اسباب تاخر الدورة الشهرية للبنات عن موعدها

القلق حول الدورة الشهرية المتأخرة ، تحدث هذه التأخيرات لأسباب عديدة ، ويمكن أن تتراوح الأسباب الشائعة ما بين الإختلالات الهرمونية والظروف الطبية الخطيرة . وهناك أيضًا مرتان في حياة المرأة عندما يكون من الطبيعي تمامًا أن تكون الدورة الشهرية غير منتظمة : عندما تبدأ الدورة لأول مرة في حياة الأنثى ، وعندما يبدأ انقطاع الطمث ويبدأ سن اليأس .

عندما يمر جسم المرأة بعملية الانتقال من مرحلة لأخرى ، يمكن أن تصبح الدورة الشهرية غير منتظمة . معظم النساء اللاتي لم يصلن إلى سن اليأس عادةً ما يكون لهن دورة شهرية كل 28 يومًا . ومع ذلك ، يمكن أن تتراوح الدورة الشهرية الصحية من 21 إلى 35 يومًا . إذا لم تقع الدورة الشهرية في هذه النطاقات ، فقد يرجع سبب ذلك إلى أحد الأسباب التالية .

أسباب تأخر الدورة الشهرية

الضغط العصبي

يمكن للتوتر أن يؤثر على الهرمونات الخاصة بالمرأة ، والتغيير في الروتين اليومي ، فهذا يؤثر على جزء من العقل المسؤول عن تنظيم الدورة الشهرية وهو المعروف بالغدة النخامية ، ومع مرور الوقت يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى مرض أو زيادة أو خسارة مفاجئة للوزن ، والذي بدوره يمكن أن تؤثر على الدورة الشهرية . إذا كنتِ تظنين أن الإجهاد قد يؤدي إلى اضطراب في الدورة الشهرية ، حاولي ممارسة تقنيات الاسترخاء وإجراء تغييرات في نمط الحياة . قد يساعدِك المزيد من التمرين على إعادة نظامِك إلى المسار الصحيح .

إنخفاض وزن الجسم

قد تعاني النساء اللواتي يعانين من اضطرابات في الأكل ، مثل فقدان الشهية العصبي أو الشره المرضي ، من تأخر في الدورة الشهرية . عندما يقل الوزن عن 10 في المائة من المعدل المعتاد لطول المرأة ، يمكن أن يُغير طريقة عمل الجسم وقد يؤدي ذلك إلى توقف التبويض . يمكن أن يؤدي علاج اضطراب الأكل والوزن بطريقة صحية إلى إعادة الدورة الشهرية إلى وضعها الطبيعي . النساء اللواتي يشاركن في تمارين قاسية مثل سباقات الماراثون قد يتعرضن إلى تأخر في الدورة الشهرية .

زيادة الوزن

كما أن انخفاض وزن الجسم يمكن أن يسبب تغيرات هرمونية ، كذلك يمكن أن يكون الوزن الزائد . سيوصي طبيبك بخطة غذائية وممارسة الرياضة إذا ثبت أن السمنة هي عامل في تأخر الدورة الشهرية أو اضطرابها .

متلازمة تكيس المبايض

هي حالة تتسبب في إنتاج المزيد من هرمون الذكورة في الجسم . تتكون الحويصلات على المبيضين نتيجة لهذا الخلل الهرموني . هذا يمكن أن يجعل التبويض غير منتظم أو قد يوقفه تماماً . يمكن أن تتأثر هرمونات أخرى ، مثل الإنسولين أيضاً . ويرجع ذلك إلى مقاومة الإنسولين المرتبط بمتلازمة تكيس المبايض . يركز علاج متلازمة تكيس المبايض على تخفيف أعراضها . قد يصف طبيبك دواء تحديد النسل أو أي دواء آخر للمساعدة في تنظيم الدورة الشهرية .

الأمراض المزمنة

الأمراض المزمنة مثل مرض السكري وأمراض الاضطرابات الهضمية يمكن أن تؤثر على الدورة الشهرية . ترتبط التغيرات في نسبة السكر في الدم بالتغيرات الهرمونية ، وعلى الرغم من أنه نادرًا ، يمكن أن يتسبب مرض السكري الخاضع للسيطرة بشكل سيء في أن تكون الدورة الشهرية غير منتظمة . تؤدي الاضطرابات الهضمية إلى إلتهاب قد يؤدي إلى تلف في الأمعاء الدقيقة ، مما قد يمنع الجسم من امتصاص العناصر الغذائية الأساسية . هذا يمكن أن يتسبب في  تأخر الدورة الشهرية .

سن اليأس المبكر

تبدأ معظم النساء في سن اليأس ما بين سن 45 إلى 55 سنة . وتعتبر النساء اللواتي يُصَبْن بالأعراض في سن الأربعين أو قبل ذلك تقريبًا ، أيضًا في سن اليأس . هذا يعني أن عدد البويضات ينحسر ، والنتيجة ستكون توقف التبويض ونهاية الحيض .

مشاكل الغدة الدرقية

كما يمكن أن تكون الغدة الدرقية المفرطة النشاط أو غير النشطة سببًا في الدورة الشهرية المتأخرة أو المتغيبة . تقوم الغدة الدرقية بتنظيم عملية التمثيل الغذائي في الجسم ، لذلك يمكن أن تتأثر مستويات الهرمون أيضًا . يمكن علاج مشاكل الغدة الدرقية عادةً بالأدوية . بعد العلاج ، من المرجح أن تعود الدورة الشهرية إلى طبيعتها .

متى يجب زيارة الطبيب

يمكن أن يقوم طبيبك بتشخيص سبب تأخر الدورة أو فقدانه ومناقشة خيارات العلاج المناسبة لكِ . إحتفظي بسجل للتغييرات في الدورة بالإضافة إلى التغييرات الصحية الأخرى لإبلاغها إلى طبيبك الخاص . هذا سوف يساعده على إجراء التشخيص الصحيح .

إذا كنتِ تعانين من الأعراض التالية ، فاتصلي بطبيبك على الفور

نزيف حاد بشكل غير عادي .

حمى .

ألم حاد .

إستفراغ و غثيان .

نزيف يستمر لمدة تزيد عن سبعة أيام .

نزيف بعد دخولك مرحلة انقطاع الطمث ولم يكن لديك دورة شهرية لمدة عام .

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *