أيهما أفضل الفواكه الطازجة أم المجففة

كتابة: بسمة حسن آخر تحديث: 11 يونيو 2018 , 03:03

يوصي الأطباء دائما بتناول الفاكهة دائما سواء كنت سليما أم تعاني من مشاكل صحية ، أليس كذلك ؟ فيحتاج الجسم الفاكهة ، لأنها مصدر جيد للألياف ، الأملاح الأساسية والمعادن ، لذلك ، في هذا المقال ، نناقش أيهما أفضل تناول الفواكه الطازجة أم المجففة .

أهمية تناول الفاكهة يوميا :
– إن تناول كمية وفيرة من الفواكه تقلل خطر العديد من الأمراض .
– تناول الفواكه يوميا تعزز صحة الجهاز المناعي .
– تحتوي الفاكهة على مضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة .
– يساعد محتوى الماء الموجود في الفاكهة على دعم ترطيب الجسم جيدا .
– الفاكهة عالية الألياف ولذلك تساعد في إعاقة عملية تخزين الدهون في الجسم .
– تساعد الفاكهة على تعزيز صحة الدماغ .
– الفواكه عالية القيمة الغذائية .
– الفواكه تساعد في الحفاظ على الجهاز الهضمي ، وطاقة الجسم .

ولكن بعيدا عن القيمة الغذائية للفواكه الطازجة ، فالفواكه المجففة تتمتع ببعض المنافع الصحية أيضا :
1- كثافة المغذيات : نظرا لأن الفواكه كثيفة العناصر الغذائية ، يقل محتوى السعرات الحرارية الموجودة بها ، والفواكه الطازجة تساعد في الحفاظ على نسبة الرطوبة في الجسم ، لأنها غنية بالماء ، وعندما يتم استخراج الماء من الفواكه المجففة ، فإن السعرات الحرارية تتركز جنبا إلى جنب مع العناصر الغذائية .

والأشخاص الذين يريدون إنقاص الوزن لا يمكنهم تناول الفواكه المجففة لأنها عالية في محتوى السعرات الحرارية ، ويمكنهم تناول الفواكه الطازجة لتمد الجسم بالطاقة .

2- الفيتامينات : الفواكه الطازجة ضرورية لحماية الجسم من الجفاف ، وتحتوي على بعض الفيتامينات مثل فيتامين أ ، فيتامين ب و فيتامين ج .

ولكن الفواكه المجففة لا تحتوي على الماء ، وهو ما يؤدي في بعض الأحيان إلى إضعاف محتواها من الفيتامينات ، لأن الفيتامينات حساسة للحرارة بشكل عام ، كما تفقد حمض الفوليك ، وتنخفض نسبة فيتامين ج أثناء عملية التجفيف .

3- محتوى السكر : تتساوى كل من الفواكه الطازجة والمجففة في كثافة الجلوكوز ، ولكن محتوى الماء أعلى في الفواكه الطازجة ، ومن ناحية أخرى ، فإن محتوى السكر أعلى في الفواكه المجففة ، ومنخفض في الفواكه الطازجة ، يحتاج أصحاب الحمية إلى الفواكه الطازجة لأنها غنية بالألياف والماء ، وتساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول ، حيث تبقى في المعدة وقت أكثر .

4- فقدان الماء : يمكن ترك الفواكه في الشمس لتجفيفها بشكل طبيعي ، يعني فقدان الماء تمامًا من الفاكهة فقدان الحجم الطبيعي.لها ، وإذا قمت بمقارنة الفواكه المجففة والفاكهة الطازجة من حيث الحجم ، فسوف تجد دائماً المزيد من السكر والسعرات الحرارية في الثمار المجففة..

الفواكه المجفف مقابل الفاكهة الطازجة التغذية. هل فقدت المغذيات في عملية الجفاف؟
الفيتامينات والمعادن والمواد الكيميائية النباتية مهمة لمساعدة الجسم على العمل بشكل صحيح ولكن هذا قد لا يساهم في الطاقة في الجسم. يقول خبراء الصحة أن هناك بعض العناصر الغذائية التي يتم فقدها في عملية التجفيف. على سبيل المثال ، يتم فقدان فيتامين C والفولات ، على وجه الخصوص ، عند التجفيف  .

هل الفواكه المجففة جيدة لك ؟
على الرغم من أن الفواكه الطازجة تحتوي على المزيد من الفيتامينات والمعادن ومحتوى الألياف مقارنة بالفواكه المجففة ، إلا أنه لا يعني بالضرورة أن عليك تجنب الفواكه المجففة. ولكن يجب على الأشخاص الذين يحاولون إنقاص الوزن الاحتفاظ بفحص عدد السعرات الحرارية وأحجام الحصص أثناء تناول الفواكه المجففة.

الزبيب ، والتوت المجفف ، والفراولة المجففة ، ورقائق التفاح ، والمشمش المجفف ، ورقائق الموز هي مناسبة لتناول الطعام وهي متعددة الاستعمالات من الفواكه الطازجة. بالوزن ، تحتوي الفواكه المجففة على الفيتامينات والمعادن مثل الفواكه الطازجة.

طريقة استهلاك الفواكه المجففة :
– اصنع سلطة من الخضروات المفضلة لديك ، وأضف إليها الفواكه المجففة مثل  التفاح المجفف ، التوت البري وجبن الماعز .

– أضف الفواكه المجففة إلى وعاء من الشوفان للحصول على وجبة إفطار صحية وصحية.

أفضل وقت لتناول الفواكه المجففة :
يمكن تناول الفواكه المجففة في أي وقت من اليوم ولكن أفضل وقت لتناولها في الصباح الباكر للحصول على أقصى فائدة ممكنة. كم من حصص الفاكهة يجب أن يكون لديك يوم؟ توصي جمعية القلب الأمريكية بتناول أربع إلى خمس حصص من الفاكهة يومياً .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق