراز هرمونات الجوع، مما يسبب الشعور بالكسل.

فيتامين ب12

وهو الفيتامين الذي إذا نقص بسبب انعدام الشهية، وبالتالي ففي حالة الرغبة بزيادة الوزن يجب أن يتم تناوله بصورة دورية، وذلك نظرا لقدرته الكبيرة على انتاج الطاقة وخلايا الدم الحمراء، بالإضافة إلى ذلك فإن فيتامين ب12 يتواجد في العديد من المصادر الحيوانية مثل الدواجن واللحوم والبيض ومنتجات الحليب. كما أنه من فوائد فيتامين ب 12 أيضا:

يساهم في اتباع نظام غذائي نباتي، حيث ينصح العديد من الاطباء باستشارة الطبيب من أجل المداومة على تناول فيتامين ب12 الغذائية

كما ينصح لجميع المصابون بفقر الدم الخبيث، بالإضافة إلى المصابون باضطرابات في الجهاز الهضمي، على سبيل المثال التهاب الأمعاء.

تناول البروتين لزيادة الوزن

حيث أن تناول البروتين بالكميات الكفاية يساهم في زيادة الكتلة العضلية، وهي الوسيلة الأمثل في زيادة الوزن بالشكل الصحيح، كما يتم هذا الأمر من خلال اتباع نظام غذائي، على أن يحتوي هذا النظام على كميات كافية من البروتين مثل الأسماك واللحوم والبيض ومنتجات الألبان.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *