تقرير عن ” مجاهيم ” نوع من انواع الابل

الابل هي الثدييات ذات الأرجل الطويلة ، والرقبة الكبيرة المكسوة والظهر المحبب ، وهناك نوعان من الإبل وهما الابل العربية التي لها سنام واحد ، والابل الأخرى التي لها سنامين ، وتتكوّن حدبة الابل من الدهون المُخزنة ، والتي يُمكن استخدامها عندما يكون الغذاء والماء نادرًا .

إن الابل لها طُرق أخرى للتكيف مع بيئتها ، حيث لديهم جفن ثالث واضح يحمي عيونهم من الرمال ، بالإضافة إلى صفين من الرموش الطويلة يحميان أعينهما ، ومن المعروف أن الرمال يُمكن أن يكون مشكلة ، ولكن ليس للإبل حيث يمكنهم إغلاق أنفهم أثناء العواصف الرملية .

لقد استخدم البشر الإبل كوسيلة نقل منذ آلاف السنين ، حيث يمكنها أن تحمل حوالي من 375 إلى 600 رطل ، أي من 170 إلى 270 كيلوجرام على ظهورهم ، ولذلك حصلت الابل على لقب سفن الصحراء ، وغالباً ما تكون الابل المحلية هي المصدر الرئيسي للحليب واللحوم وحتى المنتجات الجلدية أو الصوفية .

حجم الابل

معظم البل تعلو فوق البشر ، حيث تنمو الابل إلى ارتفاع من 1.8 متر ن وطول الجسم 3 متر ، وعادة ما تزن الابل من 600 إلى 1000 كيلوجرام .

تغذية الابل

الابل ليس من الصعب إرضاءها حول ما يأكلونه ، حيث تسمح لهم شفاههم السميكة بأكل أشياء لا تستطيع معظم الحيوانات الأخرى فعلها ، مثل النباتات الشائكة ، كما أن الابل هي حيوانات آكلة لذلك لن تجدهم يأكلون اللحوم .

عندما يكون الماء متاحًا ، مهم جدًا للابل ، حيث يمكنهم شرب 30 جالون أي 113 لتر من الماء خلال 13 دقيقة فقط .

عندما يكون هناك القليل من الطعام والماء ، فإن الدهون في سنام الابل تصدر الماء ، حيث أن 9.3 جرام من الدهون يطلق 1.13 جرام من الماء ، ووفقاً لبحث أجرته جامعة سنغافورة ، يُمكن أن تعيش الجمال حتى ستة أشهر بدون طعام أو ماء .

حقائق اخرى عن الابل

يمكن تشغيل الابل بسرعة 25 ميل في الساعة أي 40 كم / ساعة ، لفترات طويلة ، وإذا كان مالكها في عجلة من أمره  فيمكنه رفع سرعته حتى 40 ميل في الساعة أي 67 كم / ساعة .

سنام الابل يشبه حاوية التخزين ، وعندما تستخدم الإبل دهنها المخزن سيقل سنامها ، وعندما يأكلون ويشربون مرة أخرى فإن سنام سوف يعاد ملء الدهون .

لدى الجمل خلايا دم حمراء على شكل بيضوي تساعد على استمرار تدفق الدم في الأوقات التي تكون فيها المياه شحيحة .

الأنواع المختلفة للابل

خلق الله سبحانه وتعالى العديد من الحيوانات المختلفة ، وإحدى أهمّ هذه الحيوانات هي الإبل الذي ارتبط بالشعوب العربية وتحديداً القديمة بحيث كانت منتشرة في مناطق مختلفة من البلدان العربية وأبرزها مناطق شبه الجزيرة العربية ، ويطلق عليه أيضاً اسم الجمل وله أنواع مختلفة ، لذلك سوف نتناول هنا أبرز أنواع الإبل الموجودة منذ القدم والتي ما زالت إلى يومنا هذا ، ومن أهمها ما يلي :

المجاهيم

هي أكثر أنواع الإبل التي تعيش في منطقة شبه الجزيرة العربية وتحديداً عند بني الدواسر وبين مرة إضافةً للدواسر، تمتلك المجاهيم لوناً أسوداً وحجماً كبيراً وتسمى أيضاً بالإبل النجدية ، كما أنها تمتاز بقدرتها على إنتاج كميات كبيرة من الحليب لذلك تصنف كواحدة من أكثر الحيوانات التي تنتج الحليب في المملكة .

علماً بأن المجاهيم بدأت تنتقل من تلك القبائل ووصلت إلى قبائل أخرى أبرزها قبيلة القحطان وسبيع والبعض من قبيلة عتيبة ، مع وجود اختلاف في الإبل التي تمتلكها كل قبيلة فعلى سبيل المثال تكون الإبل التابعة أو التي تعيش في قبيلة الدواسر أكثر أرق وعظامها طويلة وحليبها قليل ، أما الإبل التي تعيش في قبيلة مرّة فتكون عظامها ورؤوسها وبطونها أكثر ضخامة ولكن حليبها أكثر ، علماً بأن الاختلاف يلاحظ بشكل أكبر وأوضح عندما يتم النظر إلى الوجه والرأس وتحديداً الأذنين .

أهم أنواع المجاهيم

من أهم أنواع إبل المجاهيم وذلك بناء على لونها ما يلي :

الإبل الغوريّة أو الغرابية والتي تمتلك اللون الأسود شديد القتامة .

الملحاء ويكون لونها أقلّ سوداً من السابقة .

الصهباء تمتلك لوناً أفتح بقليل من الملحاء ، لأن وبرها عبارة عن مزيج من الأصهب والأسود .

الصفراء والتي سميت بذلك لأنها تمتلك وبراً أصفر اللون.

الزرقاء والتي تكون وبرها نتيجة اختلاط اللون الأسود بالأبيض وتحديداً في منطقة الرأس كالوجه إضافة لليدين .

الحمراء والتي يطلق عليها اسم حمراء المجاهيم نتيجة للون وبرها الأحمر .

وأكثر ما يميز المجاهيم عن غيرها من سلالات الإبل الأخرى هو حجمها الكبير وحليبها الغزير، أما استعمالها فلا يتضمن الركوب أو الحمل إلا عندما يتم نقل المياه من منطقة إلى أخرى أو انتقال القبيلة من منطقة لأخرى ، ويطلق عليها أسماء أخرى من أبرزها بنات شيوبان أو بنات جسران ، أو بنات سحيليقان أو بنات معديات وغيرها كثيراً من الأسماء الأخرى .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *