ماهي خدمة النظام الذاتي

النظام الذاتي هو نظام يُمكن برمجته للقيام تلقائياً بمهامٍ تشغيليةٍ محددة وعلى مستوى مُعين من التحكم الذاتي ، وذلك تحت رقابة وتوجيه من قبل الإنسان على مستوى المهمة .

ويمكن أن تكون هذه الأنظمة ذاتية التشغيل بالكامل أو يتم التحكم بها عن بعد ، وذلك يتم اعتماداً على مواصفاتها ، فإن بعض تلك الأنظمة لها القدرة على أداء مهام معينة بشكل ذاتي كالملاحة أو الاستكشاف ، وكونها أنظمة ذاتية فهي تسمح للأفراد بتفادي المواقف المحفوفة بالمخاطر أو التي تنطوي على المجازفة وفي الوقت ذاته ، الوصول إلى البيانات أو مراقبة المهمة من موقع آمن .

أنواع الأنظمة الذاتية

هذا وتتوفر اليوم مجموعةٌ عريضة من الأنظمة الذاتية التي تجمع بين مهام عدة مثل الاستشعار والتصنيف وجمع العينات والإعداد للمهمات والمراقبة وغيرها الكثير .

وفي كثير من الأحيان تعمل الأنظمة الذاتية على تحسين الأداء وتخفيض التكاليف وإزالة المخاطر التي قد يواجهها الأفراد أثناء قيامهم بمهام متخصصة .

هناك مجموعة كبيرة من الأنظمة الذاتية التي تختلف فيما بينها من حيث خصائصها ، ومميزاتها ، وايضاً من حيث المهام التي يؤديها كلاً منها ، وهناك أمثلة كثيرة على تلك الأنظمة مثل :

طائرات بدون طيار والتي تعمل في الجو .

مركبات برية بدون سائق وتعمل على كافة أنواع التضاريس .

مركبات سطحية بدون ملاَح وهي أنظمة تطفو وتعمل على الماء .

مركبات تحت الماء بدون ملاَح تعمل تحت سطح المياه الضحلة والعميقة .

ماكينات إصدار العملات الورقية وعادة ما تتبع البنوك وغيرها من الأنظمة الذاتية الأخرى .

وعادة ما تكون الأنظمة الذاتية محددة المهمة حيث يتكامل فيها كل من نظام التشغيل والحمولة ورابط البيانات ومحطة التحكم الأرضي .

خدمة النظام الذاتي

خدمة النظام الذاتي هي عبارة عن ممارسة خدمة الذات ، مثال على ذلك عادة عند شراء المواد ، وتشمل الأمثلة الشائعة العديد من محطات الوقود ، حيث يقوم العميل بضخ الغاز الخاص به بدلاً من أن يكون لديه موظف للقيام بذلك ، كما أحدثت ماكينات الصراف الآلي (ATM) في عالم البنوك ثورة في كيفية عمل الأفراد وإيداع الأموال ، كما نجد معظم المتاجر في العالم الغربي ، حيث يستخدم العميل عربة التسوق في المتجر ، ويقوم بوضع العناصر التي يرغبون في شرائها في العربة ومن ثم الانتقال إلى ممرات الخروج ، كذلك نجد في المطاعم التي تكون على طراز البوفيه حيث يقدم الزبون طبق الطعام الخاص به من مجموعة كبيرة مركزية .

نشأة خدمة النظام الذاتي

في عام 1917 ، مَنح مكتب براءات الاختراع الأمريكي كلارنس ساوندرز براءة اختراع لخدمة النظام الذاتي حيث أنشأ (متجر الخدمة الذاتية) ، وقام سوندرز بدعوة زبائنه إلى جمع السلع التي يريدون شرائها من المتجر وعرضها على أمين الصندوق ، بدلاً من استشارة موظف المتجر للحصول على قائمة يقدمها العميل ، وجمع البضائع .

خدمة النظام الذاتي الإلكترونية

لقد تطورت خدمة النظام الذاتي عبر الهاتف والويب والبريد الإلكتروني وذلك لتسهيل تفاعلات خدمة العملاء ، وأصبحت برمجيات الخدمة الذاتية وتطبيقات الخدمة الذاتية منتشرة إلى حد كبير ، على سبيل المثال التطبيقات المصرفية عبر الإنترنت ، وبوابات الويب مع المحلات التجارية ، وتسجيل الوصول الذاتي في المطار .

ذكاء خدمة النظام الذاتي

يجب على المؤسسات استخدام ذكاء الأعمال لاتخاذ قرارات أذكى وأسرع ، وإذا كانت خدمة النظام الذاتي راسخة في أي مؤسسة ، فهي تمنح هذه المؤسسة ميزة تنافسية ويكتشف فرصة عمل جديدة ، ويُعد ذكاء الأعمال بالخدمة الذاتية أحد أدوات استقصاء المعلومات التي يمكن أن تدعم العاملين في مجال المعلومات لإنشاء مجموعات محددة من التقارير والاستعلامات والتحليلات والوصول إليها ، كما أنها تصبح أكثر اعتمادًا على نفسها وأقل اعتمادًا على مؤسسة تكنولوجيا المعلومات .

تمتلك الخدمة الذاتية في ذكاء الأعمال أربعة أهداف رئيسية هي :

تسهيل استخدام أدوات استخبارات الأعمال .

تسهيل مصدر بيانات الوصول .

تسهيل استخلاص نتائج ذكاء الأعمال وتحسينها .

جعل تخزين البيانات سهل الإدارة ، كما يساعد على سرعة النشر .

برنامج خدمة النظام الذاتي

برنامج خدمة النظام الذاتي هو مجموعة فرعية ضمن فئة برمجيات إدارة المعرفة والتي تحتوي على مجموعة من البرامج التي تتخصص في طريقة جمع المعلومات وقواعد العمليات والمنطق ، وإطارها ضمن تصنيف مُنظم ، والوصول إليها من خلال مقابلات دعم القرار ، ويسمح برنامج الخدمة الذاتية للناس بتأمين إجابات على استفساراتهم واحتياجاتهم من خلال طريقة مقابلة آلية بدلاً من طرق البحث التقليدية .

متطلبات وعيوب خدمة النظام الذاتي

التدريب والدعم

يجب أن يكون لدى الموظفين التدريب قبل أن يتمكنوا من استخدام نظام الخدمة الذاتية ، يجب أن لا يقتصر التدريب على كيفية استخدام النظام فحسب ، بل يشمل أيضًا كيفية تحرّي الخلل وإصلاحه وتعبئة نماذج معينة ، مثل حزم الانتفاع من المزايا ، عند تغيير ممارسات الشركة قد يكون لدى الموظفين احتياجات تدريبية مستمرة تتطلب جلسات تدريب متعددة أو عرضية ، وعادةً ما لا يغطي التدريب أسئلة الجميع أو يتناول كل سيناريو محتمل ، لذلك لا يزال الدعم البشري المستمر ضروريًا .

التكلفة

يتطلب تطبيق نظام الخدمة الذاتية استثمارًا مقدمًا ، وتعتمد التكلفة على احتياجات الشركة ونوع الخدمة وموفر الخدمة ، ويجب تعديل وتعديل حزم الخدمة الذاتية التي تم تصميمها مسبقًا لتتوافق مع نشاط تجاري محدد ، وقد تحتاج التقنية الحالية للشركة إلى ترقية إذا كانت المعدات الحالية غير كافية لتشغيل البرنامج المطلوب ،  وقد تكون الأعمال التجارية الأكبر قادرة على التعامل مع التكاليف الأولية ، مع الأخذ في الاعتبار إمكانية تحقيق وفورات في وقت لاحق ، ولكن قد تجد الشركات الأصغر أن الاستثمار الأولي صعب .

الأمن ومشاغل الموظفين

بما أن أنظمة الموارد البشرية ذات الخدمة الذاتية تنطوي على تخزين والوصول إلى المعلومات الحساسة للموظف على جهاز كمبيوتر ، يجب أن يكون لدى الشركة أمانًا قويًا للإنترنت والتكنولوجيا ، لأنه إذا تعرضت معلومات الموظف للخطر ، فقد يكون صاحب العمل مسؤولاً إذا كان الضمان ضعيفًا أو غير موجود .

قد تجعل المخاوف بشأن الأمن الموظفين غير مرتاحين باستخدام نظام الخدمة الذاتية ، إذا لم يكن الموظف مرتاحًا ، فقد تتردد في تحديث معلوماتها عندما يكون ذلك ضروريًا وإنشاء عوائق لقسم الموارد البشرية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *