اسماء اولي العزم من الرسل

لقد اختار الله سبحانه وتعالى من البشر أنبياء ورسل، وأرسل معهم رسالة التوحيد لأقوامهم، ولقد اتسم هؤلاء الأنبياء والرسل بالصبر والتضحية من أجل نشر رسالة التوحيد، وبذل منهم الكثير من دماءهم من أجل نشر دعوة الله سبحانه وتعالى، ولعل أشهر هؤلاء الأنبياء هم سيدنا يحيي وزكريا وموسى وعيسى ونوح وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ولقد كان منهم أولي العزم وسوف نتعرف من خلال المقال على اسماء أولي العزم من الرسل، وأهم المعلومات التفصيلية عن هؤلاء أولي العزم من الأنبياء والرسل.

المقصود بأولي العزم

تعني كلمة العزم القصد وإنعقاد النية من أجل القيام بفعل شيء ما، وأما عن المقصود بأولي العزم فهي تشير للأنبياء والرسل الذين صبروا حتى تمكنوا من نشر الدعوة التي قد بعثهم الله سبحانه وتعالي بها، ولقد كان يري العلماء أن الأنبياء والرسل يعدوا جميعهم هم أصحاب عزيمة وإرداة قوية من أجل نشر الدعوة التي قد بعثوا من أجلها، ولكن على الجانب الأخر نرى أن هناك بعض الأنبياء والرسل قد تميزوا عن غيرهم من الأنبياء والرسل الأخرين، حيث ميزهم الله سبحانه وتعالى عن غيرهم من الأنبياء والرسل الأخرين ويتضح ذلك في كتاب الله عز وجل في كتابه العزيز (تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ مِّنْهُم مَّن كَلَّمَ اللَّـهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ..).

اسماء أولي العزم من الرسل

لقد توصل علماء ورجال الدين على أن أولي العزم من الرسل والأنبياء أيضًا هم خمسة فقط، حيث يعتبر هؤلاء هم أكثر الأنبياء الذين تعرضوا لمعاناة وضغط شديد وصبروا على إيذاء قومهم حتى تمكنوا من نشر دعوة الله سبحانه وتعالى، ولعل ذلك هو السبب الأساسي الذي جعلهم يتمكنوا من الحصول على هذه الصفة العظيمة لما قدموه من مجهودات وصبر عظيم من أجل ذلك، وبسبب أيضًا ما تحملوه من قومهم من تعذيب وأذى، حتى يتمكنوا من تبليغ الدعوة كما أمرهم الله عز وجل، وأما عن أسماء أولي العزم من الرسل بالتفصيل فهم :

1- سيدنا محمد خاتم النبيين والرسل

يتميز سيدنا محمد بأنه أفضل الأنبياء والرسل وأعظمهم درجة عند الله سبحانه وتعالى، فهو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم، وولد سيدنا محمد خاتم النبيين في التاسع من ربيع الأول يوم الإثنين الموافق العشرين من شهر نيسان في عام عرف باسم عام الفيل سنة 571 ميلاديًا، في حين نرى أن بعض العلماء الأخرين كانوا يروا أن مولد سيدنا محمد كان بيوم الإثنين الموافق الثاني عشر من شهر ربيع الأول لعام 570 ميلاديًا.

2- سيدنا إبراهيم عليه السلام

ولد سيدنا إبراهيم عليه السلام في منطقة حران، وكان توقيت ميلاده بين عام 2324 قبل الميلاد وعام 1850 قبل الميلاد، ولقد عانى سيدنا إبراهيم بطريقة كبيرة في خلال نشرة الدعوة وخاصة أن والده كان يناصر قومه في عبادة الأصنام، كما تعرض لإهانة كبيرة من قومه، وقاموا بحرقه ولكن لم يتراجع على الإطلاق على نشر الدعوة التي أمره الله بها.

3- سيدنا موسى عليه السلام

هو موسى بن عمران بن يصهر بن قاهث بن لاوي بن يعقوب بن إسحق بن إبراهيم، ويرجع نسبه لسيدنا إبراهيم عليه السلام، ولقد ولد سيدنا موسى بمصر في عام 1526 ميلاديًا، أي عقب ولادة إبراهيم بحوالي أربعمئة وخمس وعشرين سنة، ولقد نشأ وتربى في قصر فرعون وذلك حتى خرج من مصر هاربًا، وتمثل المعاناة التي تعرض لها في نشر الدعوة هو تكذيب فرعون له وبرسالته.

4- سيدنا عيسى عليه السلام

هو سيدنا عيسى ابن مريم ولد بدون أب ويعد مولده معجزة إلهية عظيمة لقد عجز العقل البشري عن تفسيرها، ولقد دعى سيدنا عيسى قومه لتوحيد الله، ولم يؤمن به إلا إثنى عشر فقط من الحواريين، ولقد تميز سيدنا عيسى بمعجزات إلهية عديدة ميزه الله بها.

5- سيدنا نوح عليه السلام

هو سيدنا نوح بن لامك بن متو شلخ بن متوشلخ بن خنوخ، ولقد عقب وفاة سيدنا أدم بحوالي مئة وست وعشرين عام، حيث كان مولوده في الفترة التي زاد بها الفساد وكثر بها عبادة الأوثان والأصنام في الأرض، ولقد دعا قومه لعبادة الله وحده والإقلاع عن عبادة الأصنام ولكن استكبر قومه وأعرضوا عن هذه الدعوة، ولم يؤمن بدعوة سيدنا نوح عليه السلام إلا مجموعة قليلة فقط من قومه حيث لم لايتجاوز عددهم إلا أحد عشر رجل فقط، حيث استمر بدعوته لمدة ما تصل لحوالي 950 عامًا، وتعرض خلال هذه الفترة لإيذاء كبير من قومه واستهزاء بهم، وأما عن فترة حياة سيدنا نوح فتصل لحوالي ألف وسبعمائة وثمانين عامًا ولقد عاش معظم هذه الفترة في دعوة الله التي أمر بها وتعرض خلالها لإستهزاء وسخرية وتعذيب كبير أيضًا من قومه.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    روعه
    2019-10-10 at 10:08

    جزاك الله خير على المعلومات

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *