خطة المرشد الصحي

لا تقل أهمية المرشد الصحي عن أهمية المعلم في المدرسة ، حيث يعد المرشد الصحي هو حلقة الوصل بين المدرسة وبين الصحة المدرسية ، ومن المهم أن تحرص كل مدرسة على إقامة الندوات والدورات التدريبية التي تساعد على التعريف بدور المرشد الصحي ولمساعدته في تحقيق أهداف الصحة المدرسية العلاجية والوقائية والثقافية والتطويرية .

دور المرشد الصحي

يستغرق دوام الطالب في المدرسة نحو 8 ساعات أو أكثر مما يستوجب من غدارة المدرسة والصحة المدرسية ، تأمين رعاية صحية داخل حرم المدرسة تبدأ عند وصول الطالب إلى باحة المدرسة وحتى خروجه من باب المدرسة .

وهنا تكمن مسئولية المدرسة في تأمين السلامة العامة التي يحتاجها الطلاب داخل المدرسة بهدف الحفاظ على صحة الطلاب داخل المدرسة ، وهنا يأتي دور المرشد الصحي الذي من دوره عمل ورشات صحية لتوعية الطلاب من الناحية الصحية .

بل يوكل إليه عمل حصة أسبوعية دائمة تتضمن التفتيش الطلاب وفحصهم ومراقبة صحتهم وتوزيع المواد الصحية عليهم ، والاهتمام بنظافة ملابسهم وتوزيع المنشورات الصحية الخاصة بتوعية الطلاب بطرق الوقاية من العدوى بالأمراض المختلفة .

والمرشد الصحي هو من يقوم بملاحظة واكتشاف الحالات المرضية التي تؤثر سلبيًا على التحصيل الدراسي ، مثل مشاكل في النظر والإبصار أو وجود مشاكل في السمع والنطق لدى الطالب .

يهتم بتحضير زيارة الطباء إلى المدرسة والإشراف على جماعة التوعية الصحية ومتابعة نظافة البيئة المدرسية ، وتحضير الفقرة الصحية بالإذاعة المدرسية ، بل ورعاية الطلاب ذو أمراض مزمنة مثل مرض السكري أو الربو أو الصرع أو ضعف الرؤية وضعف السمع .

بل والمرشد الصحي هو من يقع عليه مسئولية المتابعة اليومية للطالب لاكتشاف وجود أي أمراض قد تكون معدية بين الطلاب ، وتحويل الحالات إلى الوحدة الصحية لتلقي الكشف والعلاج .

بل عمل ملف صحي شامل النواحي الصحية للطلاب ، وعمل سجل صحي خاص بالمدرسة لتسجيل الحالات المرضية المختلفة ومتابعة الحالات التي تؤثر سلبيًا على التحصيل الدراسي .

متابعة حملات التطعيم الخاصة بالطلاب ، عمل تقارير شهرية عن الحالات المرضية والحالة الصحية داخل المدرسة ، وإتخاذ اللازم تجاه الأمراض السارية أو المعدية ومواسمها .

تخصيص غرفة داخل المدرسة لاستقبال حالات الطواريء مثل النزيف الإغماء أو الكسور والحروق والحوادث المتوقعة داخل المدرسة ، مع توفير مستلزمات إسعاف الطلاب وجهاز قياس ضغط الدم وتحليل نسبة السكر في الدم وترمومتر حراري .

اختيار عدد من الطلاب للخدمة العامة والعمل التطوعي للمساعدة على توسيع دائرة المعرفة واختيار اسم مميز لهذه المجموعة وتخصيص شعار وبالطو أبيض لكل طالب أو طالبة ، وتقوم تلك المجموعة بنشر الوعي الصحي بين الطلاب داخل المدرسة .

إرسال خطابات للأهالي للسؤال عن الحالات المزمنة أو أسئلة عامة توجه للأهل ، لمعرفة هذه الحالات لحصرها ، وإعداد محاضرات تثقيفية عنها لزيادة الوعي الصحي ، وإعطائهم فكرة مبسطة عن العلاج في هذه الحالات خاصًة الحالات الطارئة .

الإشراف على الجوانب المتعددة للبيئة المدرسية مثل نظافة خزانات الماء ، سلامة الوجبات الغذائية المقدمة للطلاب ، نظافة الفصول والفناء المدرسي ، ملائمة التهوية والإضاءة لصحة الطلاب داخل الفصل ، وتوفير أدوات المن والسلامة داخل المدرسة ، والإشراف على التخلص من النفايات بشكل دوري .

خطة المرشد الصحي

الرؤية

توضيح الرؤية العامة للخطة وهي تعزيز صحة الطلاب للحد من المخاطر التي يتعرضون لها .

الرسالة

تعزيز صحة الطلبة وزيادة تحصيلهم الدراسي ، من خلال تقديم برامج مميزة مع المراقبة المستمرة لحالتهم الصحية وبناء شراكات فعالة بما يضمن جودة الخدمات المقدمة في المجتمع المدرسي .

بنود خطة المرشد الصحي

– اسم البرنامج مثل ( اليوم العالمي للسمنة – اليوم العالمي للأغذية – اليوم العالمي لمرضى السكري – اليوم العالمي للإيدز – اليوم العالمي لذوي الإعاقة – الأسبوع الخليجي الموحدلتعزيز صحة الفم والأسنان – اليوم العالمي للدرن – اليوم العالمي للصحة – مبادرة الرشاقة – المبادرة الوطنية للوقاية من تسوس الأسنان – استكمال جدولب تطعيمات الطلاب – مسح التدخين – قياس مؤشر كتلة الجسم ) .

– فترة التنفيذ  أي تحديد تاريخ محدد لتنفيذ كل برنامج سبق وضعها في خطة المرشد الصحي .

– متطلبات التنفيذ وهو تدوين المتطلبات اللازمة لتنفيذ البرامج المكتوبة في خطة المرشد الصحي مثل شراء جهاز قياس مؤشر كتلة الجسم أو تجهيز قائمة بأسماء الطلاب الذي سيقع عليهم تنفيذ البرنامج الصحي ، وتهيئة المقرات في المدارس لتنفيذ تلك البرامج أو مخاطبة أولياء الأمور .

أو توفير فرش أسنان ومعجون أسنان يوزع على الطلاب أو توفير مجسم للفم للشرح والتوضيح ، تجهيز أفلام وثائقية أو تجهيز إذاعة مدرسية مناسبة للبرنامج في ذلك اليوم ، أو طباعة نشرات ومطويات للتوعية ، أو عمل لوحات إرشادية .

-مسئول التنفيذ ويتم كتابة المسئول التنفيذي لتلك البرامج مثل ( المرشد الصحي – رائد النشاط – طبيب من المركز الصحي .

وفي الختام يجب أن تدرك إدارة المدرسة ، أن صحة الطلاب هي مسئولية كل فرد يعمل داخل المدرسة وإن كان يخص بالتحديد المرشد الصحي ، لكن لابد أن يتكاتف جميع العاملين بالمدرسة لتحقيق أفضل نتائج .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ساره سمير

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *